ما بقي من الجولة الأخيرة من دور مجموعات رابطة الأبطال: العرب يبسطون سيطرتهم على ربع النهائي ...وحوريا كوناكري أبرز المفاجآت

أسدل الستار عن دور مجموعات دوري أبطال افريقيا حيث توضحت الصورة

فيما يخص الفرسان الثمانية الذي سيؤثثون الدور ربع النهائي في انتظار عملية القرعة بمقر الاتحاد الافريقي بالقاهرة يوم 3 سبتمبر القادم.
وحسمت البطاقات الثلاث التي تأجل البت فيها الى الجولة الأخيرة ليلتحق كل من وفاق سطيف الجزائري ،حوريا كوناكري الغيني وبريميرو دي اغوستو بركب الأهلي المصري، الترجي الرياضي، تي بي مازيمبي الكونغولي، الوداد المغربي والنجم الساحلي الذين ضمنوا تأهلهم قبل الجولة الأخيرة.

سيطرة عربية على دور الثمانية
للموسم الثاني على التوالي يشهد الدور ربع النهائي لأمجد الكؤوس القارية سيطرة عربية من خلال وجود 5 فرق ممثلين عن عرب إفريقيا ونعني بذلك الأهلي المصري، الترجي الرياضي، وفاق سطيف ،الوداد المغربي والنجم الساحلي. وتجدر الإشارة الى ان نسخة 2017 عرفت تأهل 6 فرق عربية: الأهلي المصري، الترجي الرياضي، النجم الساحلي، الوداد المغربي، اتحاد العاصمة الجزائري وأهلي طرابلس، علما وانه من بين الخماسي العربي الموجود في النسخة الحالية هناك رباعي يضمن تواجده في دور الثمانية للموسم الثاني على التوالي ونقصد الأهلي وممثلي الكرة التونسية الترجي والنجم والوداد المغربي بطل النسخة الماضية.

النجم وتي بي مازيمبي الافضل هجوميا
تقترن الفرجة والمتعة في كرة القدم بالأهداف وجماليتها ومتى غابت الفاعلية الهجومية فُتح باب المتاعب على الفرق وثار الجمهور على ناديه ووضع مصير المدرب على كف عفريت مالم يجد الحلول لفك العقم في الخط الأمامي خاصة إذا تعلق الأمر بالمراهنة على بلوغ دور متقدم في مسابقة امجد الكؤوس القارية،وفي هذا الإطار أكد كل من تي بي مازيمبي الكونغولي والنجم الساحلي نجاعتهما الهجومية حيث يشتركان في صدارة ترتيب أقوى هجوم في دور المجموعات بـ10 اهداف لكل منهما.

الحصانة الدفاعية من نصيب الوداد
تمكن الوداد المغربي في الموسم الماضي من التتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا عقب تعادله في المباراة النهائية ذهابا مع الأهلي المصري في القاهرة بهدف لمثله قبل أن يفوز في مباراة الإياب بهدف لصفر ويصعد على منصة التتويج. في النسخة الحالية، ورغم تعادله في المباراة الختامية من دور المجموعات لحساب منافسات المجموعة الثالثة مع توغو بور سلبا فإن الوداد تأهل الى الدور ربع النهائي في المركز الاول للمجموعة الثالثة برصيد 12 نقطة متحديا بذلك التغيير الفني برحيل المدرب فوزي البنزرتي الذي التحق بالمنتخب التونسي، ومعززا آماله في مواصلة مسيرة المحافظة على لقبه.

ثلاثي دون هزيمة
بدأت فرق شمال إفريقيا تفرض عودتها بقوة في المسابقة الإفريقية وتفصح عن نواياها في المراهنة على التربع على عرش القارة السمراء، واذا كانت النجاعة الهجومية احد العوامل المؤدية لذلك فإن صلابة الخط الخلفي تحتل نسبة كبيرة في تحقيق المطلوب وكلما كان الدفاع في «فورمته» كانت مسيرة الفرق موفقة...تي بي مازيمبي، الوداد المغرب والنجم الساحلي الثلاثي الوحيد من بين 16 فريقا في دور المجموعات لم يعرفوا طعم الهزيمة أما أكثر الفرق خسارة فهي كيمبالا سيتي الاوغندي، تاونشيب البوتسواني، توغو بور ومبابان سوالوز السوازيلاندي بـ4 هزائم لكل منها.

