الندوة الصحفية لتقديم الإطار الفني الجديد للمنتخب الوطني: البنزرتي يؤكّد سعيه لترك بصمته والجريء يشير أنه اختيار فرضته مقتضيات المرحلة

أكد فوزي البنزرتي المدرب الجديد للمنتخب الوطني في الندوة الصحفية التي عقدتها

أمس الجامعة التونسية لكرة القدم لتقديم الإطار الفني الجديد لنسور قرطاج انه قد لبى نداء الواجب ولم يساوم عندما عرضت عليه فكرة تدريب المنتخب خلفا لنبيل معلول رغم الظروف المريحة التي وجدها في تجربته مع الوداد البيضاوي المغربي.
ورغم العلاقة المتوترة مع نبيل معلول وحرب التصريحات في الفترة الماضية فإن البنزرتي اشاد بالعمل الذي قام به معلول على رأس المنتخب مؤكدا انه سيحافظ على نفس ثوابت المجموعة مع بعض التغييرات الطفيفة خاصة أن اللاعبين يتمتعون بإمكانيات محترمة وانه يسعى الى ترك بصمته في المنتخب.

اختيار فرضته عدة اعتبارات
لم يشأ وديع الجريء رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم التطرق الى الأسماء التي كانت على طاولة الدرس لقيادة المنتخب قبل الاختيار على البنزرتي مشيرا الى ان الندوة الصحفية مخصصة لتقديم المدرب الجديد وليس من اللائق التصريح بالأسماء التي كانت مطروحة سابقا مضيفا أن اختيار فوزي البنزرتي لم يكن قرارا مفروضا منه بل كان هناك جلسات مع اللجنة المكلفة باختيار المدرب الجديد وتم التباحث حول عديد النقاط ليستقر الرأي على البنزرتي وهو اختيار مبني على شخصيته ومقتضيات المرحلة مؤكدا انه كان مطروحا سابقا قبل تعيين نبيل معلول لكن التزاماته آنذاك مع الترجي الرياضي حالت دون ذلك.
وقال الجريء: «اليوم يكتب لنا أن نبدأ تجربة مع البنزرتي ونحن متفائلون بقدرته على النجاح ولنا ثقة كبيرة فيه وفي الإطار الفني المصاحب له.

البناء على النقاط الايجابية
أضاف البنزرتي انه سيتصل باللاعبين لمعرفة حالتهم الذهنية والنفسية خاصة إنها تحتل أهمية كبيرة بالنسبة إليه حيث قال: «أريد أن أكون مجموعة بلاعبين متعطشين للعب والتألق ويمتلكون شخصية قوية ولذلك سنبني على ماهو متوفر لندعم النقاط الايجابية ونسعى للتخلص من السلبيات». ويعتبر فوزي البنزرتي انه تسلم المقاليد الفنية للمنتخب هذه المرة في فترة مختلفة خاصة أن إشرافه سابقا على حظوظ نسور قرطاج سابقا (1994 و2010) كان في ظروف خاصة وصعبة ومؤقتة لكنه هذه المرة سيشرف على المجموعة بعقد يمتد لسنتين وسيعمل على تحقيق الأهداف المرسومة.

انسجام مع البنزرتي وثقة من الجامعة
أعرب المدرب المساعد مراد العقبي عن سعادته بالعمل صلب الإطار الفني الحالي للمنتخب مشيرا انها مجموعة متناغمة وقادرة على الانسجام ، أما فيما يتعلق باختياره مواصلة التجربة رغم خروج بقية أعضاء الاطار الفني السابق فقد أشار الى انه يتفق مع المدرب فوزي البنزرتي ويتمتع بثقة المكتب الجامعي لمواصلة المهمة.

فرصة لمزيد اكتساب الخبرة
اما مدرب الحراس حمدي القصراوي فقد أفاد أن دخول غمار التدريب تجربة جديدة بعد 25 سنة كحارس مرمى «وشرف كبير لي ان تكون تجربتي الاولى مع المنتخب الوطني عائلتي التي دافعت عن الوانها منذ سنة 2000 واستغل الفرصة لأشكر الجامعة والمدرب فوزي البنزرتي على هذه الثقة وستكون مغامرة أتعلم منها الكثير من مدرب كبير».
التركيبة الجديدة للمنتخب الوطني للاكابر
- المدرب الوطني: فــوزي البنزرتي
- المسـاعدان: مـاهر الكنزاري ومراد العقبي
- معدان بدنيان: جـلال الهرقلي وفـراس بالي
- مدرب الحــراس: حمـدي القصراوي
- مستشار فني وطني مكلف بالمتابعة والإحصاء: مبـارك الزطـــال

مع الابقاء على التركيبة الكــاملة للاطار الطبي والمتكونة من:
- الطبيب: الدكتور سهيل الشملي
- أخصائيو العلاج الطبيعي: أكرم الهبيري، مجدي التركي، فتحي النوي، محمد الغربي
- أخصائي التغذية: أنيس اليعقوبي
- أخصائي الأشعة: الدكتور منتصر المولهي
- أخصائي تقويم العظام: طـــارق شمس الدين

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499