الترجي الرياضي: إصلاحات بالجملة في الدفاع... تعديل أوتار في وسط الميدان وبن يحيى يعيد سيناريو البنزرتي

رغم الكم الهائل من الغيابات على مستوى المجموعة لالتزام 5 لاعبين مع المنتخب الوطني

والمنتخب الاولمبي إضافة إلى عامل الإصابة بالنسبة للثنائي المباركي والشعلالي يواصل الترجي سلسلة استعداداته لربع نهائي رابطة الأبطال الإفريقية الذي سيجمعه ليلة السبت القادم بداية من الساعة الثامنة بضيفه النجم الرياضي الساحلي.
استعدادات من شانها أن تمر إلى السرعة القصوى بداية من الأسبوع القادم الذي قد يحمل في طياته الجديد على مستوى المجموعة نظرا لإمكانية التحاق الثنائي المباركي والشعلالي الذين سيخضعهما الإطار الطبي لفحوصات إضافية سيتم على ضوئها تحديد إمكانية التحاقهما بالتمارين من عدمها إضافة إلى الأسماء الدولية التي ستلتحق بصفة تدريجية بداية من حصة تمارين الثلاثاء.

بحث متواصل عن الحلول
أهمية لقاء النجم بالنسبة للترجي الساعي إلى فسخ خيبة البطولة العربية وإنقاذ موسم المئوية بقطع خطوة إضافية في سباق رابطة الأبطال الإفريقية دفع بالإطار الفني إلى البحث عن الحلول التي من شانها أن تفتح له الطريق لتجاوز النجم بسلام وفي هذا الإطار قرر بن يحيى أن لا تقتصر التحضيرات على التمارين بصفة عادية أو بعض المقابلات التطبيقية بل أن يخوض الفريق مواجهة ودية بهدف المحافظة على نسق المقابلات ومنح الفرصة لبعض الأسماء لتأكيد جاهزيتها حتى تكون في أفضل حالتها يوم السبت المقبل إضافة إلى إيجاد الحلول على مستوى التوجه التكتيكي وتمركز اللاعبين الذي من شانه أن يعرف بعض التغييرات مقارنة بما كان عليه في المقابلات السابقة.

تكتم كبير
رغم حملــــــة المساندة التي أطلقتها جماهير الترجـــي والتي أعلنت خلالها دعمها للفريق ومدربه ومطالبتها بعـــــــودة التمارين إلى حديقة حسان بلخوجة لتكون إلى جانب فريقها إلا أن الإطار الفني وبعد التشاور مع إدارة النادي والهيئة المديرة خير مواصلة العمل بعيدا عن أي شكل من أشكال الضغوطات التي من شانها أن تؤثر سلبا على تركيز اللاعبين وفي هذا الإطار تم التكتم عن موعد اللقاء الودي الذي سيجمع اليوم الترجي بالنادي القربي رغم أن المعلومات التي بحوزتنا تؤكد انه سيدور بالملعب الاولمبي بالمنزه وتحت طائلة الويكلوا والحماية الأمنية المشددة.

تركيز على الدفاع
كما سبق أن اشرنا فان الهدف من اللقاء هو إعادة النظر في تمركز بعض اللاعبين وخاصة الدفاع الذي من شأنه أن يعرف بعض التعديلات في ظل التحاق كل من محمد علي اليعقوبي وعلي المشاني بالمجموعة حيث سيتم منحهما الفرصة في لقاء اليوم لتأكيد جاهزيتهما البدنية والذهنية وبالتالي إمكانية التعويل على خدماتهما في لقاء النجم الأمر الذي من شانه أن يجعل الصراع يحتد مع كل من شمس الدين الذوادي وأيمن بن محمود في انتظار قرار نهائي من بن يحيى.

ماذا عن شمام؟
اكتمال النصاب على مستوى محور الدفاع سيحتم على قائد الفريق خليل شمام العودة إلى مركزه المعتاد على الرواق الأيسر في تعزيز من شأنه أن يحدث بذرة صراع جديد في الخط الخلفي في ظل المردود المميز لأيمن بن محمد وتواجد حسين الربيع الذي سجلت أسهمه تراجعا ملحوظا منذ الهزيمة أمام الأهلي.

