الترجي الرياضي: بن يحيى يخسر ودّ الجماهير... فهل يكون لقاء تاونشيب أمل المصالحة الأخير؟

عاد الترجي أمس إلى أجواء التمارين بعد راحة خاطفة بـ24 ساعة منحها الإطار الفني للمجموعة

لاستعادة الأنفاس قبل الشروع في الإعداد للقاء الثلاثاء القادم لحساب الجولة الأخيرة من دوري مجموعات كاس رابطة الأبطال الإفريقية التي سينزل فيها ممثل كرة القدم التونسية بعد ضمان مقعد في الدور ربع النهائي ضيفا على فريق تاون شيب البوتسواني.
مواجهة وإن غاب فيها الرهان للفريق البوتسواني تاون شيب الذي لم يعد أمامه أي فرصة للمواصلة المشوار بعد أن باحت المجموعة منذ المواجهة الرابعة بأسرارها بالكشف عن الفريقين المؤهلين لربع نهائي إلا أنها ستكون في غاية من الأهمية للترجي المطالب بتحقيق الانتصار للإبقاء على بصيص من الأمل لضمن المركز الأول في حال تعثر» تعادل أو هزيمة» للمتصدر الأهلي المصري أمام كمبالا سيتي بما يسهل مهمة زملاء الخنيسي في ربع النهائي حيث تضمن الصدارة تفادي مواجهة أصحاب المراكز الأولى من بقية المجموعات وفي بقية المشوار حيث تكون مقابلات العودة داخل الديار.

ضغط مضاعف على بن يحيى
المهمة وإن تعد منطقيا صعبة قصد ضمان المركز الأول خاصة أن الأهلي يخوض لقاء كمبالا سيتي على أرضه وأمام جماهيره إلا أن الانتصار بات ضروريا بالنسبة للفريق وبالتحديد المدرب خالد بن يحيى ولعل حالة الغضب التي كانت عليها جماهير الفريق اثر تصريحات مدربها بعد الهزيمة أمام الأهلي وما تضمنته من إيحاءات عن مهمة شبه مستحيلة لفريقه للظفر باللقب القاري نظرا لما تعرفه بعض المراكز من نقائص «الترجي في حاجة إلى 3 انتدابات على الأقل للتحول إلى درجة ارفع مما هو عليه الحال الآن تضمن للفريق المراهنة بجدية عن اللقب القاري» والتي ازدادت حدتها في لقاء الجولة الافتتاحية من سباق البطولة المحلية نظرا لعجز المجموعة رغم الانتصار على اتحاد تطاوين عن تقديم أداء مقنع لتبلغ حد مطالبة بن يحيى بالرحيل أو إقالته من قبل الهيئة المديرة التي قد تجد نفسها في حال عجز المجموعة على العودة بانتصار من بوتسوانا تعيش في وضعية مشابهة بالتي مرت بها نهاية الموسم الماضي مع المدرب فوزي البنزرتي الذي تمت إقالته بعد اخذ ورد وتجاذب كبيرين بين الهيئة المديرة والجماهير التي كانت لها الكلمة الأخيرة.

الجماهير تصنع الحدث
نبقى مع جماهير الأحمر والأصفر لنشير أن حالة الغضب التي هي عليها الآن نظرا لعدم اقتناعها بالمردود الذي قدمه الفريق مع انطلاقة الموسم الجديد بقيادة بن يحيى إضافة إلى وجود إجماع على ميركاتو صيفي يلبي حاجيات الفريق في موسم هو الأهم في تاريخ النادي لم يمنعها من تأكيد تعلقها الكبير بفريقها ووفائها الدائم له بالاقبال على الاشتراكات السنوية وتؤكد الأرقام بعد مرور قرابة أسبوعين على فتح الأبواب أنها ستكون قياسية بما أن عدد المشتركين فاق 4000 وهو رقم من شانه أن يسجل ارتفاعا خلال الأيام القليلة القادمة في ظل تواصل التوافد على الشبابيك.

