اليوم الدفعة الأولى من الجولة الثانية للرابطة المحترفة الأولى: مباراة رادس شعارها تصحيح المسار وبين باردو وقابس صراع بين التأكيد وتعديل الأوتار

لم تخل الجولة الافتتاحية من الرابطة الأولى من بعض المفاجآت فبعض الفرق التي ساد

الاعتقاد أنها ستكون في طريق مفتوحة لتحقيق انتصارها الأول، بدأت السباق بأداء خيب آمال الأنصار على أمل التدارك في الجولة الثانية وتحقيق أول انتصار كما هو الحال بالنسبة الى النادي الإفريقي الذي اجبره مضيفه نادي حمام الأنف على اقتسام النقاط أو بالنسبة الى النادي الصفاقسي الذي كاد يشق خطاه الأولى في بطولة (2018 - 2019) بهزيمة أمام النادي البنزرتي لولا هدف أيمن الحرزي الذي مكن الفريق من الخروج بأخف الأضرار.
تجرى اليوم الدفعة الأولى من الجولة الثانية لبطولة الرابطة المحترفة الأولى في انتظار دفعة ثانية غدا واكتمال النصاب بإجراء مباراة نجم المتلوي والترجي الرياضي التي تأجلت الى موعد لاحق بحكم التزامات هذا الأخير في إياب الدور 32 من البطولة العربية للأندية غدا أمام الاتحاد السكندري.

فريق باب الجديد لتدارك البداية المتعثرة
رغم أن النادي الإفريقي عرف الكثير من الترميمات والتجديد على مستوى إطاره الفني ورصيده البشري في فترة الانتقالات الصيفية،إلا أن جمهوره لم يكن ينتظر أن يجد زملاء وسام يحي صعوبات في الخروج بالانتصار أمام مضيفه نادي حمام الأنف في الجولة الافتتاحية لكن فريق باب الجديد اكتفى بالخروج بتعادل مخيب رافقه عجز عن التهديف في شباك فريق بوقرنين العائد الى أجواء الرابطة المحترفة الأولى وهو ما سيجعل الفريق يرفع اليوم شعار التدارك ومصالحة الأحباء أمام الاتحاد المنستيري رغم انه منافسه يطمح هو الآخر الى رد الاعتبار بعد هزيمته داخل الديار أمام الملعب التونسي بهدفين لهدف.

على مستوى الرصيد البشري، يبدو أن تشكيلة الإفريقي في مواجهة نادي عاصمة الرباط اليوم ستعرف بعض التغييرات أبرزها في حراسة المرمى حيث ينطلق سيف الدين الشرفي بحظوظ وافرة للعودة الى حراسة عرين الأفارقة خاصة أن أيمن المثلوثي تغيب عن التمارين الأخيرة لأسباب وصفتها مصادر قريبة من مركب منير القبايلي أنها مالية حيث يطالب الحارس الدولي بالحصول على مستحقاته المالية في انتظار ما سيسفر عنه اجتماعه مع أهل القرار في الفريق. وستشهد مجموعة الإفريقي عودة غازي العيادي بعد أن استوفى عقوبة الإنذار الثالث فيما تتجه نية المدرب البلجيكي جوزي ريغا الى الاعتماد على المالي عبدولاي دياكيتي الذي كسب صراع الأجانب على حساب الكاميروني موشيلي.
في الطرف المقابل، يسعى الاتحاد المنستيري الى التحامل على المتاعب التي المت به في الصائفة الحالية لتدارك هزيمته امام الملعب التونسي واستعادة سيناريو الموسم الماضي عندما قدم أداء متميزا واحتل ترتيبا متقدما. ورغم الغيابات التي تشهدها تشكيلته فإن كمال القلصي الذي يعرف جيدا فريق باب الجديد عازم على قيادة فريقه الى تجاوز عثرة البداية. ومن المنتظر ان يتواصل احتجاب فهمي بن رمضان مع عودته الى التمارين بصفة متأخرة وسيحسم الاطار الفني امر معوضه بين أيمن العياري وفؤاد التيمومي.كما اقصى القلصي المهاجم الايفواري ادريسا من حساباته بعد ان ثبتت عدم جاهزيته إضافة إلى الكيلوغرامات الزائدة التي تحول دون تطور ادائه.

