النادي الافريقي: الدرّاجي يعود من جديد..مخاوف من تجارب «ريغا» وصرف النظر عن الكونغوليين

اكتفى النادي الإفريقي بالتعادل الإيجابي بهدف من الجانبين حين واجه الأولمبي الباجي

وديا في تربصه الأخير المقام في مدينة طبرقة حيث تمكن البديل غازي العيادي من إعادة الأفارقة في النتيجة وذلك في الدقيقة 76 بعد أن تخلف الأحمر والأبيض بما أن الأولمبي الباجي افتتح التهديف منذ الدقيقة 57 لتنتهي أول البروفات الودية في تربص طبرقة بالتعادل.
وكالعادة جنح المدرب البلجيكي «جوزي ريغا» لعدة تغييرات من أجل الوقوف على استعدادات المجموعة فيما عرفت المباراة غياب الثنائي الكونغولي «كيتامبالا بولا جيفتي» و«أليدور كاييمبي» في خطوة أكدت أنهما سيكونان خارج حسابات النادي الإفريقي في الميركاتو الصيفي وهو ما ذهبت إليه «المغرب» منذ أيام حين أشرنا أن انتداب الأجانب المتواجدين حاليا في الفريق مازال بعنوان الانتظار سواء لأسباب فنية أو أخرى مادية.
وبالعودة إلى التشكيلة الأساسية فإن مباراة الأولمبي الباجي عرفت أول ظهور للحارس أيمن المثلوثي كأساسي شأنه شأن الظهير الأيسر كريم البناني الذي يخوض منذ أيام الاختبارات قصد انتدابه في الميركاتو الصيفي.

قرار نهائي
أشرنا في مقال سابق أن هيئة النادي الإفريقي لم تتخذ بعد القرار النهائي بشأن الأجانب الذين يخضعون للاختبارات في هذا التوقيت مع المجموعة والحديث هنا عن الثنائي الهجومي الكونغولي «كيتامبالا بولا جيفتي» و»أليدور كاييمبي» بالإضافة إلى المدافع المالي «عبدولاي دياكيتي» وحسب الكواليس القادمة من سيادة القرار وتربص طبرقة فإن القرار النهائي قد اتخذ رسميا بعدم حاجة النادي الإفريقي للثنائي الهجومي القادم من الكونغو حيث لم يمكنهما المدرب البلجيكي «جوزي ريغا» من الظهور في لقاء الأولمبي الباجي.

وكان الإطار الفني للنادي الإفريقي بالتشاور مع المدير الرياضي سفيان الحيدوسي قد منحوا المهاجم «أليدور كاييمبي» فرصة جديدة للظهور في تربص طبرقة رغم أن القرار كان بالتخلي عن خدماته لعدم اقتناع الإطار الفني بخصاله لتعلن الساعات الماضية ترجمة القرار السابق على أرض الواقع وإنهاء مدة الاختبار الخاصة بـ» كاييمي» في المقابل أكدت كل المؤشرات أن «كيتامبالا بولا جيفتي» بات قريبا من التوقيع إلا أن الواقع أكد غير ذلك حيث علمنا أنه سيحزم حقائبه ويعود من حيث أتي خاصة أن التفاصيل المادية التي يطالب بها وكيله لا تتماشي وما حدده مسؤولو النادي الإفريقي الذين يرون أن اللاعب لايستحق المبلغ المطلوب وهو ما جعل القرار يكون بإنهاء مدة التجارب وصرف النظر عن الثنائي الكونغولي.
وحسب مصادرنا فإن مسؤولي النادي الإفريقي يملكون اتصالات مع مهاجمين أجانب أخرين فضلوا التكتم عن هويتهم خوفا من قرصنة أو سقوط الزيجة لكن معلوماتنا تؤكد أن المهاجم الجديد سيمضي رسميا ولن يخوض اختبارات مع الفريق خاصة أن التوقيت لا يسمح بمزيد الاختبارات الفنية.

