النهضة وتولي أي عنصر قيادي أكثر من مسؤولية في الحزب

أفادت حركة النهضة أن اجتماع المكتب التنفيذي المنعقد يوم الأربعاء شدد على ضرورة التسريع باستكمال التصويت على فصوله المتبقية وخاصة منها تشريك الأسلاك الحاملة للسلاح في الانتخابات حتى لا يقع تعطيل إجراء الانتخابات وما يمثله ذلك من مشاكل ومخاطر.

كما قرر تنظيم ندوة موسعة يحضرها خبراء لتدارس الموضوع من جميع جوانبه. من جهة أخرى توقف المكتب عند موضوع الضريبة المفروضة على دخول الأشقاء الجزائريين لبلدهم الثاني تونس وطلب من كتلة الحركة متابعة الموضوع في اتجاه مطالبة الحكومة بتعليق العمل بهذه الضريبة إلى حين إعادة نقاشها في إطار قانون المالية الجديد. هذا وقرر المكتب أن لا يتولى أي عنصر قيادي أكثر من مسؤولية أي أن لا يكون عضوا في أكثر من مكتب مركزي لفسح المجال أمام أوسع ما يمكن من كفاءات الحركة لتحمل المسؤولية وبحثا عن ضمان أكثر ما يمكن من النجاعة. وفيما يتعلق بمشروع لائحة الأحكام المنظمة للمؤتمرات المحلية والجهوية فقد قرر المكتب عرضها على اجتماع مجلس الجهات الذي سينعقد نهاية الأسبوع لإبداء الرأي قبل التقرير فيها وإحالتها على الدورة المقبلة لمجلس الشورى.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499