أسباب رحيل رونالدو من الرّيال إلى يوفنتوس

في جويلية 2009 احتفل ريال مدريد بالصفقة الأغلى في تاريخه حينها

بالتعاقد مع كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد وبعد 9 سنوات وفي نفس الشهر أعلن النادي الملكي رحيل الأيقونة البرتغالية بعد ما يقارب 3000 يوم بقميص الفريق حقق خلالها العديد من الإنجازات الفردية والجماعية.
على مستوى الألقاب لم يترك «الدون» بطولة محلية أو قارية أو عالمية إلا وفاز بها مع ريال مدريد حيث توج بلقب الدوري الإسباني مرتين ومثلهما لكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني.
كما توج رونالدو بلقب دوري الأبطال 4 مرات طوال تواجده بالعاصمة الإسبانية إضافة إلى لقبين للسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية 3 مرات.

الجوائز والأرقام القياسية
لعب كريستيانو رونالدو 438 مباراة في كل البطولات مع ريال مدريد سجل 450 هدفا وصنع 131 لزملائه وبات الهداف التاريخي لفريقه في مختلف البطولات المحلية والقارية ليسجل اسمه بين أساطير الملكي عبر العصور.
حصد «الدون» جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 4 مرات ونال جائزة الاتحاد الأوروبي «يويفا» لأفضل لاعب في القارة 3 مرات وجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هدافي الدوريات الأوروبية 3 مرات والحذاء الذهبي لكأس العالم للأندية مرتين وهداف دوري أبطال أوروبا 6 مرات وهداف الدوري الإسباني 3 مرات وجائزة الأفضل في العالم من عدة مجلات ومحطات إذاعية وتليفزيونية، والعديد من الأرقام القياسية محليا وأوروبيا.

الأسباب وراء رحيل رونالدو إلى ليوفي
مخطئ من يعتقد أن كريستيانو رونالدو قرر الرحيل عن ريال مدريد يوم 26 ماي الماضي أي اليوم الذي أحرز فيه الفريق الملكي لقبه الـ13 في دوري أبطال أوروبا والثالث على التوالي بقيادة زين الدين زيدان خصوصا أنه فجر في وقتها قنبلة تحدث فيها عن نيته بالرحيل.
قصة رحيل رونالدو عن فريقه الإسباني الذي لعب معه 9 مواسم بدأت يوم 13 أوت الماضي وتحديدا في لقاء ريال مدريد وبرشلونة في كأس السوبر الإسباني والتي فاز فيها ريال مدريد بثلاثية مقابل هدف وطرد في وقتها كريستيانو من اللقاء وتوقف بسببها لأربع مباريات تحديدا مباراة الإياب في السوبر وأول 3 مباريات من الدوري الاسباني الموسم المنصرم.
غاب كريستيانو رونالدو عن انطلاقة الدوري الإسباني وعانى معه فريقه في تسجيل الأهداف وبالرغم من البداية النارية أمام ديبورتيفو لا كورونيا (3 - 0) سرعان ما تراجعت نتائج حامل اللقب في وقتها حيث تعادل مع فالنسيا في الأسبوع الثاني (2-2) وليفانتي (1-1) في الأسبوع الثالث وخسر أمام ريال بيتيس في الأسبوع الخامس.
ازداد الضغط على رونالدو مع فشله في التسجيل لأكثر من مباراة وغياب زملائه في الهجوم كريم بنزيمة وغاريث بيل عن التسجيل أيضا وكان أول هدف للبرتغالي في مرمى فريق خيتافي في الأسبوع الثامن من الدوري الإسباني وغاب من بعدها 6 مباريات عن التسجيل قبل أن يسجل في مرمى ملقا.