بين التأكيد والبحث عن انتصار المعنويات
المباراة الثانية لحساب دفعة اليوم يحتضنها مركب الهادي النيفر بباردو بين الملعب التونسي الذي حقق المهم في الجولة الماضية بالعودة من المنستير بالنقاط الثلاث والملعب القابسي الذي بدأ مسيرته بتعادل مع نجم المتلوي في صائفة يعرف فيها المستجدات على المستوى الإداري.
وقدم فريق باردو في الجولة الأولى بقيادة مدربه محمد المكشر أداء طيبا اسعد أحباءه وهو ما سيجعل الإطار الفني يحافظ على التشكيلة ذاتها مع بعض التغييرات الطفيفة, وسيعمل فريق باردو على استغلال الوضع غير المستقر الذي يمر به منافسه لتحقيق الانتصار الثاني على التوالي وتأمين دخوله الموسم الحالي من أوسع الأبواب.
أما الملعب القابسي، فقد حط الرحال بالعاصمة منذ يوم الخميس وكله عزم على انتصار من شأنه أن يعيد الهدوء الى أجواء الفريق بعد التطورات الأخيرة من إضراب اللاعبين الى استقالة الهيئة المديرة وتعويضها بهيئة تسييرية مؤقتة لذلك فإن العودة من باردو بالفوز ستكون بمثابة جرعة أمل للعائلة الموسعة ل›الستيدة› لمواصلة عملها في كنف الهدوء والمعنويات المرتفعة...

بقي أن نشير الى مباراة اليوم ستكون ثأرية بالنسبة الى صاحب الأرض والجمهور خاصة انه انهزم في الجولة الختامية من الموسم الماضي أمام فريق عاصمة الحناء بهدفين لصفر وهو فوز مكن «الستيدة» آنذاك من ضمان البقاء في قسم الأضواء.
على غرار الجار، يبحث مستقبل قابس عندما يستضيف اليوم النادي البنزرتي عن رد الاعتبار بعد هزيمته في الجولة الأولى أمام اتحاد بن قردان بهدفين لهدف فيما يسعى فريق عاصمة الجلاء الى تحقيق انتصاره الأول بعد أن كاد يحقق النقاط الثلاث على حساب النادي الصفاقسي.

مباراة الانطلاقة الحقيقية
يحتضن ملعب الطيب المهيري المباراة الأخيرة المبرمجة لحساب الدفعة الأولى من الجولة الثانية بين النادي الصفاقسي واتحاد تطاوين بداية من الساعة الخامسة و45 دقيقة، وهي مواجهة يسع خلالها صاحب الأرض والجمهور الى تأمين انطلاقته الحقيقية في الموسم الحالي بعد المباراة الافتتاحية التي كاد يتكبد خلالها الهزيمة أمام النادي البنزرتي لولا هدف ايمن الحرزي.
أما اتحاد تطاوين العائد الى الرابطة الأولى فإنه يسعى اليوم الى تدارك هزيمة الجولة الأولى أمام الترجي بثنائية نظيفة ومن سوء حظه أن القرعة وضعته في مواجهة جديدة مع احد «الكبار» في أولى مباريات الموسم الجديد.

برنامج الجولة الثانية من الرابطة الاولى
• اليوم
الساعة 16.00:
ملعب رادس: النادي الإفريقي - الاتحاد المنستيري /
الصادق السالمي (الوطنية 1)
ملعب باردو: الملعب التونسي - الملعب القابسي /
هيثم قيراط
ملعب قابس: مستقبل قابس – النادي البنزرتي /
نصر الله الجوادي
الساعة 17 و45 دقيقة
ملعب المهيري :النادي الصفاقسي - اتحاد تطاوين /
اسامة بن اسحاق (الوطنية 2)

• غدا
الساعة 16.00:
ملعب العواني: الشبيبة القيروانية - نادي حمام الانف /
مختار دبوس(الوطنية 2)
الساعة 17 و45 دقيقة

النجم الساحلي - اتحاد بن قردان /نضال اللطيف(الوطنية 1)
سيتم تعيين مقابلة نجم المتلوي والترجي الرياضي لاحقا

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499