الاحزاب

من المنتظر الاعلان خلال الايام القليلة المقبلة عن تأسيس حزب جديد تحت اسم «تونس اولا» يتزعمه منشقون عن حزب نداء تونس وقيادات من الصف الاول للنداء سابقا .

من تصريحات رئيس حزب آفاق تونس ياسين ابراهيم في بحر الاسبوع الماضي حول محاربة الفساد من داخل الحكومة الى القضية التي رفعت ضد القيادى في آفاق تونس ووزير البيئة رياض المؤخر الى استنكار

قضى الأمر، وبات جليا أن حركة نداء تونس او ما تبقى من الحركة بعد سنتين من الانقسامات، بدوره يمضى إلى القطيعة والتجزئة عبر انقسام من تبقى الى صفين، اجتمع أنصار كل منهما يوم الأحد، الأول

نظم مكتب التعبئة والتواصل والمكتب الثقافي بحركة النهضة بمناسبة احياء الذكرى 36 لتأسيسها ندوة فكرية بمقر الحزب تحت عنوان «قراءات في مسيرة حركة النهضة» . شارك فيها كل من حميدة النفير

يومان على إصدار حركتي النهضة والنداء لبيان مشترك حتى أعلن 21 منسقا جهويا لحركة نداء تونس، عن «انتفاضتهم» ضد قادة الحزب، تحديدا ضد شق المدير التنفيذي بقدمائه والوافدين الجدد عليه الذين يعتبرونهم المسؤولين عن انحراف الحركة عن خطها السياسي والتحالف مع النهضة.

«يتابع حزب الطليعة العربي الديمقراطي بانشغال شديد تعدد مظاهر الاعتداء على الحريات الفردية المكفولة بالدستور والقانون فيما يتعلق بالتشهير بغير الصائمين والتضييق عليهم وملاحقتهم سواء من قبل الادعياء

كثيرا ما يربك قادة آفاق تونس شركاءهم في الحكم بمواقفهم، فهم لا اصطفوا كمعارضة ولا دعموا ما تقترحه الأغلبية، وهو ما عبر عنه ياسين إبراهيم رئيس الحزب في أكثر من مناسبة، وآخرها يوم امس وهو يتحدث عن قانون المصالحة الذي طالب ان تقع

يبدو أن قائمة الرافضين لمشروع المصالحة الاقتصادية والمالية الذي قدمته رئاسة الجمهورية منذ سنتين وتعمل على التسريع في تمريره، في ارتفاع، فبعد أن ضمت القائمة أحزاب المعارضة ومحاولاتهم حشد الشارع ضدّه، انضافت حركة النهضة إليها،

تتواصل الاحداث المتعلقة بالنداء وبقياداته وتبادل التهم ففي الوقت الذي يتهم فيه شق رضا بالحاج مجموعة من الندائيين الموالين لشق حافظ قائد السبسي بالتهجم عليهم خلال ندوة صحفية انعقدت امس فان الطرف الاخر يستغرب تلك الاتهامات وينفيها، في السياق

عقد حزب آفاق تونس ندوة صحفية يوم أمس بنزل في العاصمة للإعلان عن نتائج أشغال المؤتمر الثاني، المنعقد يومي السبت والأحد بسوسة، وانتهت أشغاله بانتخاب ياسين إبراهيم رئيسا للحزب بعد حصوله على

الصفحة 1 من 13

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499