الاهلي الاكثر انتصارا
باتت القاعدة المعروفة في كرة القدم أن الأهلي المصري قادر على تحقيق المفاجأة حتى وان لم يكن في افضل حالاته فما بالك أن بدأ الفريق يستعيد توازنه وإشعاعه وحتى خسارته اللقب في الموسم المنقضي فإنها لم تزده إلا عزما على لعب الأدوار الأولى والصعود على منصة التتويج في النسخة الحالية، وفي ختام دور المجموعات خرج الأهلي كأكثر الفرق انتصارا حيث فاز المارد الأحمر في 4 مباريات مقابل تعادل وهزيمة وحيدة.

هجوم الترجي يصوم عن التهديف لمباراتين متتاليتين
لم يهضم جمهور الترجي الى حد الان هزيمة فريقه في مباراة الجولة قبل الأخيرة أمام الأهلي المصري خاصة انها كلفت الفريق خسارة الصدارة لفريق الأهلي المصري وكادت تداعياتها تذهب بالمدرب خالد بن يحيى الذي غاب عن إحدى الحصص التدريبية وتم تداول خبر رحيله لولا تمسك الهيئة به ومساندة اللاعبين له، وفي الوقت الذي انتظر فيه الجمهور أن يتدارك الفريق أمام تاونشيب عاد الفريق من بوتسوانا بتعادل سلبي ليفشل هجوم فريق باب سويقة في التهديف للمباراة الثانية على التوالي منذ بداية مسيرته في المسابقة القارية.

فريق جوهرة الساحل يتدارك
أعاد النجم الساحلي سيناريو مباراته الماضية أمام بريميرو دي اغوستو عندما كان متأخرا في النتيجة بهدف لصفر منذ الدقيقة 11 قبل أن يدرك أمين الشرميطي التعادل في الدقيقة 87 وفي مباراة الجولة الختامية من دور المجموعات كان زيسكو الزمبي سبّاقا في التهديف منذ الدقيقة الثامنة ثم عدّل رامي البدوي في الدقيقة 70.

حوريا كوناكري مفاجأة دور المجموعات
حقق حوريا كوناكري الغيني مفاجأة من العيار الثقيل في الجولة الختامية من دور المجموعات حيث أزاح ماميلودي صان داونز بطل إفريقيا 2016 واقتطع بطاقة التأهل الى الدور القادم.
وتعادل حوريا كوناكري مع صن داونز الجنوب إفريقي سلبيا في مباراة الجولة الختامية من دور المجموعات وهو تعادل مكن الفريق الغيني من رفع رصيده الى 9 نقاط ليرافق الوداد المغربي الى الدور ربع النهائي فيما ودع صان داونز بطل القارة 2016 السباق بما انه حل في المركز الثالث بـ6 نقاط.

مواجهات عربية محتملة في ربع نهائي رابطة الأبطال
تجري يوم الاثنين القادم 3 سبتمبر عملية قرعة الدور ربع النهائي من رابطة الأبطال الإفريقية بمقر الاتحاد الإفريقي بالقاهرة. وفي انتظار تحديد أطراف دور الثمانية من الممكن ان يشهد الدور القادم مواجهات عربية قوية، فالأهلي المصري متصدر المجموعة الأولى وبما انه في المستوى الأول قد تضعه القرعة في دربي شمال افريقي مع وفاق سطيف الجزائري ثاني المجموعة الثانية. اما الوداد المغربي بطل نسخة 2017 ومتصدر المجموعة الأولى فيمكن ان يواجه الترجي الرياضي ثاني المجموعة الاولى او كذلك وفاق سطيف ثاني المجموعة الثانية. وهناك مواجهة تونسية محتملة بنكهة افريقية تخص النجم الساحلي متصدر المجموعة الرابعة الذي قد يجد في طريقه الترجي الرياضي...

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499