في انتظار الفحوصات
بعيدا عن أجواء الجماهير وتوتر علاقتها في الآونة الأخيرة بمدربها و بالعودة إلى استعدادات الفريق لأخر مقابلات دوري المجموعات تشير آخر المستجدات أن تشكيلة الأحمر والأصفر من شانها أن تسجل بعض التغييرات الاضطرارية مقارنة بما كان عليه الحال في اللقاء الأخير حيث ستكون البداية بالرواق الأيمن حيث سيخضع إيهاب المباركي الذي غادر الميدان في لقاء تطاوين متأثرا بإصابة إلى فحوصات إضافية للاطمئنان على صحنته والتأكد من امكانية التعويل على خدماته من عدمها رغم وجود مؤشرات على خلفية الفحوصات الأولية تؤكد ان المباركي سيكون وبنسبة كبيرة خارج حسابات بن يحيى في المقابل فان اصابة أيمن بن محمد وشمس الدين الذوادي لا تكتسي خطورة بما سيجعل مشاركتهما ممكنة.

لا خوف على البلايلي
لاعب آخر أنهى لقاء اتحاد تطاوين وهو متأثر بإصابة على مستوى الكاحل وهو دينامو الفريق الجزائري يوسف البلايلي الذي أكدت الفحوصات التي خضع لها أن الإصابة لا تكتسي خطورة بما يجعله جاهزا ليشارك المجموعة رحلتها إلى الأراضي البوتسوانية.

برنامج خاص لبالعربي واليعقوبي... والمشاني يقترب من العودة
شرع المنتدب الجديد للترجي وائل بالعربي في التمارين على انفراد حيث خصص له الإطار الفني للترجي بالتنسيق مع المعد البدني برنامج تأهيل بدني خاص سيمتد على 10 أيام سيكون إثرها اللاعب جاهزا للتواجد على ذمة الإطار الفني خلال مقابلات البطولة المحلية والبطولة العربية مقابل تغيبه عن سباق رابطة الأبطال حيث لم يتم إلحاقه بالقائمة التكميلية, بالعربي الذي كانت له المصافحة الأولى عشية الخميس مع حديقة حسان بلخوجة لم يكن بمفرده حيث تدرب إلى جانب المنتدب في محور الدفاع محمد علي اليعقوبي الذي أكد جاهزيته وبنسبة كبيرة للالتحاق بالمجموعة والعائد من الإصابة علي المشاني الذي يواصل برنامج التأهيل البدني الخاص به ليكون خلال الأيام القليلة القادمة جاهزا للتواجد على ذمة بن يحيى وبالتالي نهاية إشكال محور الدفاع الذي يعيش منذ فترة طويلة على وقع تعدد الإصابات و الغيابات.

ماذا عن الرجايبي؟
سبق أن اشرنا إلى وجود مساعي لحل الإشكال المتعلق باللاعب ادم الرجايبي الذي تقدم بشكوى للجنة النزاعات التابعة للجامعة التونسية لكرة القدم على خلفية عدم حصوله على البعض من المستحقات المادية مساعي يبدو أنها كللت بالفشل حيث تؤكد آخر المستجدات أن الرجايبي الذي يربطه عقد يمتد إلى غاية جوان 2019 بالترجي بصدد انتظار القرار الذي سيصدر بداية الشهر القادم بما انه قد يصب في مصلحته ويجعله في حل من كل ارتباط مع الأحمر والأصفر بما أن محامي اللاعب طالب اللجنة بتمكين لاعبيه من مستحقاته مع فسخ عقده وتجدر الاشارة أن الوجهة الأقرب للاعب إذا تم فسخ عقده من قبل لجنة النزاعات ستكون نحو فريقه الأم النادي البنزرتي الذي سبق أن عبر مع انطلاقة الميركاتو الصيفي عن رغبته في الاستفادة من خدماته إذا تم وضعه من قبل الإطار الفني والهيئة المديرة للترجي ضمن الأسماء التي سيتم في التفريط في خدماتها إما بصفة نهائية أو في شكل إعارة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499