كرة اليد: منتخب الأواسط يلاقي نيجيريا من أجل ثاني انتصار في «كان» المغرب

يواصل المنتخب الوطني للأواسط مشاركته في بطولة إفريقيا للأمم التي تستضيفها المغرب حتى 14 سبتمبر

الجاري واليوم سيلاقي في ثاني المباريات المنتخب النيجري بداية من الخامسة مساء بعد أن حقق المطلوب في اللقاء الإفتتاحي وخرج بانتصار مستحق وعريض أمام الجار المنتخب الجزائري انتهى على نتيجة (46 – 25).

ستدور هذه النسخة من «الكان» بنظام البطولة ولن تكون فيها أدوار اقصائية بعد القرار الذي اتخذه الإتحاد الإفريقي لكرة اليد خلال الإجتماع الفني بسبب غياب المنتخب الزمبي، عناصرنا الوطنية وبعد هذه التعديلات ستكون مطالبة بالفوز بكافة مبارياتها حتى تنهي في صدارة الترتيب وتتمكن من الحفاظ على اللقب وإضافة التاج الخامس في تاريخها.
سيلاقي المنتخب الوطني اليوم نظيره النيجري من اجل تأكيد انتصار اللقاء الأول الذي خرج به أمام الجزائر، المنتخب سيكون بإمكانه الفوز اليوم بما أنه يملك الأسبقية أمام منافسه وباعتباره الأفضل على كل المستويات فالعناصر التي يضمها في صفوفه هي بطلة إفريقيا وسبق لها أن تألقت في «كان» الأصاغر وفي سباق البطولة الوطنية مع فرقها وتملك من الخبرة ما يمكنها من الخروج بنتيجة ايجابية والمواصلة بثبات في بقية مشوار هذه النهائيات.. وحده الفوز سيزيد من حظوظ المنتخب في العودة باللقب القاري بما ان أية عثرة أو تعادل ستقلل من حظوظه وستخدم في المقابل مصلحة منافسه الأول على اللقب المنتخب المصري الذي لا بد من تجاوزه مجددا حتى تبقى كرة اليد التونسية دائما في الصدارة بعد ان استعاد منتخب الأكابر الريادة والأمر ذاته بالنسبة لمنتخب الأصاغر في النسخة الماضية.

3 مواجهات صعبة في انتظار المنتخب
ينتظر أن يضيف المنتخب الوطني فوزه الثاني اليوم بما أنه الأفضل مقارنة بمنتخب نيجيريا والأمر ذاته في لقاء غينيا بينما سيدخل في الجديات بداية من يوم 12 سبتمبر الجاري حين يواجه المنتخب الأنغولي الذي يبقى منافسا لا يستهان به وعناصرنا الوطنية ستكون في انتظارها مهمة صعبة أمام المنظم المنتخب المغربي يوم 13 من الشهر ذاته باعتبار أنّه سيخوض تلك المواجهة على أرضه ومدعوما من جمهوره ثم الأصعب في اللقاء الختامي الذي سيجمعه بالمنتخب المصري، المنتخب سيكون مجبرا على الفوز وبفارق عريض على كل منافسيه قبل مواجهة مصر حتى لا يبقى في انتظار أية حسابات أخرى بما أن المهمة لن لن تكون سهلة للفوز باللقب بعد تغيير نظام هذه النسخة من «الكان».

مجموعة المنتخب
ويعول المدرب الوطني محمد علي الصغير خلال هذه النهائيات القارية على خدمات كل من فرج تقية وسليم البريني وسيف الدين الزعيري في حراسة المرمى إضافة إلى أحمد بنور وحسن الغضاب ولؤي مخلوف ومحمد عزيز العيادي وحسان نجيم ومحمد أمين درمول وعلاء مصطفى ورامي حمام وإسلام الجبالي ونور الدين ماوة ومحمد مديمغ وحسن الجماعي ومعاذ العياري.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499