الكرة الطائرة: الألعاب المتوسطية مهمّة صعبة أمام إسبانيا فهل سيقدر المنتخب على تحقيق المطلوب أم تنتهي الرّحلة اليوم؟

بأي وجه سيظهر المنتخب؟ هل سيقدر على مواصلة المشوار أم ستنتهي رحلته اليوم؟

هذا ما سنتعرف عليه في مباراة الدور ربع النهائي من ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستجمعه بالمنتخب الإسباني بداية من الثالثة بعد الظهر، المنتخب أنهى الدور الأول في المركز الثاني بعد هزيمة أمام تركيا بثلاثة أشواط لشوطين وفوز بثلاثة أشواط دون رد أمام ألبانيا.
سيكون المنتخب في هذا الدور ربع النهائي في مهمة صعبة بما أنه سيلاقي المنظم لهذه الألعاب المتوسطية الذي سيخوض اللقاء على أرضه وأمام جمهوره من أجل الفوز لا غير والمواصلة نحو الدورين المقبلين والمراهنة على الذهبية التي تبقى مطلبا مشروعا بما أن هذه المنافسات على أرضه، المنتخب كان بإمكانه تفادي هذه المواجهة وملاقاة المنتخب المصري لو تمكن من الفوز على تركيا وانهى في طليعة الترتيب.

ستتجدد المواجهة اليوم بين منتخبنا ونظيره الإسباني بعد أولى ودية جمعت بينهما في التربص الأخير الذي خاضته عناصرنا الوطنية في اسبانيا استعدادا لهذه الألعاب انهزمت خلالها بثلاثة أشواط لشوط، منتخبنا يملك فكرة عن منافس اليوم ولكنه سيكون مجبرا على خوض هذه المواجهة بواقعية أكبر إذا أراد أن لا تنتهي رحلته عند هذا الدور وإذا كان يرغب في المواصلة نحو المربع الذهبي والنهائي وإعادة سيناريو نسختي 2001 و2013 اللتان خرج خلالهما بفضية.

قدم المنتخب إلى حد الان أداء طيبا خاصة في مباراته أمام تركيا التي كان قريبا خلالها من الفوز واليوم سيكون مطالبا بالتأكيد وتقديم أداء طيب وترك أفضل انطباع باعتبار أن هذه الألعاب تبقى محطة إعدادية هامة لعناصرنا الوطنية قبل الأهم بطولة العالم التي ستقام مشاركة بين ايطاليا وبلغاريا بداية من 9 سبتمبر المقبل والتي تبقى حظوظه وافرة خلالها لبلوغ الدور الثاني.

مجموعة متكاملة رغم النقائص
لم يتحول مع المنتخب كل من أمان الله الهميسي ومحمد علي بن عثمان بما أنهما سيحتفلان بزواجهما والمجموعة منقوصة أيضا من اسماعيل معلى الذي تعرض الى اصابة خلال مباراة اسبانيا الودية في التربص الأخير الأسبوع الماضي ولكن ورغم ذلك فإنها تضم عناصر كلها صاحبة خبرة ضمن قائمة الـ11 لاعبا المتواجدين في اسبانيا وهم مروان مرابط وياسين عبد الهادي وعلي بنقي وعمر العقربي وأنور الطاورغي وأحمد القاضي وحمزة نقة ونبيل الميلادي وخالد بن سليمان وشكري الجويني وأنيس بن طارة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499