Print this page

نداء تونس: مجموعة حافظ تقدم اعتراضا وتؤجل موعد القضية

ظاهريا تبدو الاوضاع داخل حركة نداء تونس مستقرة خلال الايام الاخيرة ويبدو كل شق من الشقين مهتما بمشاغله فمجموعة حافظ قائد السبسي تستعد لاحياء ذكرى 14 جانفي ومجموعة الانقاذ تواصل دراسة مشروع الجبهة الجديدة، الا انه

على ارض الواقع هناك قضية لا تزال جارية ومراسلة قدمت الى ادارة الاحزاب برئاسة الحكومة تتعلق بفقدان الهيئة السياسية الحالية للحزب لشرعيتها وضرورة وضع هيئة تسييرية وقتية.

وفق اخر المعطيات حول القضية المرفوعة لدى المحكمة منذ اكتوبر الماضي فان مجموعة حافظ قائد السبسي اجلتها في مناسبة اولى الى موعد 4 جانفي ، ثم طالبت بتأجيلها مرة اخرى الى موعد 4 فيفري المقبل. وفق ما افاد به للمغرب فوزي اللومي عضو بمجموعة الانقاذ.

اما في ما يتعلق بالمراسلة التى قدمتها مجموعة الانقاذ الى ادارة الاحزاب برئاسة الحكومة فانه تم تقديم اعتراض بخصوصها وللتذكير جاء في المراسلة الاعلام بنزاع يتعلّق بحركة نداء تونس وتعيين هيئة وقتية لتسيير الحزب الى حين تنظيم مؤتمر انتخابي بعد تمسك حافظ قائد السبسي بمهمة امين عام مكلف بالإدارة وممثل قانوني بصفة وقتية طبقا لما أفرزه المؤتمر غير الانتخابي الذي عقد في 9 - 10 جانفي 2016 .

في ظل هذا الانقسام يواصل كل شق مساره ، فمجموعة حافظ تستعد لإحياء ذكرى 14 جانفي من خلال الاشراف ومتابعة الاستعدادات لهذا الحدث بولاية .....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال