سلاف الحمروني

سلاف الحمروني

لا يختلف اثنان في وصف مواجهة الترجي الرياضي والأهلي المصري اليوم ضمن الدور ربع النهائي من رابطة الأبطال الإفريقية بأنها نهائي قبل الأوان بين فريقين يتصدران الترشيحات للصعود على منصة التتويج.

رفضت مباراة ذهاب ربع نهائي كأس رابطة الابطال الافريقية التي جرت السبت الماضي بالاسكندرية بين الاهلي المصري والترجي الرياضي ان توضح الرؤية في خصوص الفريق الذي يمتلك الحظوظ الاوفر لضمان مقعد في نصف النهائي ولو أن فريق باب سويقة عاد من خارج الديار بتعادل ثمين بل وكان قادرا على مباغتة منافسه في عقر داره وانهاء طموحاته في المرور الى نصف النهائي.

بمجرد صافرة البداية التي سيعلن من خلالها الحكم الكيني داميان اوجنغي اموينو انطلاق مباراة إياب الدور ربع النهائي من كأس الاتحاد الإفريقي بين النادي الصفاقسي وضيفه الفتح الرباطي اليوم بملعب الطيب المهيري سينزل ممثل تونس بكل ثقله لتجاوز تأخره في مباراة الذهاب بهدف لصفر.

بدأ العد التنازلي لموعد مباراة الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من تصفيات كاس العالم روسيا 2018 التي ينزل فيها المنتخب الوطني ضيفا على نظيره الغيني يوم السبت 7 اكتوبر في مباراة لا تحتمل القسمة على اثنين لا سيما بالنسبة الى منتخبنا الذي سيكون مطالبا بجني النقاط الثلاث حتى يضمن تأهله الى المونديال الروسي وهو الذي يحتل طليعة المجموعة الأولى

الجولة السادسة من بطولة الرابطة المحترفة الأولى المقررة على 3 دفعات بين الجمعة 29 سبتمبر والأحد غرة أكتوبر لا تتلخص فقط في دربي العاصمة الذي سيدور أمام مدارج خالية، ففي عاصمة الحناء موعد مع الفرجة والإثارة يؤمنها دربي الاجوار بين الملعب القابسي ومستقبل قابس في مباريات لم تخل في المواسم الأخيرة من حرارة التنافس والتشويق.

كونها امجد الكؤوس القارية فهي تضم الأسماء الأقوى في القارة السمراء وخاصة في محطة الدور ربع النهائي امتارا قليلة عن منصة التتويج باللقب الذي هو تذكرة عبور نحو مونديال الاندية بالامارات في ديسمبر المقبل، ومن الطبيعي ان يلف الغموض مباريات الذهاب فالفرسان الثمانية عازمون على تقسيط المجهود والحفاظ على كامل الحظوظ الى مباريات الاياب.

نجح المنتخب الوطني في تحقيق مروره الى المباراة النهائية في النسخة 29 من البطولة الافريقية لكرة السلة بعد تفوقه على نظيره المغربي بنتيجة (60 - 52) في مباراة عرف كيف يمسك بزمامها رغم الفترات الصعبة التي مر بها عندما كان منافسه قادرا على العودة في النتيجة وأدرك التعادل في اكثر من مناسبة في مواجهة تميز فيها بالخصوص محمد حديدان الذي نجح في تسجيل 22 نقطة كاملة.

تعود اليوم سفينة المسابقات القارية للأندية الى مسارها الطبيعي بعد راحة خاطفة استرجعت فيها الفرق انفاسها وعدلت أوتارها من أجل استئناف تحد جديد ينطلق اليوم ضمن ربع النهائي على أمل ضمان مكان في المربع الذهبي ولم لا المراهنة على بلوغ المباراة النهائية والتتويج باللقب وتمثيل القارة السمراء في كأس العالم للأندية الذي سيقام بالإمارات في سبتمبر القادم.

في بعض الفترات من الموسم المنقضي كانت مباريات الرابطة الثانية خاصة منها المتعلقة بالمراهنة على الصعود الى قسم الأضواء أكثر إثارة وحماسا من الرابطة الأولى ولو أن التنافس في بعض الأحيان خرج عن نطاقه فشاهدنا مباريات تنتهي في ظروف ‹هيتشكوكية›ويحتل فيها الدخلاء الميدان أكثر حتى من اللاعبين.

بغض النظر عن المؤخذات المتعلقة بالأداء في الدور الأول من النسخة التاسعة والعشرين من بطولة إفريقيا للأمم في كرة السلة المقامة في تونس، فإن دخول نسور قرطاج المنعرج الحاسم للسباق يحمل معه الأمل في إن يكون الإطار الفني بقيادة البرتغالي ماريو بالما قد وقف على أخطاء المباريات السابقة وعمل على تجاوز النقائص حتى يتمكن منتخبنا من تأمين

الصفحة 1 من 48

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499