التحديات في ريال مدريد كبيرة ومتطلبات الجماهير كثيرة وعلى أي مهاجم أن يبقى جاهزا لتسجيل الأهداف في كل الأوقات الأمر الذي يعتبر ضربا من الخيال لصعوبة بقاء اللاعب بنفس المستوى طوال الموسم وفي كل المباريات.
أفضل لاعب في العالم خمس مرات يدرك تماما ماذا كان ينتظره لو بقي في السنوات الأخيرة مع ريال وهو دائما ما كان يوجه رسائل إلى جماهير «سانتياغو برنابيو» بالوقوف إلى جانب اللاعبين وعدم إطلاق صافرات الاستهجان كما حصل أكثر من مرة مع زميله بنزيمة في الموسم المنصرم.
وانطلاقا من هنا بدأ رونالدو بالتفكير جديا بمغادرة ريال مدريد هو الآن في سن الـ33 عاما ما يعني أنه وصل إلى المرحلة الأخيرة من مسيرته قبل الاعتزال وما قدمه مع ريال مدريد في 9 سنوات يصعب تكراره ولأن الجماهير لا ترحم أبدا فخيار الرحيل في هذا الوقت هو الأفضل للاعب وللفريق.

لماذا وقع الاختيار على يوفنتوس وليس مانشستر أو الدوري الصيني؟
رونالدو بطبيعته يعشق التحديات ودائما ما يضع أهدافا أمامه لتحقيقها وخيار يوفنتوس هو تحد جديد قد ينجح فيه كما أن هامش الفشل كبير أيضا واستبعد البرتغالي خيار العودة إلى مانشستر يونايتد لأكثر من سبب أبرزها مدرب الفريق جوزيه مورينيو والعلاقة غير الجيدة بين الطرفين وكثرة النجوم في الدوري الإنقليزي ما يعني أن رونالدو لن يكون «النجم الأول» من دون منازع والخوف من عدم القدرة على تكرار ما فعله مع مانشستر في السابق ما قد يؤثر على صورة اللاعب أمام الجماهير بكل تأكيد.

لذلك قرر رونالدو ووكيله خورخي مينديز التفكير بنادي يوفنتوس المعروف بتوقيعه مع لاعبين كبار في السن أمثال أندريا بيرلو كما أن تحية جماهير «السيدة العجوز» لرونالدو بعد تسجيله الهدف الشهير من مقصية في دوري أبطال أوروبا كان لها أثر كبير في قلب اللاعب.
ابن جزيرة ماديرا لم يفكر بالصين أبدا لأنه يدرك أنه لا يزال قادر على العطاء في أوروبا كما أن الذهاب إلى هناك يعني «الانتهاء إعلاميا» وقد يكون كرويا في وقت لاحق.

إذا قرّر رونالدو الإنتقال الى يوفنتوس لاقتناعه أن «وقوده» في ريال مدريد انتهى وهو بحاجة إلى وقود جديد طموح آخر تحد مختلف في محاولة منه لإنهاء مسيرته بأفضل صورة ممكنة وهو يدرك أن العودة إلى ريال مدريد ممكنة في أي وقت كان ولكن ليس بلباس اللاعبين.

إقبال جنوني من جمهور يوفنتوس لشراء قميص رونالدو
تلقى موقع نادي يوفنتوس الإيطالي إقبالا جماهيريا كبيرا على شراء قميص الوافد الجديد للبيانكونيري كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد السابق وأكدت صحيفة «توتو سبورت» أن موقع الفريق الخاص ببيع قمصان النادي تعرّض لأزمة لبعض الوقت بسبب كثرة المستخدمين وذلك بعد الإعلان الرسمي للصفقة.
وتابعت أن الموقع الرسمي لمتجر البيانكونيري تعرض لعطل بسبب كثرة الزيارات مشيرة إلى أن سيتم إصلاحه في أقرب وقت وأوضحت أن هناك طلبات كثيرة لقمصان الفريق التي تحمل رقم 7 الخاصة برونالدو بعد أن انتقل اللاعب إلى صفوف البيانكونيري الثلاثاء في صفقة بلغت 105 ملايين يورو ولمدة 4 سنوات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499