النادي الإفريقي: «خليل» جاهز لمواجهة «الستيدة» وتحرّكات منتظرة في آخر أيام «الميركاتو»

يستأنف النادي الإفريقي اليوم التمارين في تونس بعد التربص الذي أقامه في العاصمة المصرية القاهرة بدعوة من نادي «الأهرام» حيث

خاض الأفارقة مواجهة ودية أمام نفس الفريق انتهت بفوز النادي المصري وكانت بعثة الإفريقية قد عادت يوم الاثنين من مصر واختار الإطار الفني أن يمنح اللاعبين راحة خاطفة بيوم.

الاستعدادات لمواجهة الجولة الثالثة من الرابطة المحترفة الأولى أمام الملعب القابسي ستنطلق اليوم خاصة وأن المجموعة عرفت عودة كافة العناصر بمن فيهم المدافع الأيمن الجزائري مختار بلخثير وعناصر المنتخب الأولمبي فيما لم يحسم بعد في وضعية متوسط الميدان الدولي أحمد خليل بعد الإصابة التي تعرض لها مع المنتخب قبل المواجهة التي جمعت «نسور قرطاج» بمنتخب سوازيلاند.

ويطمح المدرب البلجيكي «جوزي ريغا» إلى تدعيم الانتصار المحقق في الجولة الماضية في تنقل صعب أمام فريق تكبد الهزيمة في الجولتين الماضيتين كما أنه غيّر مدربه وهذا ما سيزيد في صعوبة مهمة الأفارقة لكن الفني البلجيكي يعي أن نتيجة سلبية جديدة قد تجعل «كرسيه «هزازا» خاصة مع الانتقادات الكبيرة التي طالته في الآونة الأخيرة.

كشوفات إضافية
جاءت الأخبار السيئة من تنقل المنتخب الوطني حيث أعلنت عن إصابة متوسط الميدان أحمد خليل أحد أفضل اللاعبين منذ بداية الموسم والعنصر الأساسي في أفكار وفلسفة المدرب البلجيكي «جوزي ريغا» لتتسارع الأحداث ويبحث الإطار الطبي للفريق عن نوعية الإصابة التي تعرض لها خليل في انتظار أن يمر بالفحوص الطبية اللازمة من أجل تحديد هوية الإصابة وإمكانية تواجده من عدمه في المواجهة المنتظرة عشية السبت القادم في الملعب الأولمبي بقابس.

المعلومات التي تحصل عليها «المغرب» تفيد أن الفحوصات الإضافية التي قام بها متوسط الميدان الدولي أحمد خليل بيّنت أنه تعافي كليا من الألم والأوجاع التي جعلته يخرج من حسابات مواجهة المنتخب الوطني حيث سيكون جاهزا للتواجد مع زملائه في التمارين والأهم في الرحلة التي ستقود الأفارقة إلى قابس عشية السبت القادم من أجل ملاقاة الملعب القابسي في إطار الجولة الثالثة من الرابطة المحترفة الأولى. أخبار تعد سعيدة للمدرب البلجيكي «جوزي ريغا» في ظل المؤشرات التي قدمها أحمد خليل في المواجهات الأخيرة والمردود غير المقنع الذي ظهر به متوسط الميدان الكاميروني «إبراهيم موشيلي» سواء في اللقاء الافتتاحي أو في المواجهة الودية الأخيرة.

تحركات منتظرة
يبدو أن الظهور غير المقنع لعدد من المنتدبين في الصائفة الماضية إضافة إلى عدم تمكن الثنائي الأجنبي الجديد من تقديم الإضافة فرض تحركات الكواليس خلال هذه الفترة حيث تؤكد المعلومات بحوزتنا أن اتصالا جمع المدير الرياضي سفيان الحيدوسي برئيس الأحمر والأبيض عبد السلام اليونسي تطرق إلى ضرورة تعزيز صفوف الفريق بلاعبين جدد خاصة مع الانتقادات الكبيرة التي طالت ميركاتو نادي باب الجديد وعدم تمكن الوافدين الجدد من كشف مؤهلاتهم إلى حدود اليوم.

التحركات انطلقت فعلا حيث دخل المدير الرياضي للأفارقة في مفاوضات مع عدد من المدافعين من أجل تدعيم خط محور الدفاع ومن بين الأسماء المرشحة مدافع جزائري وأخر كونغولي ولن تتوقف التحركات عند الخط الخلفي بما أن المساعي كبيرة من أجل التعاقد مع قلب هجوم جديد قبل غلق أبواب الميركاتو التونسي والذي سيقفل أبوابه ليلة 15 سبتمبر الجاري. 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499