الكرة الطائرة: المنتخب يلاقي تركيا من أجل ثاني انتصار في الألعاب المتوسطية

يواصل المنتخب الوطني للأكابر مشاركته في ألعاب البحر الأبيض المتوسط

التي تستضيفها اسبانيا حتى 1 جويلية من العام الحالي، المنتخب سيكون اليوم على موعد مع ثاني مواجهات الدور الأول من هذه المنافسات ستجمعه بنظيره التركي في حدود السادسة مساء بعد أن واجه في اللقاء الإفتتاحي منتخب ألبانيا وفاز ضده بثلاثة أشواط نظيفة.
حقق المنتخب الوطني المهم في مباراة ألبانيا التي تبقى منافسا متواضع الإمكانات بما انه لا يملك تقاليد كبيرة ولم يسبق أن تخطى الدور الأول في مختلف المسابقات التي خاضها في تاريخه باستثناء مرتبة عاشرة خرج بها في بطولة أوروبا في 1955، المنافس سيكون مغايرا اليوم والرهان أيضا والمهمة لن تكون سهلة مثل ما كان الحال عليه في اللقاء الأول فالمنتخب سيلاقي المنتخب التركي الذي تطور اداءه في المواسم الأخيرة بشكل لافت.

واجهت عناصرنا الوطنية سابقا المنتخب التركي في ذهاب وإياب الدوري العالمي وانهزمت أمامه في المباراتين بثلاثة أشواط لشوط وثلاثة أشواط نظيفة ومهمتها اليوم أيضا لن تكون سهلة خاصة في ظل الغيابات التي تعرفها المجموعة بعد الإصابة التي تعرض لها إسماعيل معلى أفضل لاعب في إفريقيا في «الكان» الأخيرة وتخلف الثنائي أمان الله الهميسي ومحمد علي بن عثمان إضافة إلى أن الناخب الوطني لم يوجه الدعوة إلى مروان القارصي الذي كان سيكون نقطة قوة للمنتخب في الهجوم صحبة حمزة نقة.

حقق المنتخب المهم واليوم سيسعى إلى التأكيد بحثا عن انتصار ثان يمكنه من انهاء الدور الأول في صدارة المجموعة، عناصرنا الوطنية قامت بتحضيرات كافية خاضت خلالها أربع مباريات ودية منها ثلاثة أمام اليونان وواحدة مع اسبانيا مؤكد مكنتها من جاهزية بدنية ستكون مطلوبة في هذه المباراة.

اختبار حقيقي
سيكون هذا اللقاء اختبارا حقيقيا للمنتخب بحكم القيمة الفنية للمنتخب التركي والفوز فيه سيمكنه من الدخول إلى الدور المقبل بأكثر ثقة في الذات سيما وأنه سيواجه فيه ثاني المجموعة الثالثة في حال مر في صدارة المجموعة الرابعة، تحقيق نتائج طيبة في هذه الألعاب المتوسطية يبقى أمرا مطلوبا بما أنها ستمكن عناصرنا الوطنية من ثقة اضافية في النفس ومن الإعداد بمعنويات مرتفعة لبطولة العالم التي تنتظرها بداية من 9 سبتمبر من العام الحالي مشاركة بين ايطاليا وبلغاريا.

سبق للمنتخب أن تألق في نسختي 2001 و2013 وبلغ النهائي والجيل الحالي هو بطل القارة الإفريقية وجل عناصره سبق لها أن فازت أيضا مع منتخب أقل من 23 سنة بتاج «الكان» وتألق جديد يبقى واردا جدا في حال سارت المجموعة على الخطى ذاتها وخاضت مبارياتها بروح انتصارية.

برنامج مباراة المنتخب:
• اليوم س 18:00: تونس – تركيا
نتيجة اللقاء الإفتتاحي:
تونس – ألبانيا (3 – 0)

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499