الإفتتاحية

يبدو أنّ بعض الأئمة يعانون من أزمة في اختيار موضوع خطبة الجمعة ولذا رأيناهم يبحثون عن آخر «المستجدات» علّها تسعفهم بمادة تشد أنظار المصلين وتحقق لهم الشهرة المأمولة. وبعد أن شرّفنا بعض الأئمة بجعلنا في مركز اهتمامهم فأفردوا

حتى لا ينفلت العقال

لن نتحدث عن ارتهان المؤسســة التعليمية بيد من أرادوا العبث بالرصيـــد النضـالي وتحويل وجهته ولن نحلل الخلفيات الثارية وراء عراك وهراش وتراشق بالتهم وممارسات عرّت ما تفعله الرغبة في ‘السلطة’ بالتربويين ولكن سنرصد ردود الفعل المختلفة تجاه تكرر الاضرابات

عملية ليّ الذراع بين الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي ووزير التربية ناجي جلول متواصلة وكأننا في محطة من محطات تلك الحروب القديمة التي تستمر عقودا وعقودا وينوي كل طرف فيها توجيه الضربة القاضية لخصمه أو إجباره على مغادرة ساحة الوغى ..

لعلّ أهمّ ما جاء في الحوار التلفزي الذي أدلى به رئيس الجمهورية لقناة نسمة يوم الأحد الفارط هو إعلانه لفكرة مبادرة تشريعية تهدف إلى انجاز مجلة قانونية للحريات الفردية..

لا تنفكّ مبادرات إنشاء الأحزاب عن الظهور بين الحين والآخر(نجيب الشابي، مهدي جمعة..). يرى البعض أنّها حقّ مكفول بالدستور وفرصة لإحداث نوع من الديناميكية على الحياة السياسية فما المانع من متابعتها والنظر إليها من موقع الاحترام لا الفضول. بينما يذهب آخرون

صدق من قال أن الانتخابات العامـــــة (الرئاسية والتشريعية) عادة ما تربح في «الوسط» ولكن يخطئ من يعتقد أن الأحزاب التي تسمي نفسها وسطية هي وحدها القادرة على الفوز في هذه الرهانات الوطنية..

البنك المركزي يتوقع نسبة نمو بـ %1.3 لسنة 2016 و%2.3 لسنة 2017 و %2.8 لسنة 2018

أفاق أهل الثقافة في نهاية الأسبوع الفارط على خبر صادم ومفزع : قرار المخرج السينمائي والمسرحي منصف ذويب بإغلاق الفضاء الثقافي «سيني فوغ» الذي فتحه بالكرم منذ سنتين .. والسبب واضح ومعروف سلفا :

• نسيج من الافتراءات والتناقضات
أثارت تصريحات رئيس الجمهورية الأسبق المنصف المرزوقي على قناة الجزيرة في برنامج «المقابلة» سخط وحنق العديد من التونسيين وأصبحت الموضوع الأول في شبكات التواصل الاجتماعي ..

الصفحة 1 من 29

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499