مراجعة نسبة نمو اقتصادنا لسنة 2016 من 2,5 % إلى 2 %: الثلاثي الأول في حدود 1 %

كثيرا ما ألمحنا في هذه الصفحة إلى جودة الأرقام التي توفرها مختلف مؤسسات الدولة (المعهد الوطني للإحصاء.. البنك المركزي.. الديوان الوطني للسياحة.. وغيرها كثير) حول الوضع الاقتصادي للبلاد ولكن كنا نتحسّر على غياب التحاليل الاستشرافية على المدى القصير للمآلات المحتملة لأهم مؤشرات اقتصادنا...

هذا النقص ملأه جزئيا التقرير الأخير للبنك المركزي الذي لم يكتف، كعادته، بتحليل أهم مؤشرات النمو والمالية والعملة للفترة السابقة بل أبدى توقعاته لتطورها على امتداد كامل هذه السنة... وكما قال محافظ البنك المركزي في تصديره لهذا التقرير فإن هذه التوقعات ستفيد كل الفاعلين الاقتصاديين، وغيرهم، لاستشراف المستقبل وبالتالي لحسن استباق مختلف احتمالاته...

ما يهمنا في هذا التقرير هو الجانب الذي تعلق بنسبة النمو المنتظرة لهذا الثلاثي الأول (سيصدر المعهد الوطني للإحصاء الأرقام الرسمية بعد حدود عشرة أيام) وكذلك توقعات البنك لنمو البلاد على امتداد سنتي 2016 و2017...
الملاحظة الأولى التي تلفت انتباه الجميع هي مراجعة نسبة النمو لسنة 2016 من 2,5 % كما جاء ذلك في قانون المالية لسنة 2016 إلى 2 %.. والجدير بالذكر بأن المؤسسات الدولية قد سبقت إلى هذه المراجعة السلبية فصندوق النقد الدولي قد خفض توقعاته بالنسبة لتونس من 3 % إلى 2 % وكذلك الحال بالنسبة للبنك العالمي الذي خفض بدوره توقعاته من 3 % إلى 1,8 %.

لا يبدو لنا أن هنالك مستجدات هامة قد حصلت خلال الأشهر الأولى لسنة 2016 كانت قد حتّمت هذا التخفيض بل الأرجح أن هنالك إرادوية (volontarisme) مفرطة من قبل الحكومة أرادت أن تجعل مستوى النمو في هذه السنة أرفع مما تقوله الأرقام والمعطيات الصلبة...

نعود إلى الثلاثي الأول لهذه السنة والتي لم تصدر بعد الأرقام الرسمية عن نسبة النمو فيه لنرى ما .....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499