نادي حمام الأنف: الهيئة تهدّد بالاستقالة أمام تجاهل السلط المحلية

بدأت غيوم المتاعب تخيم على سماء نادي حمام الأنف بصفة مبكرة في موسم عودته

الى الرابطة المحترفة الأولى عقب نزوله في أعقاب موسم 2016 - 2017 إلى الرابطة الثانية والاشكاليات التي حفّت بتعيين مباراة الجولة الافتتاحية من البطولة بين فريق بوقرنين والنادي الافريقي كانت بمثابة القطرة التي افاضت الكأس في علاقة مسؤولي النادي بالسلط المحلية الى درجة تهديد هيئة الفاضل بن حمزة بتقديم الاستقالة اذا تواصل التجاهل...
اكد الفاضل بن حمزة رئيس فريق الضاحية الجنوبية في تصريح لـ«المغرب» انه هدد باستقالة جماعية للهيئة المديرة للنادي خاصة بعد أن لاحظ في الفترة الأخيرة «تمييزا» من السلط المحلية على حد تعبيره.

وأضاف بن حمزة: «لا يوجد تجاوب من طرف السلط المحلية خصوصا في ظل الوضعية الحالية وحالة الملعب الكارثية والثابت أن غلقه وصيانته سيستمر لـ3 او 4 اشهر بينما يمكن اللعب في ملعب رادس في نفس الولاية ممّا سيمكننا من موارد مالية في المقابل نجابه بالرفض وتعيين المقابلة في المنزه دون حضور الجمهور وهو امر مرفوض...نستغرب عدم تجاوب من السلط وغياب حرصها على حل هذه الإشكاليات وكأننا لسنا الفريق الوحيد الممثل لولاية بن عروس في الرابطة الاولى او كأنهم يريدون ان يضمحل هذا الفريق وفي غياب الدعم بأصنافه المادية والمعنوية لذلك هددنا بتقديم الاستقالة مالم نجد تجاوبا مع مطالبنا».
يذكر ان ملعب حمام الأنف تضرر من العوامل المناخية الأخيرة وتأثر عشبه الى درجة استحالة إجراء المباريات عليه حتى ان الفريق كان يتدرب في رادس ويجري ودياته في ملعب الزهراء.

إمكانية التأجيل واردة
في ظل استحالة تعيين مباراة فريق بوقرنين مع النادي الإفريقي المقررة يوم الجمعة القادم في رادس الذي يحتضن في نفس اليوم لقاء الترجي الرياضي والأهلي المصري في دور المجموعات لرابطة الأبطال الإفريقية وتمسك مسؤولي «الهمهاما» باللعب في رادس من المرجح أن يتم تأجيل المباراة الى الاحد 26 اوت في انتظار موافقة جميع الاطراف خاصة المكتب الجامعي الذي تعهد بالنظر في الملف بعد إحالته إليه من قبل مكتب الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة، خاصة ان البطولة ستركن الى الراحة بعد الجولة الأولى لتستأنف السباق في بداية شهر سبتمبر. وقد يكون التأجيل فرضية قريبة التحقيق خاصة ان كلا الفريقين سيستفيدان من فترة أطول للتحضير قبل انطلاق الموسم بعد الغييرات الكبيرة التي عرفاها في الميركاتو الصيفي الحالي.

حسين منصور من الضاحية الجنوبية الى البطولة الاردنية
فسخ صانع الالعاب حسين منصور عقده مع نادي حمام الانف بالتراضي بعد فترة وجيزة من التوقيع لفائدة «الهمهاما» قبل ان ينضم الى نادي ذات رأس الأردني لمدة موسم واحد. وسبق لحسين منصور ان تقمص زي النادي الافريقي ومستقبل قابس ليخوض اول تجربة احترافية في البطولة الاردنية ويلتحق بالجالية التونسية في ملاعب الخليج.
ويبدو ان المدرب الفرنسي لفريق بوقرنين جيرار بوشار لم يقتنع بإمكانيات اللاعب مما ادى إلى التخلي عن خدماته وهو امر يطرح نقطة استفهام عن عملية استقدامه والامضاء معه قبل التأكد من اضافته للفريق.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499