Print this page

نداء تونس: اتهامات متبادلة بالأمس وجلسة مرافعة اليوم

تتواصل الاحداث المتعلقة بالنداء وبقياداته وتبادل التهم ففي الوقت الذي يتهم فيه شق رضا بالحاج مجموعة من الندائيين الموالين لشق حافظ قائد السبسي بالتهجم عليهم خلال ندوة صحفية انعقدت امس فان الطرف الاخر يستغرب تلك الاتهامات وينفيها، في السياق

ذاته من المنتظر ان تخصص اليوم جلسة مرافعة في القضية التى رفعها احد مؤسسي حزب نداء تونس والقيادي بجبهة الانقاذ رضا بالحاج بخصوص حركة نداء تونس ضد الممثل القانوني للحزب حافظ قائد السبسي.

تنعقد اليوم جلسة مرافعة في القضية التي رفعها رضا بلحاج عضو الهيئة السياسية ومؤسس جبهة الإنقاذ ضد حزب نداء تونس وقد اكد عضو الهيئة السياسية لحركة نداء تونس لـ«المغرب» مراد دلش ان بلحاج قد حول الدعوى من المطالبة بتعيين احد اعضاء الهيئة السياسية لإعداد مؤتمر انتخابي للنداء الى المطالبة باعادة توزيع المسؤوليات داخل الهيئة السياسية.

منذ تأزم الوضع بين شق رضا بالحاج وشق حافظ قائد السبسي توجه بالحاج الى القضاء ورفع دعوى ضد الممثل القانوني للحزب حافظ قائد السبسي والمرور الى عقد مؤتمر انتخابي وكان ذلك في ديسمبر 2016 وان حافظ لم يحسن تسيير الحزب ثم تغير الموقف في فيفري الماضي من المطالبة بتكوين هيئة تسييرية لإعداد المؤتمر الى اعادة توزيع المهام وقد اشار دلش الى انه طالب باعادة

توزيع مهام قيادات الهيئة السياسية وهو ما يدل وفق رئيس الهيئة القانونية للنداء على ان القضية تحمل طابعا سياسيا اساسا ونزاعا على المناصب وليست قضية انتخابات على حد قوله ويهدف من خلالها بالحاج الى التشويش على الحزب الذي بدأ يسترجع مكانته بين مناضليه بعد ان نظم سلسة من الاجتماعات الجهوية والاقليمية في اطار الاستعداد للانتخابات البلدية وإعادة ترميم الحزب.

وبين دلش انه وبعد تحويل فحوى الدعوى فان رضا بالحاج اعترف ضمنيا بمخرجات مؤتمر سوسة وشرعية الهيئة السياسية وبالتالي فان....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال