المنتخب الوطني: «الويكلو» يخيّم على تحضيرات مباراة ترميم المعنويات

في ظرف أيام معدودة انقلب الحديث عن مباراة الجولة الثالثة والأخيرة من الدور

الاول التي ستجمع المنتخب الوطني بنظيره البنمي غدا الخميس بداية من السابعة مساء من المباراة الأسهل لنسور قرطاج في المجموعة السابعة الى الأصعب خاصة ان كتيبة نبيل معلول مطالبة برد فعل وإنهاء المشاركة المخيبة بانتصار على الاقل قبل حزم حقائب الرحيل عن الأراضي الروسية في خامس مشاركة عالمية شهدت اعرض هزيمة لمنتخبنا وذلك امام نظيره البلجيكي بخماسية مقابل هدفين.

لا تزال الخيبة تلقي بظلالها على الشارع الرياضي التونسي ولا يزال الانسحاب مرّا رغم انه كان مطروحا في قاموس مشاركتنا لكن كان أملنا على الأقل في تقديم مردود افضل...في مباراة انقلترا، انهزمت عناصرنا بهدفين لهدف وقلنا أننا نملك منتخبا جيدا بشرط إصلاح بعض الأخطاء لكن في مباراة بلجيكا كان منتخبنا خارج الموضوع اداء ونتيجة والخماسية التي اهتزت لها شباك فاروق بن مصطفى كانت اخف الأضرار فالحصيلة كادت تكون اكثر لولا ألطاف الله. ويختتم غدا المنتخب الوطني مشاركته في النسخة الحادية و العشرين من نهائيات كأس العالم بملاقاة منتخب بنما بداية من السابعة مساء في حوار الضلعين الأضعف من المجموعة من اجل تحقيق الانتصار الأول في المونديال.

«الويكلو» بعد مناوشات اللاعبين والاعلاميين...
قرر الاطار الفني للمنتخب الوطني إكمال بقية تحضيرات نسور قرطاج لمباراة الغد أمام ابواب مغلقة بعيدا عن اعين الاعلام والجمهور، ويأتي ذلك بعد الأجواء المشحونة قبل حصة تمارين الاثنين بين عدد من اللاعبين وبعض الإعلاميين ذلك انه أثناء خروج اللاعبين الى الملعب لإجراء الحصة التدريبية رفض الفرجاني ساسي الإدلاء بتصريحات قبل أن تتطور الأمور الى مناوشات مع عدد من الاعلاميين بحجة انه تعرض وزملاؤه للإهانة في بعض وسائل الإعلام قبل أن يلتحق به المدرب نبيل معلول ويطالبه بالالتحاق بالملعب. ما شهدته اجواء المنتخب تناقلته وسائل الاعلام العالمية مقدمة صورة سيئة عن اللاعب التونسي الذي تسعده عبارات الشكر والثناء ولكنه ليس مستعدا لتقبل النقد بصدر رحب،يلهث وراء الاعلام اذا كان في حاجة لتلميع صورته ويدير ظهره لها ان صدر منها نقد لم يرق له...وكان من الأجدر لوسائل الإعلام ان تتفق على مقاطعة اللاعبين حتى يحصل اعتذار ولكن مادمنا نفخنا في صور اللاعبين وجعلناهم عمالقة فمن الطبيعي ان تلاحقهم الكاميرا و«الميكروفون» مهما تمنّعوا.

20 لاعبا في الموعد
انطلقت تحضيرات المنتخب الوطني لمباراة الغد مع نظيره البنمي في اطار الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الاول لحساب منافسات المجموعة السابعة بـ20 لاعبا فقط بعد ان التحق ديلان برون وصيام بن يوسف بقائمة المصابين في مباراة الجولة الثانية مع المنتخب البلجيكي.
وأثبتت الكشوفات أن برون يعاني من التواء في الركبة فيما تعرض بن يوسف الى كدمة عضلية وكلاهما لن يكون جاهزا في لقاء الغد خاصة انهما سيركنان الى راحة لا تقل عن 6 أسابيع. والتحق اللاعبان بالحارس معز حسن الذي أجرى مؤخرا عملية جراحية على مستوى الكتف مما يطرح عديد التساؤلات عن لغز الإصابات والجاهزية البدنية للاعبين.

اجتماعات خاصة باللاعبين
رغم ان الانتصار على بنما لن يغير شيئا في حقيقة الانسحاب المخيب للمنتخب الوطني من مونديال روسيا، فإنه مهم على الأقل لترميم المعنويات وليحفظ التاريخ ان نسور قرطاج لم يعودو من روسيا خاليي الوفاض بل بـ3 نقاط رغم الانسحاب.
المؤكد ان مهمة الاطار الفني لن تكون سهلة لاعادة الثقة الى المجموعة في ظرف وجيز وقيادتها الى تحقيق الانتصار وفي هذا السياق قال نبيل معلول في تصريح لموقع «كووورة»: «هناك عدد من لاعبي المنتخب لم يتخلصوا بعد من آثار الهزيمة أمام بلجيكا ومعنوياتهم منهارة.هناك لاعبون شخصيتهم ضعيفة وعلينا أن نتعامل معهم ونحرص على إعادة الثقة في إمكاناتهم ونرفع من معنوياتهم، وقد اجتمعت بصفة فردية مع كل لاعب لترميم المعنويات». وأضاف المدرب الوطني: «سنلعب من أجل الانتصار خصوصا وأن المباراة تجمعنا بمنافس لا يفوقنا في أي شيء، وسنبذل قصارى جهدنا للفوز، رغم أن معنويات اللاعبين مهزوزة».

اختيارات جديدة ...
بعض اللاعبين الذين كانوا ضمن وفد المنتخب في روسيا اكتفوا بملازمة بنك البدلاء ومتابعة المباريات دون خوض اية دقيقة على غرار أيمن المثلوثي رامي البدوي، اسامة الحدادي، احمد خليل، غيلان الشعلالي وبسام الصرارفي ولذلك من المنتظر ان تشهد التشكيلة في مباراة الغد اعطاء الفرصة لبعض هذه الاسماء في ظل غياب الرهان عن المباراة وعدم ظهور بعض اللاعبين بالوجه المنتظر...

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499