مشاركة الدربالي بيد المباركي
التحويرات الدفاعية قد لا تقتصر فقط على محور الدفاع والرواق الأيسر بما أن التغيير قد يشمل الرواق الأيمن حيث يتواجد سامح الدربالي وإن كانت فرضية التعويل على المسكيني بديلا للدربالي في لقاء النجم مستبعدة فان نتيجة الفحوصات التي سيخضع لها إيهاب المباركي قد تقلب الموازين وتجعل الدربالي مهددا بخسارة مقعده في التشكيلة الأساسية إذا تم منحه الموافقة من طبيب الفريق للالتحاق بالتمارين.

تعديلات في وسط الميدان
إمكانية إجراء تحويرات بالجملة على مستوى الخط الخلفي ستتزامن مع استقرار على مستوى وسط الميدان مع إجراء تعديلات ستتمثل أساسا في إعادة النظر في تمركز الثنائي الأجنبي كوم وكوليبالي مع تسجيل عودة صانع الألعاب سعد بقير بعد تغيبه في اللقاء الأخير بداعي الإصابة.

فرصة إضافية للجريدي
نبقى مع التغييرات والتعديلات التي من شانها أن تسجلها التشكيلة الأساسية للترجي وفي ظل الإجماع الحاصل على تراجع أداء الحارس معز بن شريفية والمطالب الجماهيرية بمنح الفرصة للمنتدب مؤخرا من النادي الصفاقسي رامي الجريدي فان النية تتجه للنزول عند رغبة الجماهير وتمكين الجريدي من تسجيل ثاني حضور قاري له في تشكيلة الترجي بعد لقاء تاون شيب البوتسواني الذي لم يتمكن فيه الأخير من تأكيد جاهزيته ليكون الحارس الأول للترجي في ظل غياب تدخلات تذكر أمام ضعف هجوم المنافس الذي عجز على بلوغ المناطق الدفاعية للترجي وتسجيل فرص تذكر.

سلاح الكرات الثابتة
الإشكال في المقابلات الأخيرة للترجي لم يقتصر فقط على خط الدفاع و غياب التوازن في منطقة وسط الميدان بل شمل خط الهجوم الذي تحول من نقطة قوة الفريق إلى احدى نقاط الضعف رغم تواجد خيرة الأسماء على الساحة المحلية والإفريقية بشهادة أهل الاختصاص «البلايلي والبدري والخنيسي والماجري والجويني» أسماء غابت عنها النجاعة رغم الكم الهائل من الفرص المتاحة بما عجل بالبحث عن الحلول التي انطلقت بالعمل على الجانب المعنوي خاصة مع هداف الفريق طه ياسين الخنيسي الذي قد تكون دعوته للمنتخب حافزا إضافيا لاستعادة ثقته بقدراته والحس التهديفي إضافة إلى الجانب العملي والتطبيقي بالتركيز على الكرات الثابتة التي كانت في الماضي القريب احد أسلحة الترجي كلما افتقد إلى حل الهجومي.

على خطى البنزرتي
تشبث المدرب السابق للترجي بوضع محمد علي منصر خارج دائرة اهتماماته في مرحلة الأولى ثم على طلب فريق الاتحاد السكندري المصري الظفر بخدمات لاعبه في شكل إعارة خلف حالة من الاحتجاجات نظرا لقيمة اللاعب الذي كان احد ابرز ركائز فريق عاصمة الجنوب النادي الصفاقسي إضافة إلى انتمائه للمنتخب التونسي ما عجل بعودته مباشرة بعد رحيل البنزرتي إلا أن الأخير ورغم الفرص المتاحة له من المدرب خالد بن يحيى والتي كان آخرها في لقاء الأهلي لم يستطع نيل ثقة الجماهير ومدربه وفي هذا الإطار علم «المغرب» أن بن يحيى أعاد سيناريو البنزرتي بإعلامه الهيئة المديرة عن عدم قناعته بما يقدمه منصر وبالتالي عدم حاجته إلى خدماته بما يفتح الأبواب للحديث عن إمكانية فسخ عقد اللاعب بالتراضي بالتالي منحه الفرصة للبحث عن فريق جديد قبل أسبوع من نهاية الميركاتو الصيفي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499