الإفتتاحية

لندع للإعلاميين والمحللين والسياسييــن والقائميــن بالتعبئـــة الفايسبوكيــة وغيرهم المجال لإنتاج خطاب تفهميّ وثوقي لا يقلّ ادعاء عن الخطابات الدوغمائية الأرثودكسية ...

في غياب الأمل ...

في تونس كما في غيرها من البلاد الديمقراطية ،جلّ الأحداث هي محلّ «تجاذب» سياسي كما يقال ..

ضغط الزمن المتصل بموعد الإنتخابات البلدية بدأ يسري مفعوله في أوساط الأحزاب السياسية المشاركة في السلطة أو في المعارضة،

لا حديث اليوم في تونس إلا عن غلاء الأسعار وتدهور القدرة الشرائية وككل حديث عام تنقص أحيانا الدقة وتكثر الإشاعة وتتضارب المعطيات الحدثية،

لا حديث اليوم في البلاد إلا عن الزيادات التي افتتحنا بها هذه السنة ..الحكومة تقول بأنها زيادات طفيفة ناتجة

كثر الحديث خلال السنوات الأخيرة، عن الشفافية والحوكمة الرشيدة والمساءلة والمحاسبة والإفلات من العقاب وغيرها من المصطلحات

•الحكومة :
التوقي والانجاز أو الإعلان النهائي للفشل
•نداء تونس :
الانتصار أو بداية الانهيار

ونحن ننهي الأيام الأخيرة من سنة 2017 طفت قضية قديمة / جديدة على السطح مرة أخرى :

ما الذي استفزّ قسما من التونسيين المهتمين بسلوك أردوغان والمتابعين لكلّ جزئية تخصّ زيارته الأخيرة؟

منذ أن فرضت العولمة الجديدة نفسها كمعطى جوهري في العلاقات الدولية بعد انهيار المعسكر الشرقي في نهايات ثمانينات القرن الماضي

الصفحة 2 من 54

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499