منتخب الكرة النسائية في بوركينا فاسو: تمارين في بطحاء...وتذمر من ظروف الإقامة

ينهي اليوم المنتخب الوطني لكرة القدم النسائية تحضيراته لمباراة الغد مع نظيره البوركيني ضمن ذهاب الجولة الاولى من تصفيات كأس امم افريقيا لكرة القدم النسائية بالكاميرون في موفى السنة الحالية بملعب 4 أوت بداية من الثالثة و النصف مساء بادارة الحكمة المالية كانكو كوليبالي

في انتظار مباراة العودة التي سيحتضنها ملعب وادي الليل يوم 19 مارس القادم وفي صورة المرور الى الدور القادم فإن المنافس سيكون المنتخب الغاني .

وأكدت المدربة المساعدة مريم الهمامي في تصريح ل’المغرب الرياضي ‘ من واقادوقو أن الملعب الذي يحتضن تمارين سيدات قرطاج لا تتوفر فيه ابسط ظروف الراحة بل هو اقرب الى البطحاء منه الى ميدان كرة قدم وفضلا عن ذلك فهو يوجد في منطقة معزولة بعيدة عن المرافق الضرورية دو ن الحديث عن الاقامة التي تعتبر في نزل 3 نجوم بمعيار الادغال الافريقية لكن ان تمت مقارنته بالمواصفات العالمية فمن الصعب حتى تصنيفه بنجمة واحدة ولنا أن نتساءل لوكان الامر يتعلق بمنتخب الذكور هل كنا لنرى نفس هذه اللامبالاة من الجامعة التي من المفروض أن تكون قد أوفدت مسبقا أحد ممثليها لتوفير كل الضروريات لكن ربما الانشغال بالانتخابات القريبة غطى على كل شيء ...

المنافس في أرقام ...دفاع ضعيف
الثابت أن للمستطيل الأخضر مفاجآته ومهما حاولنا أن نستنير بالأرقام الا وكذبتنا لكنها تبقى رغم كل شيء المعيار لإمكانيات كل فريق. وحصاد الارقام في المباريات الاخيرة للمنتخب البوركيني يقيم الدليل على هشاشة دفاعه خاصة في المباراة الودية الاخيرة التي أجراها يوم 12 جانفي أمام نظيره المالي خارج الديار و انتهت بانتصار الماليّات بخمسة اهداف لهدفين . كما أن نفس المنتخب انسحب في سنة 2014 من تصفيات كاس العالم بعد هزيمته أمام غانا بسداسية نظيفة بمجموع مبارتي الذهاب و الإياب (3 - 0 في كل لقاء) . ورغم ذلك فإن فتيات مراد باشا مطالبات بالحذر وعدم الوقوع في فخ الاستسهال لتجديد العهد مع المشاركات القارية التي غبنا عنها منذ 2008 تاريخ المشاركة الوحيدة .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499