الترجي الرياضي: الكل في الموعد... والبقاء للأفضل

لم يعد يفصل الترجي إلا أيام قليلة عن خوض احد ابرز المقابلات لهذا الموسم باستضافة النجم الساحلي

السبت المقبل انطلاقا من الساعة الثامنة ليلا لحساب ربع نهائي رابطة الأبطال الإفريقية التي يعلق عليها الجميع من هيئة مديرة وإطار فني ولاعبين أمالا كبيرة لتجاوز عثرة الانسحاب مبكرا من البطولة العربية وقطع خطوة إضافية تجاه أهم الألقاب على الساحة الإفريقية.
رغبة الترجي في التدارك دفعت الإطار الفني بقيادة خالد بن يحيى الذي يبحث بدوره على تصحيح المسار والعودة بالفريق إلى طريق الانتصارات إلى الانطلاق في إعداد العدة لهذا الموعد الهام سواء للترجي أو لشخصه بما انه يدرك جيدا أن مسالة مواصلته المشوار ترتبط ارتباطا وثيقا بتجاوزه النجم بسلام لتكون البداية بتوفير أجواء عمل مريحة وذلك بالابتعاد عن حديقة حسان بلخوجة وضغط الجماهير ومنها المراوحة بين العمل على الجانب الذهني بتواصله قبل كل حصة مع اللاعبين للرفع من معنوياتهم وتأكيد ثقته في قدراتهم إضافة إلى الجانب البدني والفني على أن يتم توجيه التركيز إلى الجانب التكتيكي بداية من حصة الغد.

وأخيرا اكتمل النصاب
إذا كان في التوجهات الفنية والتكتيكية للمدرب خالد بن يحيى ما يحتاج إلى المراجعة لظهور الفريق بالوجه الذي يتماشى وما يمتلكه من أسماء تعد الأبرز على الساحة المحلية والإفريقية إلا أن للإصابات دورا هاما في التراجع النسبي لأداء الفريــق وخاصة توازنه خاصـة أنها شملت الخطوط الثلاث ممّا جعل بن يحيى منذ التحاقه بحديقة حسان بالخوجـة عاجزا على التعويل على جميع ركائز الفريق وهي وضعية قد لا يعرفها الفريق في مواجهة النجم بعـد أن سجلت حصص التمارين الأخيرة اكتمال النصاب بالتحاق الثنائي غيلان الشعلالي وإيهاب المباركي بالمجموعة بعــــد أن كشفت الفحوصـات الأولية تجاوزهما لمخلفــــــات الإصابة فـــــي انتظار فحوصـات إضافية بداية الأسبوع للاطمئنان وبصفة نهائية وتفادي أي تطورات خطيرة قد تكون وراء ابتعادهما مجددا عن المجموعة في انتظار أن يكون الموعد بداية من الثلاثاء القادم مع عودة ثلاثي المنتخب البدري والخنيسي وبن شريفية وثنائي المنتخب الاولمبي المسكيني وبن رمضان.

لقاء حاسم لتحديد وضعية الرجايبي ومنصر
سبق أن اشرنا إلى عدم اقتناع المدرب خالد بن يحيى بإمكانيات متوسط الميدان محمد علي منصر الذي أصبح قريبا جدا من مغادرة حديقة حسان بلخوجة شانه في ذلك شان زميله في خط الهجوم ادم الرجايبي الذي اقتصر تواجده منذ قدوم بن يحيى على بنك البدلاء أو خارج الحسابات لأسباب صحية وفنية قبل أن تزيد علاقته بالفريق توترا بتقديم شكاية للجنة النزاعات التابعة للجامعة التونسية لكرة القدم على خلفية عدم حصوله على جزء من مستحقاته المادية وضعية وإن تدخلت إدارة الفريق لحسمها وديا إلا أنها أثرت سلبا على علاقة اللاعب بالفريق بما يجعله قريبا بدوره من الرحيل وفي هذا الإطار علم «المغرب» أن الساعات القليلة القادمة ستكون محل لقاء بين بن يحيى ورئيس النادي لحسم ملف اللاعبين بما يجعل إمكانية التفريط في خدماتهما في شكل إعارة أو فسخ التعاقد معهما بطريقة ودية قائمة قبل تاريخ 15 سبتمبر موعد غلق الميركاتو الصيفي لأبوابه.

مباراة النجم وراء تأجيل عدة قرارات
البداية وإن ستكون مع الثنائي منصر والرجايبي نظرا لعدم تعويل الإطار الفني على خدماتهما بما لا يؤثر على مردود الفريق فان أهمية لقاء النجم وتزامنه مع غلق الميركاتو لأبوابه دفع رئيس النادي إلى تأجيل بعض القرارات إلى الميركاتو الشتوي حيث علم «المغرب» وجود قائمة تتضمن بعض الأسماء التي سيتم التخلي عن خدماتها خلال الميركاتو الصيفي والتي تتضمن بعض الأسماء التي قد يشكل خبر رحيلها مفاجأة.

الأثيوبي تيسيما حكم ربع النهائي لقاء النجم والترجي
عيّن الاتحاد الإفريقي للكرة القدم الحكم الأثيوبي باملاك تيسيما لإدارة ذهاب الدور الربع النهائي من رابطة الأبطال الإفريقية الذي سيجمع في رادس الترجي الرياضي التونسي بالنجم الساحلي يوم 15 سبتمبر الجاري وهو نفس الحكم الذي سيدير لقاء اليوم بين المنتخب التونسي والمنتخب السوازيلاندي.
تيسيما البالغ من العمر 38 عاما والذي منحته الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم ثقتها لإدارة 8 مباريات في التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الأفريقية ومباراة واحدة في بطولة أمم أفريقيا عام 2015 ومباراتين في نسخة 2017 إضافة إلى 15 لقاء في رابطة الأبطال أبرزها ذهاب نهائي الموسم الماضي الذي انتهى بتعادل الأهلي والوداد بهدف لمثله سبق له أن أدار مقابلتين للترجي في سباق رابطة الأبطال الأولى في مارس 2014 أمام ريال بماكو المالي وانتهى لمصلحة ممثل كرة القدم التونسية بنتيجة (3 - 0) وذلك في إطار إياب الدور التمهيدي والثانية في ماي الماضي أمام تاون شيب البوتسواني لحساب دوري مجموعات رابطة الأبطال وانتصار جديد للترجي بـ(4 - 1) أهداف البلايلي والماجري وثنائية للبدري, وثلاث مقابلات للنجم الساحلي كانت بدايتها في جوان 2014 بانتصار على حساب نكانا الزمبي بنتيجة (4 - 3) في إطار كاس الاتحاد الإفريقي ليعود النجم ويهزم أمام نفس الفريق ونفس الحكم في المسابقة نفسها لكن من بوابة الجولة الرابعة من دوري المجموعات بنتيجة (3 - 4) لتكون أخر مصافحة للنجم مع الأثيوبي تيسيما والتي تعود إلى تاريخ 12 مارس 2017 موفقة بالانتصار على ممثلة كرة القدم الايفوارية فريق تندا بثلاثية نظيفة وذلك لحساب الدور التمهيدي الأول لسباق رابطة الأبطال.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499