الكرة الطائرة: 15 جويلية انطلاق تحضيرات الإفريقي.. جلسة تقييمية وانتدابات منتظرة للموسم الجديد

سيشرع النادي الإفريقي مبكرا في الإعداد للموسم الجديد في الوطني «أ» الذي يريده موسم العودة من الباب الكبير إلى

موقعه الطبيعي بعد اثنين وعشرين عاما من تجميد النشاط، الهيئة المديرة بقيادة رئيس الفرع شمس الدين السويح حددت 15 جويلية موعدا لإستئناف التدريبات باعتبار أن الفريق سيشارك في دورة الجزائر الدولية الودية التي ستقام مع نهاية الشهر ذاته بعد الدعوة الرسمية التي وصلته منذ أيام بتحقيقه للصعود إلى «النسيونال» عن جدارة وإستحقاق.

سيشارك النادي الإفريقي في دورة الجزائر وهذه المشاركة ستكون بروفة أولى إعدادية للموسم الجديد الذي يطمح خلاله إلى تقديم الأفضل وما يليق بقيمته ولم لا الخروج بتاج بما ان الفريق تعود على المراهنة على الألقاب كما بينه رئيس الفرع شمس الدين السويح خلال حديثه لـ«المغرب» والذي أضاف أيضا أن نتائج الفريق التي حققها خلال هذا الموسم لم تأت من عدم بل كانت نتاجا للعمل الكبير والتضحيات التي قام بها كل طرف داخل الهيئة المديرة والإطار الفني واللاعبات على حد السواء ولإستراتيجية العمل الواضحة التي تم وضعها منذ الصائفة الماضية.

وأوضح أيضا شمس الدين السويح أن تدريبات الشبان ستتواصل دون انقطاع الى حين ضربة البداية للموسم الجديد حتى يكونوا دائما في جاهزية وحتى تكون امامهم فرصة كافية لتطوير قدراتهم ومهاراتهم بما أنهم الركيزة والأساس لمستقبل الفريق الذي بدأت أولى خطوات نجاحه تظهر بعد أن تم توجيه الدعوة لخمسة لاعبات لتعزيز منتخب أقل من 23 سنة على حد قوله، رئيس فرع باب الجديد بين أيضا أن الدعوة التي وصلت للفريق للمشاركة في دورة الجزائر هي في حد ذاتها اعتراف جديد بقيمة النادي الإفريقي وبالإنجازات التي حققها سابقا سواء على المستوى الوطني أو القاري.

جلسة عمل
واصل شمس الدين سويح حديثه لـ«المغرب» بالقول أن الهيئة المديرة ستكون لها جلسة عمل مع الرئيس الجديد للنادي بعد الجلسة العامة الإنتخابية من أجل الإتفاق معه حول كل الأمور التي تخص وضع الفرع في مقدمتها المادية حتى لا تتكرر الصعوبات التي واجهها الفريق هذا الموسم الذي استهله من نقطة الصفر، «السويح» أضاف أيضا أن الإفريقي لا بد أن تتوفر له الموارد المالية الذاتية حتى يكون قادرا على المنافسة وتجاوز النادي الصفاقسي ونسائي قرطاج أبرز الفرق النسائية في البطولة واعتلاء منصة التتويج باعتبار أن تلك الموارد تبقى ضرورة من ضروريات النجاح وفي غيابها لا يمكن التقدم خطوة إلى الأمام.

اجتماع وتقييم
سيكون للهيئة المديرة للنادي الإفريقي خلال الأيام القليلة القادمة اجتماع بين مختلف مكوناتها سيتم خلاله تقييم الموسم الحالي من كل الجوانب من سلبيات وإيجابيات إضافة إلى النظر في ملفات مدربي مختلف الأصناف بما أن هناك من سيظل وهناك من سيغادر مثل ما بينه «السويح» لـ«المغرب» الذي أشار أيضا الى انه سيتم وعلى ضوء هذا الإجتماع التطرق إلى خطة العمل التي سيتم اتباعها من قبل الإطار الفني في قادم الأيام بما أن الفريق سيكون في انتظاره دورة الجزائر التي سيسعى خلالها الإفريقي إلى ترك طيب الأثر على حد تعبيره.

الإنتدابات في الموعد وأجنبية مع الفريق
أكد أيضا رئيس فرع النادي الإفريقي ان الهيئة المديرة ستحدد صحبة الإطار الفني استحقاقات الفريق للفترة المقبلة على مستوى الرصيد البشري وستقوم بتدعيم المجموعة الحالية الشابة التي قامت بالمهم وأكثر خلال هذا الموسم بانتدابات قيّمة تكون قادرة على تقديم الإضافة المطلوبة، «السويح» أكد أيضا أن النادي الإفريقي سيتعاقد مع اجنبية في الموسم الجديد في حال توفرت الماديات الكافية ووافق الربان الجديد للنادي حتى تكون حظوظ فريقه متكافئة مع بقية المنافسين ووافرة في المراهنة بجدية على لقبي البطولة والكأس اللذان يظلان طموحا مشروعا.

مؤشرات أولى إيجابية
تفيد كل المؤشرات إلى حد الان في ظل ما تحقق وما يتم التخطيط له أن النادي الإفريقي سيكون قادرا خلال الموسم الجديد على التواجد في الصف الأول وضمن كوكبة طليعة الفريق التي ستراهن على البطولة والكأس فالفريق سبق أن نجح في أول اختبار حينما فاز وديا بثلاثة أشواط لشوطين أمام النادي الصفاقسي صاحب الكأس، الإفريقي بلغ المربع الذهبي للكأس على حساب الأولمبي القليبي ومن قبل اتحاد قرطاج رغم الإمكانات المتواضعة سواء المادية أو المتعلقة بالرصيد البشري وغادر بشرف أمام نسائي قرطاج صاحب الرباعية والخبرة وأنهى بطولة الوطني «ب» في الصدارة عن جدارة واستحقاق والأكيد أن حصته ستكون وافرة في موسم قادم سيشرع مبكرا في الإعداد له حتى تكون العودة موفقة وفي قيمة فريق في حجمه فالكل على بينة ويدرك تماما العراقيل التي وضعت أمام الهيئة الحالية حينما سعت إلى إعادة الفرع إلى النشاط.

هيئة مديرة متكاملة
تجندت وراء عودة النادي الإفريقي إلى النشاط هذا الموسم بعد اثنين وعشرين عاما من الغياب هيئة مديرة متكاملة برئاسة اللاعب السابق للفريق شمس الدين السويح صحبة كل من محمد الزاوي وسليم خراط المسؤولان عن فرع الإناث وعمر بودبوس الكاتب العام ونجم المنتخب والكرة الطائرة التونسية رشيد بوصرصار الذي أوكلت له مهمة الإنتدابات التي كانت ناجحة وفي المستوى اضافة إلى عماد الكوكي المكلّف بالإدارة الفنية وشكري الوريمي المسؤول عن أكاديمية الإفريقي التي تبقى أكثر من مكسب وأيضا محمد الورغي المكلف بالإعلام، هيئة الإفريقي ضمت أيضا جمال الطويري المسؤول عن الشبان والذي تنتظره مهمة كبرى أيضا بما أنه سيكون مجبرا على إعداد فريق أكابر متكامل يكون قادرا على كسب رهان الصعود خلال الأيام القليلة القادمة مثل ما كان الحال هذا الموسم مع فريق الكبريات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499