الكرة الطائرة: المنتخب يفتتح اليوم المونديال بملاقاة الكامرون فهل تكون الخطوة الأولى موفقة؟

هل سيفلح المنتخب الوطني للأكابر في كسب الرهان ويخرج بأول فوز في المونديال؟ هذا ما سنتعرف عليه اليوم بداية من الواحدة

بعد الظهر من خلال المباراة التي ستجمعه في أولى مباريات الدور الأول من بطولة العالم المقامة حاليا مشاركة بين ايطاليا وبلغاريا وفي حوار إفريقي خالص بالمنتخب الكامروني.
سيستهل المنتخب الوطني اليوم مشاركته في المونديال الذي سيكون متواجدا فيه للمرة العاشرة في تاريخه بما أنه سبق له أن كان حاضرا في نسخ 1962 و1970 و1974 و1978 و1982 و2002 و2006 و2010 والنسخة الماضية، عناصرنا الوطنية ستسجل حضورها في البطولة العالمية للمرة الخامسة على التوالي بما أنها لم تتخلف منذ 2002 عن هذا الموعد وهذا يحسب للمنتخب رغم اكتفائه في كل مرة وباستثناء نسخة 2006 بالدور الأول وبمراكز أخيرة.

ستدخل عناصرنا الوطنية هذا المونديال وسيناريو نسخة 2006 التي حققت فيها لأول مرة في تاريخها المرور الى الدور الثاني في البال وستعمل جاهدة على كسب الرهان مجددا بما أن الفرصة تبقى متاحة رغم صعوبة المهمة والقرعة القاسية التي وضعتها في مجموعة ثالثة حديدية سيراهن خلالها الثلاثي الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وصربيا على تاج هذه النسخة من البطولة العالمية، المنتخب سيكون معنيا فقط في مجموعته بمباراة الكامرون وأستراليا بما أن الهزيمة ستكون في انتظاره في بقية المواجهات الثلاث.
سيلاقي المنتخب الوطني اليوم نظيره الكامروني في مواجهة إفريقية خالصة، لقاء سيكون المفتاح لعناصرنا الوطنية في بقية المونديال بما أن بطاقة الدور الثاني تمر حتما عبر الفوز في هذه المواجهة وأية نتيجة أخرى ستضعه مبكرا خارج هذه المنافسات وستقلل من حظوظه بينما ستخدم في المقابل مصلحة الكامرون الذي يبقى متراهنا جديا على مقعد في الدور الثاني من بين منتخبات المجموعة الثالثة، منتخبنا سيسعى دون أدنى شك الى تقديم أفضل ما لديه من أجل أن تكون الخطوة الأولى موفقة ولكنه لن يكون في طريق مفتوحة فمنافسه المنتخب الكامروني سيخوض لقاء اليوم مدعوما بخدمات ستة محترفين أساسيين من المنتظر أن يقدموا الإضافة المطلوبة.

بأسبقية معنوية
يبقى الكامرون منافسا لا يستهان به وسيخوض مباراة اليوم بتشكيلة محترفة ولكن المنتخب سيدخلها بمعنويات مرتفعة بما أنه يملك الأسبقية باعتبار أنه سبق أن حسم جل المواجهات السابقة لصالحه مع منافس اليوم بعد أن فاز ضده في عشرة مناسبات في سباق «الكان» بينما تعثر في مرتين فقط، أسبقية سيسعى المنتخب لاستغلالها الصالحه فأكثر من رقم يرشح الكفة لصالحه ويقيم الدليل على أنه الأفضل فعناصرنا الوطنية تحتل المرتبة 24 عالميا والكامرون يتواجد في المركز 30.

مشاركة رابعة
سيسجل منتخبنا حضوره في المونديال للمرة العاشرة والخامسة على التوالي في المونديال في حين ستكون الإطلالة الرابعة للمنتخب الكامروني الذي سبق أن شارك في نسخة 1990 التي حاز فيها على المرتبة 15 و2010 وأنهاها في المرتبة 13 و2014 التي حل فيها في المركز 21 بما أنه لم يتجاوز الدور الأول مثله مثل عناصرنا الوطنية، الكامرون بلغ الدور الثاني للمونديال في مناسبتين من مجموع ثلاثة وهذا يقيم الدليل مجددا على انه منافس جدي ولا يستهان به وأن مهمة عناصرنا الوطنية ورغم أسبقية المواجهات السابقة لن تكون سهلة في لقاء اليوم وستكون مطالبة بأقل أخطاء إذا أرادت الفوز.

