الكرة الطائرة: وضع صعب في نادي تونس الجوية.. 20 أوت انطلاق التمارين و«قطاطة» أوّل انتدابات الترجي

يبدو أن معاناة نادي تونس الجوية ستتواصل خلال الموسم الجديد بما أن الفريق لم يقدر على تجاوز ولو القليل من المشاكل التي

ألمت به في الموسم الماضي وما قبله وتلك الصعاب تتصدرها الأمور المالية خاصة في ظل غياب الدعم وعدم وجود موارد مادية كافية تمكنه من وضع برمجة واضحة للمرحلة القادمة ومن وضعية افضل من التي يعيشها حاليا.

لم يتمكن نادي تونس الجوية من سداد مستحقات لاعبيه بعنوان الموسم المنتهي إلا منذ أيام بما ان الهيئة المديرة لا تملك اية موارد مالية مثل ما اكده مصدر مسؤول من الفريق خلال حديثه لـ«المغرب»، المصدر ذاته بين أيضا أن مستقبل الفريق غامض ولا احد يمكنه التنبؤ بما ينتظره خلال الموسم الجديد الذي ستكون خلاله المهمة أكثر من صعبة في ضمان البقاء ما لم تتوفر له الموارد المالية الكافية خاصة وأن الدعم غائب من الممول الأول له الخطوط التونسية على حد تعبيره.

ضمن نادي تونس الجوية خلال الموسم المنتهي البقاء بعد قرار الجلسة العامة الإنتخابية مثله مثل اتحاد النقل الصفاقسي ولكن الأمر سيكون مغايرا خلال الموسم الجديد فالمنافسة ستكون أكثر من كبيرة خاصة من الفرق التي تتقارب معه في المستوى والتي ستخوض البطولة من أجل المراهنة على البقاء بما أن أمر البطولة والكأس سيكون ككل موسم منحصرا بين الثلاثي الترجي الرياضي حامل الثنائي هذا العام ووصيفيه النادي الصفاقسي والنجم الساحلي.

20 أوت انطلاق التدريبات و«الشكيلي» دون مساعد
وسيستهل نادي تونس الجوية تحضيراته للموسم الجديد بداية من يوم 20 أوت الجاري، الفريق سيقود إطاره الفني أنور الشكيلي بمفرده بما ان الظروف المادية الصعبة لنادي تونس الجوية لا تسمح له بالتعاقد مع مدرب مساعد في الوقت الراهن.

سيتحمل انور الشكيلي العبء كله والأكيد أن المهمة لن تكون سهلة بالمرة مع الفريق الذي سيكون مطالبا بتحقيق نتائج أفضل من تلك التي كانت في الموسم المنتهي والتي كادت أن تعصف بكينونته وتؤدي الى اضمحلاله فالكل يذكر ان نادي تونس الجوية لم يجد لاعبين ولم يتمكن من خوض الجولات الثلاث من البطولة الماضية ولولا تفهم الجامعة والفرق على حد السواء ربما لما كان هناك حديث عنه في الوقت الراهن.

غموض بخصوص الجلسة العامة
ومن المنتظر أن يتم خلال الأيام القليلة القادمة التعرف على موعد الجلسة العامة للفريق لاختيار هيئة مديرة جديدة، الموعد لم يحدد بعد ولم يتم إلى حد الان تسجيل تقدم أي اسم لتولي قيادة نادي تونس الجوية في المرحلة القادمة بما أن الوضع لا يشجع على تحمل المسؤولية في الفريق خوفا من أن يعاد سيناريو الموسم الماضي خاصة في ظل غياب الدعم وابتعاد كل المحيطين بالنادي.

1000 موهبة في حاجة الى الإحاطة
يضم نادي تونس الجوية بين الرياضات الفردية والكرة الطائرة قرابة الـ1000 مجاز وموهبة شابة تتطلع بعيون حالمة الى مستقبل أفضل مع فريقها، تلك المواهب سيكون من الواجب توفير ظروف طيبة لها حتى تحقق مبتغاها وحتى تبقى دائما في الميدان الرياضي الذي سيضمن لها دون ادنى شك مستقبلا أفضل ويقيها من المخاطر التي تتهدد شباننا خاصة في ظل الوقت الراهن فالفرق مدارس والواجب دعم جهودها لتكوين الأفضل.

