الاتحاد الوطني الحر يتجه نحو الانسحاب من الائتلاف الحاكم

علمت "المغرب" أن الاتحاد الوطني الحر مستاء من إخلال حركة نداء تونس للالتزام الأخلاقي المتفق عليه في آخر اجتماع لتنسيقية الائتلاف الحاكم من عدم قبول ضم آي نائب مستقيل من حزب حاكم. وعليه فإن قيادات الاتحاد الوطني الحر تتجه لاتخاذ قرار رسمي بالانسحاب من الائتلاف الحاكم

نظرا لعدم جدية القرارات المتفق عليها بين الطرفين حسب ما صرح به مصدرنا ،بعد الطلب الذي تقدم به أمس النائب علي بالإخوة من أجل الانضمام لكتلة نداء تونس.

ومن المنتظر أن يعقد الاتحاد الوطني الحر ندوة صحفية للإعلان عن الموضوع وتقديم "أسباب عميقة" لهذا الانسحاب وفق ما وصفه مصدرنا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499