النادي الإفريقي: حسم هوية الأجانب..أوّل تحرّك إداري للهيئة والغموض يسيطر على مواجهة حمّام الأنف

لا تزال الضبابية عنوان المواجهة الافتتاحية للنادي الإفريقي في هذا الموسم الكروي حيث

لم تحسم إلى حدود اليوم هوية الملعب الذي سيحتضن اللقاء بين الأحمر والأبيض ومضيفه نادي حمام الأنف في ظل وضعية ملعب هذا الأخير وهو ما جعل الرابطة الوطنية لكرة القدم تصدر ملف ملعب المباراة إلى المكتب الجامعي الذي سيعلن قراره النهائي في قادم الساعات.
ورغم هذه الوضعية يواصل زملاء وسام يحيي تمارينهم العادية استعدادا للمواجهة الافتتاحية حيث يمني الأفارقة النفس بأن تكون المجموعة في كامل جاهزيتها لتحقيق نتيجة إيجابية ومعنوية الفريق ككل بحاجة لها بعد الظروف الصعبة التي طغت على الاستعدادات في اليومين الماضيين والأكيد أن المدرب البلجيكي «جوزي ريغا» يعي أن فوز البدايات ضروري حتى يقي نفسه من حمى الانتقادات التي طالته خاصة في الأيام القليلة الماضية.

بين التأجيل والتثبيت الكل في الإفريقي ينتظر القرار النهائي بشأن المباراة الرسمية الأولى للأحمر والأبيض في هذا الموسم ويبدو أن الجماهير ترحب بفكرة اللعب في رادس لمتابعة المجموعة عن كثب لكن هذا يبدو صعبا في ظل عدم ترحيب السلطات الأمنية.

أجانب هذا الموسم
كما كان منتظرا أعلنت الهيئة المديرة للنادي الإفريقي التعاقد مع المدافع المالي «عبدولاي دياكيتي» لمدة 3 مواسم ليكون معوض المدافع الدولي الغاني «نيكولاس أبوكو» الذي غادر إلى الدوري الإيطالي من بوابة نادي «أودينزي» وبذلك يحسم الأفارقة بشكل كبير هوية الأجانب الذين سيمثلون الفريق في هذا الموسم بعد التعاقد أولا مع متوسط الميدان الكامروني الشاب «إبراهيم موشيلي» صاحب 19 ربيعا فيما كان المالي «عبدولاي دياكيتي» ثاني الأسماء بالإضافة للظهير الأيمن الجزائري «مختار بلخثير».

وتجدر الإشارة أن الهيئة لم تحسم بعد مسألة فسخ عقد المهاجم الكونغولي «فابريس أواندما» لتكون الحصيلة 4 لاعبين أجانب منهم 3 تجاوزا 23 ربيعا وحسب الأخبار فإن الأيام القادمة قد تعلن الجديد في مسألة أجانب النادي الإفريقي بما أن التحركات مازالت قائمة بشأن التعاقد مع مهاجم أجنبي جديد خاصة أن الطموح كبير في الوصول إلى حل توافقي مع المهاجم الكونغولي من أجل فسخ التعاقد لكن الآن «بلخثير» و«موشيلي» و«دياكيتي» هم الثلاثي الأجنبي الذي سيمثل النادي الإفريقي في هذا الموسم. وكان الإفريقي قد فتح أبوابه الصيفية أمام الاختبارات لعدد من اللاعبين الأفارقة إلا أن الغربلة استقرت عند الشاب الكامروني «إبراهيم موشيلي» والمالي «عبدولاي دياكيتي» فيما فشلت البقية في الفوز بمكان في تشكيلة النادي الإفريقي رغم تعدد القادمين والذين وصلوا إلى حدود 8 لاعبين إلا أن ثنائي فقط تمكن من البقاء مع الفريق.

