النادي الإفريقي: «مارشان» يعود إلى الواجهة..«الكوكي» على الخط وحظوظ «الليلي» قائمة

بات الجميع في انتظار الإعلان الرسمي عن المدرب الجديد للنادي الإفريقي والذي لن يتأخر كثيرا

وسيكون من المتوقع الحسم في هويته في قادم الساعات أو على الأغلب اليوم الخميس حيث انحصر الصراع بين المدربين السابقين للأحمر والأبيض الفرنسي «برتران مارشان» والمحلي «شهاب الليلي» الذي كان في طريق مفتوح لكسب مهمة خلافة البلجيكي «جوزي ريغا» إلا أن بعض التفاصيل أعادت «الفرنسي العجوز» من جديد إلى أجندة رئيس النادي الإفريقي رغم الجبهة المعارضة لعودته.

الوضعية الصعبة التي يمر بها الفريق خاصة بعد الهزيمة الثقيلة التي تكبدها أمام الملعب التونسي أعلنت ضرورة التفكير في مدرب يعرف المجموعة والأهم من ذلك أن يكون قادرا على احتواء اللاعبين نفسيا وإعادة الثقة إليهم في مؤهلاتهم وتجربة «الليلي» و«مارشان» أكدت أنهما قادران على إعادة البريق لزملاء الذوادي لذلك فإن مسؤولي نادي باب الجديد لا يرون خيارا إلا التعاقد مع أحدهما حتى يواصل المهمة.

وحسب مصادرنا فإن الاتفاق الذي سيتبلور في قادم الساعات ينص على عقد يمتد إلى غاية نهاية الموسم ثم أثر النتائج المحققة تتخذ الهيئة القرار المستقبلي في مصير المدرب المعوض للبلجيكي «جوزي ريغا» الذي بات رسميا خارج حسابات النادي الإفريقي بعد 4 جولات من البطولة الوطنية.

أسم جديد يدخل السباق
أشرنا أن مهمة خلافة المدرب البلجيكي «جوزي ريغا» قد انحصرت بين الثنائي الفرنسي «برتران مارشان» و«شهاب الليلي» إلا أن المعلومات التي تحصلنا عليها تفيد أن اسما ثالثا دخل سباق تدريب النادي الإفريقي والحديث هنا عن المدرب نبيل الكوكي الذي تمت تزكيته من بعض مسؤولي الهيئة ليكون المدرب الجديد للنادي الإفريقي خاصة أنه سبق أن درب المجموعة ويعرف الكثير عنها والأهم أنه ابن النادي.

الثابت أن القرار مازال يطبخ على نار هادئة وهو ما يزيد في الاستغراب خاصة أن الوقت يلعب ضد النادي الإفريقي حيث من المستحسن أن تحسم الهيئة في هوية المدرب في هذا التوقيت حتى يتسنى له معاينة المجموعة والانطلاق في عملية الإصلاح قبل موعد الكلاسيكو المنتظر يوم 21 أكتوبر الجاري أمام النادي الصفاقسي.

مفاوضات عسيرة
فتح رئيس النادي الإفريقي عدة قنوات اتصال في الساعات الماضية بشأن المدرب الجديد للنادي الإفريقي فبعد المفاوضات مع المدرب شهاب الليلي والتي أفرزت كما أشرنا اتفاقا مبدئيا جاء الدور على المدرب الفرنسي «برتران مارشان» رغم جبهة المعارضة إلا أن رئيس الإفريقي فضل الدخول في مفاوضات مع الرجل سيما أنه المفضل لدى أكبر مدعمي النادي الإفريقي حمادي بوصبيع لكن وحسب المعلومات التي تحصل عليها «المغرب» فإن المفاوضات لم تذهب إلى اتفاق رسمي بين اليونسي و«مارشان».

ويطلب الفرنسي أن يكون المشرف العام على فرع كرة القدم وأنه صاحب القرار النهائي مع تمكينه من نفوذ كامل على الفريق ومحيطه وهو ما يفرضه اليونسي الذي يبدو أنه تأكد من ضرورة إسقاط «العجوز الفرنسي» من الحسابات خاصة أنه لم يكن يميل إلى المفاوضات معه في ظل قناعته أن «مارشان» سيطلب كل

النفوذ على الفريق. التأكيد أن «مارشان» سقط من الحسابات سابق لأوانه في ظل عادات مسؤولي النادي الإفريقي بتغير القرارات رغم أننا أكدنا أن جبهة المعارضة لا ترحب بعودة المدرب الفرنسي من جديد.

تسوية نهائية
تؤكد المعلومات التي تحصلنا عليها أن ملف المدرب البلجيكي «جوزي ريغا» قد عرف الجديد فبعد الاتفاق على إحالته إلى مهام أخرى والحديث هنا عن الإدارة الفنية وفروع الشبان إلا أن الجديد حصل بعد أن رفض البلجيكي المهمة وأكد أنه لن يواصل العمل في النادي الإفريقي في صورة إقالته رسميا وهي التي حصلت بعد الضغط الجماهيري الكبير ورفض كوادر الفريق تواجد المدرب من جديد.

الحصة الأولى للنادي الإفريقي بعد العودة من الهزيمة الثقيلة أمنها ثنائي الإفريقي سابقا عماد البوثوري وخالد السويسي فيما غاب البلجيكي وإطاره الفني في تأكيد على القطيعة رسميا حيث أكدت مصادرنا أن رئيس النادي الإفريقي قد تمكن من الوصول إلى حل ودي مع المدرب البلجيكي من أجل عدم فتح نزاعات جديدة حيث من المنتظر أن يتم الانفصال وديا بعد أن يحصل الرجل على 3 جرايات شهرية ستعلن رسميا غلق ملف المدرب البلجيكي «جوزي ريغا».

مهلة «التاس» في ملف «كرول»
منت هيئة النادي الإفريقي النفس بالحصول على مدة زمنية أكثر في ملف المدرب الهولندي «رود كرول» بعد أن راسلت هيئة الأحمر والأبيض محكمة التحكيم الرياضي «التاس» من أجل تعديل قرار المدرب السابق للنادي الإفريقي إلا أن المحكمة تحركت سريعا وحسمت في الملف في توقيت قياسي جعل الهيئة مطالبة بالتحرك سريعا حتى لا يدخل الفريق في دوامة خصم النقاط.

المراسلة الجديدة من محكمة التحكيم الرياضي تفرض على هيئة نادي باب الجديد تمكين الفني الهولندي من مبلغ 550 ألف يورو قبل 60 يوما من مراسلتها الجديدة التي وصلت إلى الكتابة العامة للنادي الإفريقي حتى لا يجد الفريق نفسه في ورطة خصم نقاط من رصيده في البطولة والأكيد أن الهيئة باتت مطالبة بحل الملف الشائك وتمكين المدرب السابق من أمواله حتى لا تزيد في معاناة الأحمر والأبيض في الرابطة المحترفة سيما أن الفريق ليس في وضعية تفرض عليه مزيد فقدان النقاط.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499