النادي الافريقي: جلسة حاسمة مع «جيبور».. «الوداد» على الخط و«ريغا» يحدّد الاختيارات النهائية

يختتم النادي الإفريقي اليوم أخر مرحلة إعدادية للموسم الكروي الجديد بنهاية التربص

الذي احتضنته مدينة طبرقة طيلة أسبوع كامل والذي مكن الفني البلجيكي «جوزي ريغا» من الوقوف بجدية على جاهزية المجموعة وكذلك المنتدبين الجدد وسيختتم الأحمر والأبيض تربصه ببروفة ودية أخيرة تجمعه بفريق اتحاد طرابلس الليبي في تمام الساعة الخامسة والأكيد أنها ستعرف مشاركة التشكيلة الأقرب للحضور في لقاء الجولة الافتتاحية أمام نادي حمام الأنف يوم 18 أوت الجاري.

وكان الأحمر والأبيض قد تعادل مع الأولمبي الباجي في أول وديات التربص الأخير بهدف من الجانبين ويطمح أن يكون مسك الختام بانتصار مفيد للمجموعة معنويا خاصة قبل أسبوع من ضربة بداية الموسم الكروي وما هو مؤكد أن المدرب البلجيكي «جوزي ريغا» قد استوعب أخطاء المواجهات السابقة حيث تؤكد الأخبار أن سيعول على الرسم التكتيكي المعتاد للنادي الإفريقي والمتمثل في 3-3-4 بعد موجة الانتقادات الكبيرة التي طالته بسبب التعويل على خطة 2-3-5.

جلسة منتظرة
علم «المغرب» أن عشية الأحد ستكون موعدا لجلسة بين الثلاثي عبد السلام اليونسي والمدير الرياضي سفيان الحيدوسي والمدرب البلجيكي «جوزي ريغا» من أجل تحديد الرصيد البشري النهائي للنادي الإفريقي والقائمة التي ستكون حاضرة طيلة هذا الموسم حيث من المنتظر أن يفصح البلجيكي عن قائمة اللاعبين الذين سيخرجون من حساباته سيما أن المجموعة الحالية تضم 26 لاعبا بعد خروج الثنائي الكونغولي من الحسابات لينضاف أسم أسامة الدراجي إاى المجموعة في انتظار الحسم في صفقة المهاجم الليبيري الذي وصل إلى تونس ومن المنتظر أن يجلس مع اليونسي لحسم مسألة تعاقده مع الإفريقي من عدمها.
ولن تكون الجلسة مخصصة فقط لتحديد قائمة اللاعبين لهذا الموسم فقط بما أن ملف الظهير الأيسر كريم البناني سيكون مطروحا سواء بالتعاقد معه نهائيا أو صرف النظر عنه خاصة أن الفني البلجيكي لم يفصح بعد عن قراره في التربص الأخير وسيخبر الحيدوسي واليونسي بقراره النهائي عشية الأحد.
من المؤكد أن بداية الأسبوع سيعلن فيها نهائيا عن تركيبة الرصيد البشري للنادي الإفريقي وبذلك سيتعرف عدد من اللاعبين على مصيرهم سواء بالبقاء مع المجموعة أو البحث عن إعارة في فرق الرابطة المحترفة أو فسخ العقد نهائيا.

مسألة وقت
أقنع المدافع المالي «عبدولاي دياكيتي» جميع مكونات النادي الإفريقي أولا المدير الرياضي سفيان الحيدوسي والإطار الفني بقيادة البلجيكي «جوزي ريغا» الذي أكد على ضرورة التعاقد مع المدافع المحوري لتعزيز محور الدفاع في ظل النقص الواضح في هذا المركز بما أن الإفريقي يمتلك الثلاثي الجزيري والعيفة والهمامي وبما أن الشاب العياشي لم يقنع الفني البلجيكي لذلك فإنه ينتظر التسريع في مراسم التعاقد مع المدافع المالي.

صحيح أن الاتفاق المبدئي بين اللاعب ووكيله وهيئة الأحمر والأبيض حاصل إلا أن بعض التفاصيل مازالت لم تفض إلى الاتفاق النهائي حيث أجلت المطالب المالية لوكيل «دياكيتي» التوقيع الرسمي الذي قد يرى النور في قادم الساعات بما أن التأكيدات جاءت من المدير الرياضي بأن المدافع المالي سيكون «إفريقيا» وسيمضي عقدا يمتد لـ3 مواسم كاملة ليكون «عبدولاي دياكيتي» ثاني الأجانب فوق سن 23 ربيعا في نادي باب الجديد بالإضافة إلـى الظهير الأيمن الجزائري مختار بلخثير.

الدوري المغربي في الخدمة
أعلنت الجامعة المغربية لكرة القدم قانونا جديدا يخص أجانب أندية البطولة المغربية حيث يفرض على اللاعب المنتدب من الأجانب أن يكون قد لعب أكثر من 10 مباريات دولية مع منتخب بلاده وهو ما لا ينطبق على ثنائي الوداد المغربي متوسط الميدان أسامة الدراجي الذي عاد إلى النادي الإفريقي بعقد يمتد لموسمين فيما أعلن القانون الجديد وصول المهاجم الليبيري «ويليم جيبور» إلى تونس من أجل التفاوض مع الأحمر والأبيض ليكون المهاجم المنتظر لهيئة عبد السلام اليونسي.
وصول «جيبور» لا يعاني أنه سيكون العنوان الرئيسي لميركاتو الأحمر والأبيض خاصة أن الأخبار تؤكد مطالبته بمبلغ 400 ألف دولار في السنة الواحدة وهو مبلغ مرتفع في ظل الصعوبات المالية التي تعرفها هيئة النادي الإفريقي في هذا التوقيت وحسب المعلومات التي تحصل عليها «المغرب» فإن المهاجم الليبيري سيجلس إلى رئيس النادي الإفريقي اليوم السبت من أجل حسم الحديث عن التعاقد معه من عدمه خاصة أن الطلبات المالية للاعب ستكون قابلة للنقاش.
وتجدر الإشارة أن المهاجم الليبيري «ويليم جيبور» يعد أحد أبرز المهاجمين في المواسم الأخيرة في الدوري المغربي وفي صورة ترويضه من طرف هيئة عبد السلام اليونسي فإنها ستكون قد حسمت أحد الصفقات الهامة في هذا الميركاتو الصيفي.

الوداد على الخط
يبدو أن تواجد المهاجم الليبيري «ويليم جيبور» في تونس للتفاوض مع النادي الإفريقي قد أثار المشاكل في مدينة الدار البيضاء حيث أشارت عدة مصادر إعلامية مغربية إلا أن المهاجم الليبيري لا يمكنه الإمضاء مع أي فريق خاصة أنه وقع عقدا مع فريق الوداد المغربي لمدة 3 مواسم إضافية وذلك بعد تأكيدات رئيس الفريق المغربي الذي أعلن أن هيئته تمكنت من ترويض المهاجم الليبيري...

ولكن في المقابل تؤكد الأخبار أن المفاوضات بين المهاجم الليبيري وناديه الوداد قد توقفت بسبب مطالبته بالترفيع في جرايته المالية وهو ما ترفضه هيئة الفريق المغربي ممّا أدى إلى تجميد المفاوضاتو وممّا يفسر تواجد «ويليم جيبور» في تونس من أجل الجلوس مع مسؤولي النادي الإفريقي على صعيد أخر فإنه وبالعودة إلى أرشيف تواجد المهاجم مع منتخبه بلاده لاحظنا أنه لم يخض 10 مباريات مع ليبيريا وهذا ما زاد في سقوطه من حسابات الوداد البيضاوي كما أشرنا إليه سابقا من خلال القوانين الجديدة للجامعة المغربية والتي تؤكد على ضرورة أن يكون المحترف في البطولة قد خاض 10 مباريات على الأقل مع منتخب بلاده وهو ما ينطبق على المهاجم الليبيري «ويليم جيبور».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499