زائرين جدد
رغم فشل عدد كبير من الجالية الإفريقية في إقناع القائمين على النادي الإفريقي في هذا الميركاتو الصيفي والعدد الذي تواجد في تربصات الأحمر والأبيض يظهر ذلك فإن الأخبار التي بحوزة «المغرب» تؤكد أن عدد القادمين من جنوب القارة السمراء لن يتوقف في هذه الفترة حيث من المنتظر أن تعرف المجموعة زائرا جديدا من أجل الجلوس إلى المسؤولين وفتح باب المفاوضات على تعزيز الرصيد البشري.

وحسب مصادرنا فإن مهاجما غانيا حل أمس قصد الجلوس إلى المسؤولين حتى أن مصادرنا أكدت أن أسم اللاعب غير متاح خوفا من قرصنته والأهم في صورة سقوط المفاوضات فإن صورة الهيئة لن تتأثر خاصة بعد تواصل البحث عن مهاجم جديد للنادي الإفريقي لذلك فإن الغموض كان موضوع القادم من غانا ليكون أحد الاسماء الأجانب الجديدة في ميركاتو النادي الإفريقي.

على صعيد أخر تؤكد المعلومات التي بحوزتنا أن هيئة الإفريقي طلبت من الجامعة التونسية لكرة القدم تعليق إجازة المهاجم الكونغولي «فابريس أواندما» إلى غاية الميركاتو الشتوي على الأقل في ظل عدم تعافيه كليا من الإصابة التي تعرض لها مع منتخب بلاده في الموسم الماضي وقد يمكن هذا المعطي النادي الإفريقي من مكان إضافي لأجنبي جديد بالإضافة للثلاثي المتكون من «مختار بلخثير» و»إبراهيم موشيلي» و»عبدولاي دياكيتي».

قرار إداري
أشرنا في عدد سابق إلى التصدع الكبير في العلاقات بين أعضاء الهيئة المديرة خاصة في ملف المهاجم الليبيري «ولييام جيبور» الذي أعلن يقينا الخلافات خاصة بين نائب رئيس الفريق الأول مجدي الخليفي والنائب الثاني والمكلف بفرع الشبان فوزي الصغير الذي يبدو أنه اختار أن يطلق العنان للسانه في أخر الأيام مهاجما الثنائي المدير الرياضي سفيان الحيدوسي ومستشار الرئيس عبد الباسط الشابي حيث اتهم الثنائي بالسمسرة والمساس بالفريق لتعلن هذه التصريحات تحركا إداريا من طرف هيئة عبد السلام اليونسي التي اجتمعت وقررت إعفاء فوزي الصغير من منصبه.

وأعلنت الهيئة المديرة في بيانها الرسمي استغرابها واستنكارها من تصريحات فوزي الصغير وأكدت أنها اتخذت القرار بإعفائه من مهامه الحالية وأن تعهد مهمة فروع الشبان إلى المدير التنفيذي خليل محجوب مؤقتا والأكيد أن هذا القرار يؤكد مجددا أن الأمور الإدارية في الأحمر والأبيض لا تسير على ما يرام بما أن التصريحات الصادرة عن الصغير أثارت جدلا كبيرا لدى جماهير النادي الإفريقي التي استغربت التصريحات الأخيرة.

المؤكد أن الخلاف لن يقف عند هذا الحد بما أن الكواليس تؤكد أن الرد على تصريحات فوزي الصغير ستنطلق في قادم الساعات سواء من نائب الرئيس مجدي الخليفي أو المدير الرياضي سفيان الحيدوسي و مستشار الرئيس عبد الباسط الشابي.

«تقا» أساسي مع «لانس»
عرفت مسابقة كأس فرنسا ظهورا أول للمدافع السابق للنادي الإفريقي سيف تقا الذي خاض أول أمس مباراة له مع فريقه الجديد وفي الملاعب الفرنسية بعد انتقاله في الصائفة الحالية إلى فريق الدرجة الثانية الفرنسية نادي «لانس» الذي فاز على فريق «تور» بهدف يتيم جاء في الدقيقة 90... وشارك المدافع السابق للأحمر والأبيض طيلة التسعين دقيقة مقدما مردودا محترما أكد به الظهور الكبير الذي عرفه الموسم الماضي مع النادي الإفريقي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499