في علاقة بسحب الثقة، حزب حراك تونس الإرادة: في اللجوء إلى مجلس نواب الشعب تحيل على الشعب التونسي

اعتبر نواب حزب حراك تونس الإرادة أن اللجوء إلى مجلس نواب الشعب من أجل سحب الثقة من حكومة الحبيب الصيد يعتبر تحيلا على الشعب التونسي من خلال التلاعب بالدستور. وفي هذا الإطار، قدم النواب السيناريوهات الممكنة حسب الدستور لتوضيح الإجراءات

التي يجب اتخاذها قبل تكوين حكومة الوحدة الوطنية.

على خلفية الجدل المطروح بخصوص لجوء رئيس الحكومة الحبيب الصيد إلى مجلس نواب الشعب لطلب تجديد منح الثقة في علاقتها بمبادرة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لتكون حكومة وحدة وطنية، عقد نواب حزب حراك تونس الإرادة ندوة صحفية يوم أمس بمقر مجلس نواب الشعب لتقديم موقفهم إزاء هذه الحكومة المرتقبة. نواب تونس الإرادة جددوا في بداية الندوة الصحفية رفضهم لطريقة المشاورات التي أجراها رئيس الجمهورية قبل الإعلان عن اتفاق قرطاج، حيث اعتبر النائب عماد الدائمي أنه إلى حد الآن لم يتم الاعتراف بالأزمة وعدم تحمل المسؤولية السياسية والأخلاقية، مشيرا إلى أن الاحتكام إلى مجلس نواب الشعب يعتبر تحيلا على الشعب التونسي في ظل غياب أي وحدة وطنية بعد عدم تشريك الأحزاب الرافضة لهذه الحكومة.

4 سيناريوهات ممكنة
من جهة أخرى، قدم النواب كافة السيناريوهات الممكنة لسحب الثقة من حكومة الصيد أو الاستقالة دفاعا لما اعتبروه عن الدستور وصلاحيات مجلس نواب الشعب. وأكد الدائمي أن السيناريو الأول يتمثل في تحمل رئيس الجمهورية مسؤوليته السياسية والأخلاقية باعتباره صاحب المبادرة ويتوجه بذلك إلى مجلس نواب الشعب حسب الفصل 99 من الدستور. لكن هذا السيناريو غير المحبذ من قبل....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499