اليوم الساعة 20.15 : النجم الساحلي – الرمثا الاردني (دور الـ32 من البطولة العربية للأندية): فريق جوهرة الساحل من أجل حسم التأهّل في أولمبي سوسة...

كانت بداية موسم النجم الساحلي موفقة بانتصارين في دور مجموعات رابطة الأبطال

عززا حظوظ الفريق في بلوغ ربع نهائي المسابقة القارية وينتظر الأنصار المغامرة العربية لتأكيد «الفورمة» والاطمئنان على استعادة فريق جوهرة الساحل لتوازنه.

يبدأ اليوم النجم مسيرته في النسخة الجديدة من البطولة العربية للأندية البطلة باستضافة الرمثا الأردني بداية من الثامنة و الربع ليلا بالملعب الاولمبي بسوسة بقيادة الحكم الليبي أيمن الشريف في مواجهة يسعى من خلالها ممثل تونس الى تحقيق نتيجة مطمئنة قبل مباراة الاياب في الأردن في الثامن والعشرين من الشهر القادم لضمان العبور الى الدور القادم من المسابقة.

تحذير من الاستسهال
تبدو مهمة النجم الساحلي في مباراة اليوم سهلة نظرا لتفاوت موازين القوى ولأن المنافس ايضا ليس في افضل حالاته ورغم ذلك فإن المدرب شهاب الليلي الذي سبق له التدريب في الاردن وله فكرة محترمة عن الرمثا ،حذّر لاعبيه من الوقوع في فخ الاستسهال مطالبا اياهم بالتركيز وحسن مجاراة نسق المباراة. ويملك ممثل تونس كل وسائل النجاح في مهمته حيث اثبتتت الفترة الماضية جاهزية كل الاسماء باستثناء العائد ياسين الشيخاوي الذي انضم مؤخرا ويحتاج الى بعض الوقت لادراك جاهزيته، ولعل وفرة الحلول بالنسبة الى المدرب شهاب الليلي ستجعله يلجأ الى اشراك بعض العناصر التي لم تلعب المبارتين القاريتين على غرار المدافع المحوري صدام بن عزيزة والظهير الايسر احمد الرداوي فيما لا تزال الامور غامضة على مستوى الخط الامامي حيث ينطلق الوافد الجديد فراس بالعربي بحظوظ وافرة للظهور في التركيبة الاساسية.

النجاعة الهجومية ضرورية
تمكن النجم الساحلي في مبارتيه القاريتين الأخيرتين من تسجيل 5 اهداف في شباك مبابان السوازيلاندي (ثلاثية خارج الديار وهدفان في اولمبي سوسة) دون قبول اي هدف وهو ما سعى المدرب شهاب الليلي الى تعزيزه في التمارين الأخيرة والبحث عن حلول لبلوغ مرمى المنافس وهو امر لن يشكل صعوبة على فريق جوهرة الساحل الذي يتفوق من حيث الخبرة على الرمثا وقادر على إرباكه وإيجاد المنافذ المؤدية الى مرماه وتسجيل اكثر ما يمكن من الاهداف حتى يسهل مهمته قبل مباراة الاياب في الاردن الشهر القادم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499