تهديد جدي لوليد جلاد والداخلية توفر حماية أمنية له

أكد النائب بمجلس نواب الشعب وليد الجلاد لـ»المغرب» أنّ وزارة الداخلية كانت قد أعلمته منذ يوم الأربعاء الماضي بوجود مخطط جدي يستهدفه دون ذكر أي تفاصيل حول هذا المخطط وذلك في إطار سرية الأبحاث ، مشددا

على أن الوزارة وفرت له حراسة أمنية لصيقة وأمام منزله. وأضاف جلاد أنه لأول مرة يتعرض لمثل هذه التهديدات والتي تعاملت معها الوزارة بجدية تامة ولكن رغم ذلك فهو سيواصل نشاطه كما في السابق مع توخي الحذر. وحسب بعض المصادر الأمنية فإن مخطط الاغتيال كان سيتم تنفيذه يوم إحياء ذكرى الاستقلال في 20 مارس الجاري.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499