الترجي الرياضي: بن يحيى يشرع في ترميم المعنويات... اللاعبون يعدون بالتدارك والجماهير ظاهرة يصعب فهمها

يواصل الترجي على امتداد الأسبوع الحالي استعداداته لمواجهة النجم الساحلي في كلاسيكو

محلي بطعم قاري و ذلك لحساب الدور نصف النهائي من سباق رابطة الأبطال الإفريقية أين ستكون ضربة البداية السبت القادم بالملعب الاولمبي برادس انطلاقا من الساعة الثامنة ليلا على أن يدور لقاء العودة بعد أسبوع و بالتحديد يوم 21 سبتمبر بملعب سوسة انطلاقا من الساعة الخامسة.
بداية التحضيرات للموعد القاري التي انطلقت ليلة الأربعاء بعيدا عن حديقة حسان بلخوجة تفاديا لأي احتكاك مع الجماهير التي عبرت اثر الانسحاب المبكر من سباق البطولة العربية عن غضبها ورغبتها في إقالة مدربها كانت موجهة للجانب البدني ليتم خلال حصة الأمس المراوحة بين البدني والتكتيكي.

غيابات بالجملة
نبقى مع التحضيرات لنشير إلى غياب 7 أسماء بالكمال والتمام ثلاثي «البدري, بن شريفية, الخنيسي» على ذمة المنتخب الوطني وثنائي «المسكيني وبن رمضان» مع المنتخب الاولمبي إضافة إلى كل من غيلان الشعلالي وإيهاب المباركي بداعي الإصابة حيث أعد الإطار الفني برنامج تأهيل خاصا بهم إلى غاية نهاية الأسبوع الحالي على أن يخضعا إلى فحوصات إضافية بداية الأسبوع القادم لتحديد آخر التطورات المتعلقة بوضعيتهم الصحية وإمكانية التحاقهم بالمجموعة للإعداد للقاء النجم من عدمها رغم أن المؤشرات الأولية الناتجة عن الفحوصات الطبية الدورية التي يقوم بها طبيب الفريق تشير أن إمكانية إعدادهم للقاء النجم واردة خاصة للمباركي الذي تسجل وضعيته الصحية تطورا ملحوظا.

نهاية إشكال محور الدفاع
لا يختلف اثنان في الاشكال الكبير الذي مر به الفريق على مستوى محور الدفاع بعد رحيل الطالبي وتواصل غياب المشاني إضافة إلى تكرر إصابات الذوادي ما فرض لعب ورقة الظهير الايسر خليل شمام الذي لم يكن عند حسن ظن الجماهير رغم المجهود الكبير الذي بذله الأخير وهي وضعية قد لا يعيش على وقعها الفريق بداية من لقاء النجم الذي سيعرف اكتمال النصاب على مستوى المحور بالتحاق كل من محمد علي اليعقوبي وعلي المشاني بكل من بن محمود وشمس الدين الذوادي بما يجعل الحلول متوفرة أمام بن يحيى المطالب بالاختيار على الثنائي الأنسب القادر على إعادة توازن محور دفاع الترجي وتجدر الاشارة أن اكتمال النصاب سيشكل بدوره حلولا إضافية على مستوى الرواق الأيسر الذي سيسجل عودة شمام إلى مركزه المعتاد.

البداية بترميم المعنويات
أهمية إعداد المجموعة بدنيا وفنيا وتكتيكيا قد لا تكون كافية إذا غاب الجانب الذهني و بالتحديد التركيز الذي أصبح منعدما عند بعض اللاعبين في الآونة الأخيرة وبالتحديد خلال لقاء الأهلي والاتحاد الاسكندري ولعل الكم الهائل من الفرص المهدورة وطريقة تعامل اللاعبين مع الكرة وخاصة نجوم الفريق على غرار الخنيسي وكوم والبدري... دون التطرق إلى خط الدفاع الذي أصبح في حاجة ماسة لتغيير جذري خير دليل على غياب التركيز وهو ما تفطن إليه الإطار الفني الذي خير الاقتراب أكثر من لاعبيه بالاجتماع بهم قبل انطلاقة أولى حصص الإعداد للموعد القاري بهدف الرفع من معنوياتهم وتأكيد ثقته بقدرتهم على تجاوز خيبة البطولة العربية بسلام بالإطاحة بالنجم وقطع خطوة إضافية في طريق اللقب القاري شريطة المزيد من التركيز.

تجاوب من اللاعبين
حديث بن يحيى والضغط الكبير المسلط عليه كان محل تجاوب من اللاعبين الذين أكدوا بدورهم تعاطفهم مع مدربهم واستعدادهم للتدارك في لقاء النجم والظهور بوجه يليق بسمعة الترجي على الصعيد المحلي والقاري وخاصة مصالحة الجماهير وفي هذا الإطار كان «للمغرب» اتصال ببعض اللاعبين الذي خيروا عدم الخوض في بعض الجزئيات المتعلقة بلقاء النجم مكتفين بتأكيد حرصهم الشديد على إرضاء الجماهير بالجمع بين النتيجة والأداء وقطع خطوة إضافية في سباق رابطة الأبطال الإفريقية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499