يوجد أكثر من محب لنادي تونس الجوية ممن هم رجال أعمال والأكيد أن دعمهم للفريق يبقى اكثر من هام خاصة في ظل الوقت الراهن إذا كانوا يريدون فعلا الحفاظ على بقائه بين بقية الفرق وإذا أرادوا له الأفضل نتائجا خاصة بالنسبة للشبان الذين هم الأساس والمستقبل.

الموارد المادية عائق أمام أكثر من فريق
يبقى ما يعاني منه نادي تونس الجوية اشكالا في أكثر من فريق على غرار اتحاد النقل الصفاقسي وجمعية البريد بصفاقس، ثلاثي ينضوي تحت شركات داعمة ولكنه أكثر الفرق معاناة على مستوى نقص الموارد المالية التي لو توفرت لكانت نتائج هذه الأندية أفضل ولتمكنت من منافسة الفرق الكبرى ماديا على الألقاب بما ان لاعبيها هم نجوم تلك الأندية وابرز مثال لذلك يبقى اتحاد النقل الصفاقسي والاولمبي القليبي ونسر الهوارية الثابتون وفروعهم في كل الفرق.. ثلاثي يبقى مثالا يحتذى به فرغم كل الصعوبات نجده في كل موسم يرفع تاجي البطولة والكأس في أكثر من صنف في الشبان ويحقق المطلوب.

البداية من اتحاد النقل
شرع الترجي الرياضي في التدريبات استعدادا للموسم الجديد بداية من يوم 2 اوت الجاري بقيادة المدرب فؤاد كمون ومساعديه كريم بن عياد ومحمد البغدادي ومعها شرع في تعزيز الفريق بالعناصر اللازمة التي تكون قادرة على تقديم الإضافة المطلوبة مع المجموعة الحالية، فريق باب سويقة تعاقد رسميا مع الدولي وابن اتحاد النقل الصفاقسي مهدي قطاطة بعد أن أمضى معه على عقد لسبعة مواسم قادم.

حسم الترجي الرياضي في أول اختيار في انتظار البقية وفي انتظار معرفة ما سيؤول اليه ملف الكوبي «ريزو» الذي يرغب في المغادرة والهيئة المديرة للفريق متمسكة بخدماته خاصة وأنه كان من ضمن أفضل العناصر وساهم بشكل كبير في حصوله على البطولة والكأس وفي بلوغه لنهائي البطولة العربية للأندية البطلة.

وتجدر الإشارة إلى ان الترجي سيستعيد خلال الموسم الجديد خدمات لاعبه المعار للأهلي المصري شكري الجويني كما جدّد عقدي الثنائي نبيل الميلادي لثلاثة مواسم ومهدي بن الشيخ لعام كما تعاقد أيضا مع وليد المشحوط كمدير فني للفريق الذي سيراهن على أكثر من لقب في الموسم الجديد وسيستضيف وإحتفاء بمائوية النادي البطولة العربية للأندية البطلة بعد الموافقة الاستثنائية من الاتحاد العربي بما أن هذه النهائيات دارت في بلادنا هذا العام وكان فريق باب سويقة قريبا من لقبها لولا بعض الأخطاء التي وقع فيها في النهائي.

الفرق المكونة هي الملاذ
لجأ الترجي الى اتحاد النقل الصفاقسي لتدعيم صفوفه للموسم الجديد وهذا يقيم الدليل مجددا على أن الفرق المكونة تبقى دائما الأساس والملاذ للفرق الكبرى من الناحية المادية بما أنه لا يوجد فيها إلا الأفضل، الترجي تعاقد مع وليد المشحوط والأكيد أن هذا الأخير ينتظره عمل كبير على مستوى الشبان لانتقاء وتكوين الأفضل حتى لا يظل الفريق في كل مرة في حاجة الى الإنتدابات خاصة وأن كل الظروف متاحة لصقل وتكوين الأفضل من المواهب للمستقبل القريب.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499