سهام النقد
يبحث المدرب البلجيكي للنادي الإفريقي «جوزي ريغا» عن الطريقة التكتيكية المثالية التي تتماشي وخصال المجموعة حيث انطلق في تجربة عدة خطط قصد الاستقرار على إحداها والتي تتماشي وخصال لاعبي نادي باب الجديد ومن تابع أخر البروفات الودية للفريق يلاحظ أن الفني البلجيكي عول على خطة 3-5-2 أي بالتعويل على ثلاثي في خط الدفاع وهي خطة أضرت بالأفارقة كثيرا في الموسم الماضي مع المدرب الإيطالي «ماركو سيموني» وكانت سببا في النتائج المحققة مع بداية الموسم الماضي والتي أثرت كثيرا على الفريق.

الخطة المعتمدة أثارت الغضب في صفوف جماهير النادي الإفريقي التي انطلقت في انتقاد تمشي المدرب البلجيكي مؤكدين أن الوقت ليس مناسبا لتجربة أفكار وفلسفة أعلنت فشلها مع المجموعة سابقا وهو ما جعل الفني البلجيكي في مرمى سهام النقد حيث تطالب الجماهير المدرب بالعودة إلى اعتماد الرسم التكتيكي الذي أظهر قوة المجموعة سواء باللعب بخطة 3-3-4 أو 2-3-1-4 ونهاية الموسم الماضي أكبر دليل على نجاح المجموعة دون الرسم التكتيكي 2-5-3 الذي لا يتماشي وخصال الكرة التونسية ولاعبيها.

ما زاد في الانتقادات هو أن التوقيت لم يعد مناسبا للتجارب سيما أن أسبوع فقط يفصل النادي الإفريقي عن أول امتحان في البطولة بما أن الأحمر والأبيض ينزل ضيفا يوم 18 أوت الجاري على نادي حمام الأنف أي أن المدرب لابد أن يكون قد حدد أفكاره والتشكيلة التي ستكون حاضرة لا أن ينطلق في تجارب الفريق في غني عنها.
مدرب النادي الإفريقي سيكون مطالبا بالتعديل من رميه حتى لا يجد نفسه في مرمى الجماهير التي قد تطالب برأسه منذ البداية خاصة أن الجميع ينتظر نتائج إيجابية في ظل التحركات الأخيرة في الميركاتو والأهم نسيان البداية الكارثية للموسم الماضي.

«ريغا» يختار التحفظ
منت جماهير النادي الإفريقي النفس بمتابعة المباراة الودية التي جمعت الأحمر والأبيض بالأولمبي الباجي خاصة أنها تعودت على مشاهدة المواجهات الودية عبر الموقع الرسمي للنادي إلا أن الصدمة كانت في انتظار الجميع بما أن المباراة لم تبث عبر الموقع الرسمي الذي اقتصر على تقديم التشكيلة ومنح المعطيات عن المباراة...
وبالبحث عن سبب تغيير الموقع الرسمي للنادي الإفريقي لعاداته أكدت مصادرنا أن الأوامر جاءت من المدرب البلجيكي جوزي «ريغا» الذي طلب من المسؤولين عدم بث المباراة الودية في خطوة استغربها الجميع خاصة أن الكل كان يمني النفس بمشاهدة المباراة الوقوف على استعدادات النادي الإفريقي إلا أن البلجيكي رأى غير ذلك ويبدو أن أصداء أراء الجماهير وصلت له حتى أنه قرر عدم تمكين عشاق الإفريقي من متابعة البروفة الودية أمام الأولمبي الباجي ما هو مؤكد أن البلجيكي لا يعي بعد ثقل جماهير الأحمر والأبيض وعلى المقربين منه تقديم المعلومات حتى لا يسقط البلجيكي منذ البداية في مرمى الانتقادات التي دائما ما كانت حاسمة في مستقبل المدربين في النادي الإفريقي.

الدراجي يعود
سيجدد متوسط الميدان أسامة الدراجي العهد مع النادي الإفريقي بعد أن أمضي أمس عقدا يمتد إلى 2020 في صفقة لم تكن مطروحة على أجندة مسؤولي النادي الإفريقي إلا أن الوضعية التي مر بها الدراجي مع الوداد والأهم الفترة المميزة التي قدمها مع الأحمر والأبيض جعلت المسؤولين يبحثون عن التعاقد معه وهو ما تبلور فعلا إلى اتفاق رسمي عاد أثره أسامة الدراجي إلى النادي الإفريقي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499