فوزي الشرفي يعلق نشاطه داخل حزب المسار

علّق فوزي الشرفي عضو الأمانة الوطنية لحزب المسار المكلّف بالعلاقات مع الأحزاب نشاطه داخل الحزب في رسالة وجهها الى الأمين العام هذا نصها:

«إلى السيد الأمين العام لحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي

أودّ أن أعبّر، بادئ ذي بدئ، عن اعتزازي بانتمائي لعائلة المسار الديمقراطي الاجتماعي ومساهمتي  في إرساء دعائم هذا الحزب ومبادئه الأساسية وهي العدالة الاجتماعية والتقدم والديمقراطية .
لقد كانت هذه المبادئ السبب الرئيسي في قراري اقتحام النشاط السياسي بعد الثورة  وذلك بعد تجربة ثرية في المجال النقابي.

وفي هذا الاتجاه وانطلاقا من تلك المبادئ وتدعيما لخياراتنا الوطنية كنت مع عدد من مناضلي الحزب  داعمين لفكرة انخراطنا في وثيقة قرطاج ومشاركتنا في حكومة الوحدة الوطنية، ديدننا في ذلك توحيد القوى السياسية من أجل مشروع وطني يهدف إلى إنقاذ البلاد والنأي بها عن التجاذبات السياسية الذاتية  وذلك بالرغم من بعض التحفظات.
ولكن اليوم وبعد التطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة الوطنية و ما اقتضاه ذلك من تقييم موضوعي للوضع ولمشاركتنا في حكومة الوحدة الوطنية وفتح حوار حرّ وصريح داخل أطر الحزب وهياكله، وهي الدعامة الأولى لكل حزب ديمقراطي، لاحظت بكل أسف انكماش الحوار حول هذه المواضيع.  وقد حاولت جاهدا إلفات نظركم إلى ضرورة تحليل الوضع العام وتقييمه داخل هياكل الحزب في كنف الشفافية والموضوعية ولعب دوركم كمسؤول أول للحزب وجامع لمناضليه. ولكن ظل النقاش والتقييم مفقودين بشكل جعل المواقف المعبّر عليها باسم الحزب في المدة الأخيرة غير متناغمة – حسب اعتقادي- مع المبادئ الفعلية للحزب.

وعليه وفي ظل هذا التقييم الشخصي، قررّت تعليق نشاطي داخل حزب المسار بداية من هذا التاريخ».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499