المباراة عدد 67 في المونديال
ستكون مباراة اليوم أمام الكامرون عدد 67 للمنتخب في المونديال، عناصرنا الوطنية فازت بـ13 مباراة وانهزمت في 53 وخلال هذه المواجهات كسبت 58 شوطا وفرطت في 173.

مجموعة المنتخب
سيعول الناخب الوطني الايطالي «أنطونيو جاكوب» خلال مباراة اليوم وبقية مواجهات المونديال على مجموعة تضم كلا من عمر العقربي وخالد بن سليمان ومروان المرابط وحمزة نقة وأحمد القاضي ووسيم بن طارة والياس القرامصلي وأمان الله الهميسي ومحمد علي بن عثمان وعلي بنقي ونبيل الميلادي ومحمد ريدان وأنور الطاورغي وحكيم الزواري، مجموعة عرفت تخلف أفضل لاعب في القارة السمراء اسماعيل معلى والفائز بثلاثية تاريخية مع الأهلي المصري في الموسم الماضي شكري الجويني بسبب الإصابة التي تعافى منها في المقابل عمر العقربي ومازالت تشكل خطرا على مشاركة أحسن موزع في افريقيا خالد بن سليمان وإن عاودته الأوجاع فان ذلك سيكون قاسيا على المنتخب الذي هو في حاجة الى خدمات كل عنصر من أجل تحقيق المطلوب في هذا الموعد العالمي.
تجدر الإشارة إلى أن المشاركة في هذه البطولة العالمية هي الثالثة لكل من أحمد القاضي وحمزة نقة وأنور الطاورغي ونبيل الميلادي بما أن هذا الرباعي سبق له أن كان متواجدا في مونديال 2010 و2014 والثانية لكل من محمد علي بن عثمان وعمر العقربي والياس القرامصلي وخالد بن سليمان والإطلالة الأولى للبقية مروان مرابط ووسيم بن طارة وأمان الله الهميسي وعلي بنقي ومحمد ريدان وحكيم الزواري.

من أجل صورة طيبة
قام المنتخب بتحضيرات يمكن اعتبارها كافية له لان يكون جاهزا من الناحية البدنية لهذه البطولة العالمية على الرغم من أن المنتخبات التي واجهها وديا وباستثناء ايطاليا واسبانيا قبل الألعاب المتوسطية لم يخرج أمامها بالكثير بما أنه كان أفضل منها ولكن ورغم ذلك فهو سيكون مطالبا ورغم صعوبة المهمة ان لم نقل استحالتها أمام الولايات المتحدة وصربيا وروسيا بتقديم أداء طيب وتفادي هزائم مخجلة حتى يترك انطباعا طيبا عن مستوى الكرة الطائرة التونسية قبل الموعد الهام الذي ينتظرها في أوت المقبل وهو استضافتها لبطولة العالم للأصاغر لأول مرة في تاريخ جميع المنتخبات الوطنية فمنتخبنا هو بطل افريقيا وعليه أن يثبت جدارته بذلك خاصة في مواجهة اليوم أمام الكامرون حتى لا يدخل مجددا في دوامة من الشك قد تعيده الى مرحلة ما قبل التاج القاري.

على شاشة الوطنية
ستتولى التلفزة الوطنية وبالتناوب بين قناتيها الأولى والثانية بث مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره الكامرون وبقية مواجهاته في المونديال بعد ان قامت بشراء حقوق البث من اتحاد إذاعات الدول العربية، القناة الوطنية الثانية قامت منذ أيام ببث المباراة الودية الثالثة التي جمعت بين عناصرنا الوطنية ومنتخب الدومينيك استعدادا للمونديال.
البرنامج:
• اليوم س 13:00:
تونس - الكامرون

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499