اليوم الساعة 20:00 السوبر الأوروبي: صراع متجدّد بين قطبي العاصمة مدريد

يلتقي قطبا العاصمة الإسبانية مدريد (أتلتيكو – ريال) اليوم الأربعاء ضمن منافسات

بطولة كأس السوبر الأوروبي لكرة القدم في العاصمة الإستونية «تالين» على ملعب «لي كوك آرينا» لكن هناك مباراة أخرى خارج الخطوط بين كلا المدربين الأرجنتيني «دييغو سيميوني» والإسباني «جولين لوبيتيغي» خاصة وأن كلا منهما يتبع مدرسة تكتيكية مختلفة عن الأخرى.
سيكون هذا اللقاء الأول الذي يتقابل فيه طرفا دربي مدريد في مباراة السوبر والذي سيخوضه الأبيض بصفته الفائز بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي وسيشارك فيه الروخيبلانكوس بعد فوزه بالدوري الأوروبي في الموسم الماضي أيضا.

دييغو سيميوني
الشولو الأرجنتيني صاحب (الـ48 عاما) يدخل لقاء السوبر الأوروبي الثاني له مع أتلتيكو مدريد حيث سبق له الفوز بالبطولة من قبل خلال موسم 2012 - 2013 عندما ساعده الكولومبي راداميل فالكاو على ضرب تشيلسي الإنقليزي برباعية مقابل هدف وحيد لكن بعيدا عن ذلك كيف سيتعامل سيميوني على الصعيد التكتيكي للفوز بالمباراة؟
يتميز سيميوني دائما بالاعتماد على طريقة (2-4-4) التي تمنح التوازن الدفاعي والهجومي طيلة اللقاء وذلك بتواجد رباعي خلفي وأمامه مثله وفي المقدمة ثنائي يعود منهما لاعب (غريزمان) ليكون خامسا في وسط الملعب وفي بعض الأحيان يعود الثنائي (غريزمان – كوستا) ليتواجدا على دائرة الملعب.
اعتماد سيميوني على هذا النهج سيكون عبارة عن خلق الزيادة العددية في وسط الملعب لتقييد تحركات لاعبي الريال في العمق والأجنحة بالإضافة إلى استغلال الهجمات المرتدة التي من الممكن أن تظهر في حال حدوث خلل على طرفي ملعب الريال وتقدم قلبي دفاع الفريق للأمام.

التشكيلة المتوقعة للأتليتيكو:
حراسة المرمى: يان أوبلاك.
المدافعون: فيليبي لويس - دييغو غودين - خوسيه خيمينيز – خوانفران.
لاعبو الوسط: كوكي - ساؤول نيغويز - توماس بارتي - توماس ليمار.
المهاجمون: أنطوان غريزمان - دييجو كوستا.

جولين لوبيتيغي
المدرب الجديد (51 عاما) لفريق ريال مدريد الذي جاء خلفا للفرنسي زين الدين زيدان ستكون مباراة السوبر الأوروبي الأولى له بشكل رسمي مع الأبيض حيث إنه خاض جولة تحضيرية على أعلى مستوى قدم خلالها بعض اللقطات التي أظهرت كيف سيتعامل على الصعيد التكتيكي.
اعتمد لوبيتيغي مؤخرا بشكل كلي وأساسي على طريقة اللعب (3-3-4 الهجومية) بتواجد ثلاثي في المقدمة يجيد اللعب في كل مراكز الهجوم كما حدث مع (لوكاس فاسكيز – فينسيوس جونيور – ماركو أسينسيو) والذي من الممكن أن يكون له بديل (إيسكو – بنزيما – بيل) لكن الأمر هنا سيكون متغيرا بعض الشيء على الصعيد الفني لجمود الثلاثي في مراكزه بمعنى أن بنزيما يجيد اللعب خارج المربع وبيل يجيد اللعب متطرفا إيسكو يتواجد على حوافي مربع العمليات.
اعتماد لوبيتيغي في هذا الأسلوب على التنوع الهجومي في الثلث الأخير بمنح اللاعبين لامركزية كبيرة على أن يتحرك (بيل – أسينسيو – بنزيما) على سبيل المثال في كل مراكز الهجوم مما يجعل الوضع في وسط الملعب نشيطًا للغاية سواء في منح الهجوم كرات من العمق أو من طرفي الملعب.

