الترجي الرياضي: الخنيسي يدخل الحسابات ... اقتراب انفراج أزمة الإصابات و بن يحيى يطالب بالمزيد من التعزيزات

يواصل الإطار الفني للترجي إعداد العدة لانطلاقة الموسم الجديد أين سيتم التركيز مباشرة

بعد اللقاء الودي الذي سيخوضه الفريق عشية الثلاثاء القادم أمام وفاق سطيف الجزائري على الجانب التكتيكي بعد أن كشفت الاختبارات البدنية جاهزية اللاعبين الذين خضعوا لبرنامج تحضيرات مكثف استعدادا للكم الهائل من المواعيد المحلية منها والعربية والقارية والتي ستعرف انطلاقتها بعد 10 أيام من الآن وبالتحديد يوم 17 جويلية بداية من الساعة الثامنة ليلا بملاقاة ممثل كرة القدم الأوغندية فريق كمبلا سيتي في إطار اللقاء الرابع من دوري مجموعات كاس رابطة الأبطال.
الجديد في تحضيرات الترجي حمل توقيع هداف الفريق طه ياسين الخنيسي الذي منحه طبيب الفريق والمعد البدني اثر حصة التمارين التي خاضها الفريق يوم الجمعة باحد القاعات الرياضية الخاصة الضوء الأخضر للالتحاق بالمجموعة بعد غياب مطول نسبيا دام قرابة شهر ونصف بداعي الإصابة بما يفتح أمامه الأبواب ليكون ضمن حسابات الإطار الفني في لقاء كمبلا سيتي.

اقتراب اكتمال النصاب
عودة الخنيسي تفتح الأبواب للحديث عن اقتراب موعد اكتمال النصاب حيث يمر المدافع المحوري علي المشاني المتغيب بدوره عن أجواء التمارين مع المجموعة منذ أكثر من 4 أشهر بآخر مراحل التأهيل البدني على أن يكون التحاقه رسميا بزملائه مع انطلاقة الأسبوع المقبل ليكون بدوره على ذمة الإطار الفني لكن ليس في لقاء كمبلا سيتي الذي كشفت المقابلات الودية الأخيرة أن النية تتجه فيه للإبقاء على خدمات الظهير الأيسر خليل شمام في المحور إلى جانب شمس الدين الذوادي في انتظار ما ستحمله الساعات القليلة القادمة من جديد فيما يتعلق بملف الميركاتو وبالتحديد صفقة ياسين مرياح.

ماذا عن الجريدي وبالصغير؟
نبقى مع وضعية الأسماء المصابة لنشير لاختيار طبيب الفريق والمعد البدني مواصلة الثنائي رامي الجريدي وماهر بالصغير التمارين على انفراد تفاديا لحصول أية مضاعفات قد تزيد من فترة ابتعادهم على الميادين على أن تحدد نتيجة الفحوصات الإضافية التي سيخضع لها الثنائي المذكور بداية هذا الأسبوع موعد التحاقهما ببقية زملائهم.

بن يحيى متشبث بطلباته
ما هو مؤكد أن مدرب الترجي خالد بن يحيى من الأسماء التي لا تشترط كثيرا خاصة إذا تعلق الأمر بالانتدابات التي يبحث فيها الأخير عن الكيف وليس الكم مع ترك الأبواب مفتوحة أمام الأسماء الشابة من أبناء الدار التي يعتبرها الأجدر في نيل الفرصة والدفاع على ألوان الفريق إلا أن الأمر سيكون مخالفا مع بن يحيى الباحث على كتابة اسمه بأحرف من ذهب ودخول تاريخ النادي بأكبر عدد ممكن من الألقاب في موسم المائوية حيث علم «المغرب» أن بن يحيى أكد تشبثه باللقاء الأخير الذي جمعه برئيس النادي حمدي المؤدب بضرورة الإسراع في تعزيز خط وسط الميدان والهجوم بثنائي قادر على تقديم الإضافة وهي طلبات من شانها أن تزيد مهمة الهيئة المديرة تعقيدا نظرا لغياب أسماء محلية تتوفر فيها الخصال التي يبحث عنها بن يحيى واستحالة التعاقد مع أجانب في ظل تواجد الثلاثي كوم وكوليبالي والبلايلي ليكون الحل إما في التفريط في احد الأسماء الأجنبية أو بلعب ورقة الجنسية المزدوجة كما كان الحال سابقا مع الراقد والبدري وبن حتيرة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499