النادي الصفاقسي: تمديد عقود قعلول والمرزوقي والجماهير تطالب بالانتدابات

عاد النادي الصفاقسي مساء امس إلى التمارين بالملعب الفرعي للمهيري

استعدادا للقاء الجولة الاولى من البطولة الوطنية امام النادي البنزرتي الأحد المقبل.
ولئن لم يقع بعد تحديد الملعب الذي سيحتضن المقابلة إلا أن الهيئة برمجت تربصا خاطفا بالعاصمة بداية من يوم السبت القادم حيث سيقوم المدرب كرول بدعوة 24 لاعبا في هذه الرحلة التي ينتظر تواصل غياب مراد الهذلي العائد حديثا للتمارين بعد أن تعافى من مخلفات الحادث وتواصل غياب حسام دقدوق الذي سيلتحق بالمجموعة نهاية الشهر الحالي في حين أن باقي اللاعبين سيكون على ذمة الاطار الفني.

تمديد عقود
قامت الهيئة المديرة بداية الاسبوع الحالي بتمديد عقود كل من محمد الهادي قعلول وعلاء الدين المرزوقي لموسمين اضافيين حيث أكدت مصادرنا بأن تمديد العقود حدد الى غاية جوان 2021 مع تحسينات على المستوى المادي، وكان المرزوقي قاب قوسين من المغادرة بعد وصول بعض العروض من نوادي خليجية خاصة منها في الكويت إلا أن تمسك المدرب كرول باللاعب حال دون ذلك ليواصل المشوار مع المجموعة.

مردود محير
لقاء ذهاب الكأس العربية للأندية البطلة أمام نفط الوسط العراقي لن يمر مرور الكرام على الجماهير التي استغربت من المردود الباهت لبعض اللاعبين خاصة وأن النادي الصفاقسي كان قريبا من تحقيق الانتصار لو كان التركيز أكثر امام الشباك وغياب الهفوات الدفاعية خاصة على الجهة اليسرى والتي كانت الأخطر على مرمى الحارس قعلول في غياب لأشرف الزواغي الذي مازالت الجماهير تنتظر منه الكثير خاصة على الرواق، نفس الشيء بالنسبة للأداء المتوسط الذي قدمه الثنائي ايدو المرزوقي في المقابلة بعد البداية المتميزة بالإضافة الى غياب القروي وسوكاري في الوسط وهو ما فتح المساحات أمام المنافس للتقدم.
المدرب اليوم امام تعديل جديد للأوتار خاصة وأن التغييرات التي قام بها أعطت ثمارها في العودة بنتيجة التعادل وربما بعض الاسماء قد تبشر بالخير وسط المجموعة التي مازالت فيها بعض النقائص.

ركود في الانتدابات
بالرغم من التفريط في ياسين مرياح والعائدات المالية المرتقبة الا ان الهيئة المديرة لم تتحرك بعد للتعاقد مع لاعبين ممتازين سيما وأن موعد البطولة سينطلق مع نهاية الاسبوع الحالي، ولئن أكدت مصادرنا أن اتصالات جارية بعدد من اللاعبين منذ فترة إلا أن الهيئة عبرت أنها لن تقوم بانتداب حارس في الوقت الحالي لسبب وحيد وهو غياب الحراس الممتازين في السوق حاليا وأن المتواجدين حاليا لا يفوقون في قعلول او بن حسين او دحمان في شيء وهو ما يؤكد منح الهيئة الثقة في هذا الثلاثي على مستوى حراسة المرمى رغم عدم اقتناع الجماهير بذلك.
ثانيا الجهة اليسرى التي اصبحت مصدر ازعاج للفريق في ضل المستوى المتوسط الذي يقدمه الزواغي وكان بامكان كرول الاستنجاد بهاني عمامو في هذه الخطة للحد من خطورة المنافس في ضل غياب الانتدابات،ثالثا فإنه بان بأن الفريق يفتقر إلى صانع العاب ومهاجم قناص للفرص امام المرمى بما أن الملاحظ وجود عدة فرص امام المرمى لكن التجسيم غائب.
وفي ظل هذه النقائص فإن الهيئة الحالية تواصل ركودها وكأنها مقتنعة بالوضع الحالي للفريق الذي يلعب على اربع واجهات ومطالب بالتتويج بعد غيابه عن المنصات ل5 مواسم متتالية. فهل ستتحرك هيئة خماخم في اللحظات الأخيرة للتحسين أم أنها ستواصل سباتها وانتظار الميركاتو الشتوي القادم؟

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499