سامي الطاهري لـ«المغرب»..النتائج المباشرة لزيارة الوفد النقابي إلى سوريا

قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري لـ«المغرب» إن أهم نتيجة مباشرة تمّ تحقيقها بعد زيارة الوفد النقابي إلى سوريا هي تحريك القضية السورية على مستوى المجتمع المدني والشعبي وطرح جدلا من جديد لاسترجاع العلاقات التونسية السورية، كما ساهمت الزيارة أيضا

في تنشيط العلاقات من جديد بين اتحاد عمال سوريا والاتحاد العام التونسي للشغل وشجعت كذلك جهات رسمية وشبه رسمية على العمل لاسترجاع العلاقات بين البلدين وإنصاف الشعب السوري والعمل بكل جهودها على إيقاف حرب الدمار التي تعرفها منذ سنوات.

الطاهري اعتبر زيارة الوفد النقابي متأخرة رغم نقد بعض الأطراف التي كانت السبب في قطع العلاقات التونسية السورية، مشددا على أن الاتحاد معتزّ بالمبادرة التي قام بها في هذا الشأن وسيشهد التاريخ أن هذه الخطوة ستعطي للبلاد السبق والمبادرة في التوجهات الديمقراطية والوطنية في كل ما يتعلق بترتيب الأوضاع السياسية والإقليمية في البلاد العربية. كما بين الطاهري أن الاتحاد لم ينسق مع الأطراف الحكومية بخصوص مبادرته لكن هناك تنسيق إداري وقانوني وجب القيام به لتسهيل المهمة ولا علاقة له بالتنسيق السياسي أو تمثيل القوى الدبلوماسية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499