التشكيلة المتوقعة للأبيض:
حراسة المرمى: كيلور نافاس.
المدافعون: مارسيلو - سيرجيو راموس – رافاييل فاران - دانييل كارفاخال.
لاعبو الوسط: توني كروس – كاسيميرو - إيسكو.
المهاجمون: ماركو أسينسيو - غاريث بيل - كريم بنزيمة.

«سيموني» وعقدة مواجهات الريال أوروبيا
يستعد الأرجنتيني «دييغو سيميوني» مدرب أتلتيكو مدريد لمواجهة السوبر الأوروبي ويواجه أتلتيكو مدريد حالة من سوء الحظ في مواجهاته القارية أمام غريمه التقليدي ريال مدريد في السنوات الأخيرة خاصة بعدما خسر الروخيبلانكوس لقب دوري الأبطال مرتين أمام الملكي. وفي ما يلي مشوار أتلتيكو مدريد تحت قيادة سيميوني أمام ريال مدريد، في المنافسات الأوروبية:

نهائي دوري أبطال أوروبا 2014
فشل أتلتيكو مدريد في الحفاظ على تقدمه بهدف نظيف في نهائي دوري الأبطال عام 2014 لينجح الريال في تسجيل التعادل بالوقت الضائع ويتمكن الملكي من خوض الأشواط الإضافية وفي الشوطين الإضافيين نجح ريال مدريد، في تسجيل 3 أهداف لتنتهي المباراة بفوز الملكي بنتيجة (4 - 1) ويتوج الفريق بلقب البطولة ويتبخر حلم الروخيبلانكوس في التتويج بالبطولة في الثواني القاتلة.

ربع نهائي الأبطال 2015
واصل ريال مدريد تفوقه على أتلتيكو (سيميوني) بعدما نجح الملكي في الفوز بهدف نظيف في مجموع المباراتين في ربع نهائي دوري الأبطال.

نهائي دوري الأبطال 2016
عاد سيميوني في عام 2016 وقاد فريقه للوصول إلى نهائي دوري الأبطال مرة أخرى ليكرر الصدام مع ريال مدريد في مباراة انتهى وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق ليلجأ الطرفان لركلات الترجيح وتمكن ريال مدريد من مواصلة سجله الرائع أمام أتلتيكو ويفوز باللقب بعد الفوز بنتيجة (5 - 3) بركلات الترجيح.

نصف نهائي دوري الأبطال 2017
في الدور نصف النهائي لتلك النسخة نجح فيها ريال مدريد في الفوز ذهابا بنتيجة (3 - 0) بثلاثية كريستيانو رونالدو وفي الإياب نجح أتلتيكو مدريد في الفوز بهدفين مقابل هدف إلا أن الفوز لم يشفع للروخيبلانكوس للوصول للمباراة النهائية. فهل ينجح سيميوني في فك عقدته في مواجهاته الأوروبية أمام ريال مدريد؟ أم يستمر الملكي في الوقوف أمام طموحات سيميوني؟

حكم السوبر
أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن حكم مباراة كأس السوبر الأوروبي بين ريال مدريد بطل دوري أبطال أوروبا وأتلتيكو مدريد في إستونيا وسيدير المباراة الحكم البولوني «سيمون مارتشينياك» (37 عاما) الذي ظهر في مونديال 2018 بإدارته لمواجهتي الأرجنتين وآيسلندا (1-1) وألمانيا والسويد (2 - 1) في مرحلة المجموعات.
وأدار مارتشينياك الدولي منذ 2011 - 58 مباراة في مسابقات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) من بينها أربع مباريات في دوري الأبطال موسم 2017 - 2018، وإياب ثمن النهائي بين توتنهام هوتسبير الإنقليزي ويوفنتوس الإيطالي.
وتواجد البولوني أيضا في نهائي الدوري الأوروبي الموسم المنقضي كحكم رابع وهو اللقاء الذي فاز به الأتليتيكو على مارسيليا في مدينة ليون الفرنسية كما ظهر كحكم رابع في كأس السوبر الأوروبي عام 2016 عندما توج الميرينغي على حساب إشبيلية.

البرنامج
«لي كوك ارينا» الساعة 20:00
ريال مدريد - أتليتكو مدريد
beIN SPORTS HD 1

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499