Print this page

الحديث حول تكوين جبهة سياسية أو ائتلاف أحزاب: الاتحاد الوطني الحرّ وحركة مشروع تونس يؤكّدان وآفاق ينفي

الحديث حول تكوين ائتلاف حزبي أو جبهة سياسية تضمّ حركة مشروع تونس والاتحاد الوطني الحر وآفاق تونس وأحزاب أخرى تقف على أرضية فكرية وسياسية مشتركة معها، مازال بين التأكيد والنفي، إذ أكّدت وجوده حركة مشروع تونس والاتحاد الوطني الحر بينما نفاه «حليفهم المحتمل» آفاق تونس.

في إطار الحديث حول المناخ السياسي في البلاد والمشاكل الاقتصادية، نحو تنسيق المواقف السياسية، أكّد النائب عن كتلة الحرّة وليد جلّاد لـ «المغرب» أن هناك لقاءات مع حزبي الاتحاد الوطني الحر وآفاق تونس وأحزاب أخرى وصفها بأنها تلتقي مع الحركة فكريا وسياسيا، كما أن هناك مشاورات حول الوضع السياسي في البلاد، في اتجاه توحيد الموقف السياسي، وقد طرحت هذه الأحزاب على طاولة النقاش في هذه اللقاءات، فكرة تكوين جبهة سياسية أوائتلاف أحزاب.

رئيس كتلة الاتحاد الوطني الحرّ بمجلس نوّاب الشعب طارق الفتيتي أكّد بدوره لـ «المغرب» أنه إثر الخلاف الحاصل بين الاتحاد ونداء تونس على خلفية انضمام النوّاب الأربعة المستقيلين من الحرّ إلى النداء، كانت هناك مشاورات مع عدد من القوى الفاعلة في الساحة السياسية الوطنية، التي ساهمت في إثناء الاتحاد عن الانسحاب الفوري وقتها، والاكتفاء بتعليق مشاركته في تنسيقية الأحزاب المشاركة في الحكومة ومختلف اللجان المنبثقة عنها، مشيرا إلى أن الحكومة هي المستهدفة بهذا الخلاف وليس الاتحاد.
الفتيتي أكّد أيضا أن هناك عودة إلى اقتراح الكتلة البرلمانية الكبيرة، والتي تمّ رفضها سابقا لالتزام الاتحاد الوطني الحر بالائتلاف الحاكم، مضيفا أن في هذه اللقاءات التي تجمعه بحركة مشروع تونس وآفاق، تم طرح فكرة تكوين جبهة سياسية أو ائتلاف أحزاب، وأن الموضوع قابل للنقاش، في انتظار تبلوره بشكل رسمي في الأيام القادمة.

آفاق تونس ينفي..
فكرة تكوين ائتلاف أحزاب أو جبهة سياسية تضمّ هذه .....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال