النفط العراقي – النادي الصفاقسي (1 - 1): المثلوثي يهدي «السي آس آس» تعادلا ثمينا

أهدى الظهير الأيمن حمزة المثلوثي تعادلا ثمينا للنادي الصفاقسي أمام النفط العراقي

وذلك في الأنفاس الأخيرة للمواجهة التي جمعتهما أمس في إطار الدور 32 لرابطة الأبطال العربية ورغم تخلف النادي الصفاقسي في النتيجة إلا أن إصرار المجموعة كان حاسما.
تعادل يعتبر ثمينا خاصة أن مواجهة العودة ستكون في الطيب المهيري حيث سيكون دعم جماهير النادي الصفاقسي كبيرا إضافة إلى أن المدرّب الهولندي وقف على كافة خصال المنافس العراقي.

دون مقدمات
سلّط النادي الصفاقسي ضغطا على المنافس حيث كاد ايدو أن يفتتح النتيجة في الدقيقة 5 بعد توزيعة من الحمدوني لكن رأسيته مرت محاذية للمرمى بقليل هجوم «جوفنتس العرب» تواصل على دفاع النفط العراقي حيث حاول المرزوقي بتسديدة ازدواجية مغالطة الحارس بعد تمريرة من ايدو في الدقيقة 10 لكن الدفاع العراقي تدخل في الوقت المناسب لينقذ مرماه.
تحرك أثر ذلك الفريق العراقي لتلوح أول الفرص في الدقيقة 17 عن طريق مازن لكن كرته لم تشكل أيّة خطورة على مرمى الحارس قعلول لتعلن الدقيقة 25 ثاني الفرص والتي كانت أخطر إلا أن المدافع الزموري أنقذها مؤجلا أول أهداف المباراة.

النفط العراقي يبادر
حملت الدقيقة 26 الجديد للنفط العراقي حيث تمكن مازن الريان من تسجيل الهدف الأول بعد مخالفة مباشرة من محمد داوود اصطدمت بالعارضة ليجد الريان نفسه أمام شباك خالية ويسجل الهدف الأول للنفط في غياب الرقابة الدفاعية على اللاعب لتصبح النتيجة (1 - 0) للفريق المحلي. بعد هذا الهدف واصل نادي النفط تهديده لمرمى النادي الصفاقسي عن طريق صاحب الهدف بعد انفراده بقعلول الذي انقذ مرماه وأبقي على حظوظ النادي الصفاقسي في العودة في اللقاء خاصة أن المجموعة تأثرت بقبول الهدف الأول بعد أن كانت قريبة من الشباك في بعض المناسبات. عاد النادي الصفاقسي للهجوم حيث كانت الدقيقة 35 تحمل الجديد بعد مخالفة مباشرة من اشرف الزواغي لكن كرته اصطدمت بالعارضة ولم يهدأ أبناء المدرب رود كرول وواصلوا محاولتهم إلى الدقائق الأخيرة من الفترة الأولى لكن دون الوصول إلى الشباك ليعلن الحكم جهاد جريشة عن نهاية الشوط الأول بتقدم النفط العراقي على النادي الصفاقسي بنتيجة (1 - 0).

تغييرات كرول
انتظرنا الدقيقة 59 لنشاهد أول فرصة خطيرة في الشوط عن طريق ايمن حسين لكن قعلول انقذ مرماه بصعوبة وتواصلت خطورة النفط العراقي في الدقيقة 63 عن طريق ايمن حسين لكن قعلول مرة اخرى يضع حد لهذا اللاعب بإنقاذ مرماه ومنح فرصة العودة في النتيجة لزملائه. دخول الحرزي مكان الحمدوني في الهجوم أعطى حركية للهجوم حيث سدد كرة في الدقيقة 69 مرت محاذية للمرمى بقليل ثم في الدقيقة 76 أنقذ حارس النفط مرماه من هدف محقق بعد توزيعة من الحرزي ورأسية شواط انقذها مصطفى بصعوبة.

هدف التعادل
في وقت كان النادي الصفاقسي يبحث عن هدف التعادل انفرد ايمن حسين بالحارس قعلول بعد هفوة من هنيد لكنه أهدر فرصة الهدف الثاني ليكون رد النادي الصفاقسي انجع بعد عرقلة شواط ليعلن الحكم عن ضربة جزاء ترجمها المثلوثي إلى هدف التعادل ورغم إضافة الحكم لـ7 دقائق إلا أن المباراة انتهت بالتعادل الإيجابي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499