المفاوضات بين المبادرة والاتحاد الوطني الحر لم تتقدم..

يبدو أن المفاوضات بين الاتحاد الوطني الحرّ وحزب المبادرة من أجل الانصهار وتكوين حزب سياسي موحد تسير ببطء شديد ورغم تأكيدات قيادات من الحزبين أن المفاوضات متواصلة وليس هناك أي إشكال بين الحزبين فإن هناك معلومات تفيد أن المفاوضات متعطلة وأن اللجنة التي تمّ تشكيلها بين الحزبين لم تجتمع لا الأسبوع الفارط ولا هذا الأسبوع.

وفي هذا الصدد أكد نائب رئيس حزب المبادرة محمد جغام لـ«المغرب» أنه بالفعل لم تعقد اللجنة اجتماعا جديدا وأن هذه المسألة لا يمكن إرجاعها إلى التعطيلات على مستوى المفاوضات بل يمكن القول إن المفاوضات بين الحزبين مازالت لم تتقدم وليس هناك أي خلاف حول رئاسة الحزب، مشيرا إلى أنه في آخر اجتماع تمّ الوقوف عند مقترح الرئاسة المزدوجة بين كمال مرجان وسليم الرياحي.

وقال جغام إنه في صورة استئناف المفاوضات من جديد فمن المتوقع إمضاء اتفاق الانصهار والإعلان عن ميلاد حزب جديد سيكون قبل موفى شهر جوان المقبل، علما وأنه مازالت لم تتحدد بعد جلسة جديدة للجنة ذلك أن رئيس حزب المبادرة كمال مرجان هو حاليا في الخارج كما أن الحزبين منشغلان بأشغال مجلس نواب الشعب.

وعلى مستوى الحزب، أفاد جغام أنه تمّ تعيين أعضاء في المكتب الوطني من أجل تولي رئاسة المكاتب الجهوية، في حدود 20 مكتبا، للاستعداد للاستحقاقات الانتخابية في المرحلة القادمة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499