نهائي كأس الكبريات: هل يكون موسم الثلاثية لفتيات صفاقس أم ترفع النسائية بطبلبة «الأميرة» الثانية في تاريخها؟

يكون الموعد اليوم وبداية من الثامنة والنصف مساء مع نهائي كأس الكبريات الذي سيجمع

هذا الموسم بين النسائية بصفاقس صاحبة تاج البطولة منذ أيام والنسائية بطبلبة العائدة إلى أجواء النهائي بعد غياب في الموسمين الأخيرين، هذا النهائي وعلى غرار نهائي الأكابر ستتولى بثه القناة الوطنية الثانية بداية من الثامنة والنصف مساء.

تتطلع النسائية بصفاقس التي قدمت موسما استثنائيا بكل المقاييس وكانت الأفضل إلى حد الان إلى الفوز في هذا النهائي من أجل ضم الكأس إلى البطولة والبطولة العربية للأندية وإنهاء هذا العام بثلاثية تاريخية مستحقة، النسائية بصفاقس قدمت المطلوب إلى حد الان ونتائجها كانت أكثر من ممتازة واليوم ينتظر أن تؤكد ذلك بما انها تملك كل الإمكانات التي تخول لها ذلك خاصة على مستوى الرصيد البشري الذي عرفت الهيئة المديرة كيف تدعمه بأفضل العناصر على غرار بثينة عميش وجهاد بن شيخ أحمد ومروى الذوادي وأمل الحمروني التي تبقى أبرز لاعبة في صفوف الفريق بعد المردود الذي قدمته ومساهمتها البارزة في النتائج التي حققتها النسائية بصفاقس إلى اليوم سواء في سباق البطولة الوطنية أو البطولة العربية أو الكأس والأكيد انها ستكون أيضا اليوم في الموعد لتقدم المطلوب وأكثر.

سبق وأن تألقت النسائية بصفاقس في المواجهات السابقة أمام النسائية بطبلبة ولكن الأمر سيكون مغايرا اليوم بما أن لقاءات الكأس عادة ما تكون لها حقيقتها والفريق الذي سيكون اكثر تركيز وواقعية مؤكد سيكون الأقرب للفوز بكأس هذا الموسم.

من أجل «الأميرة» الثانية
لم تعرف النسائية بطبلبة في الموسمين الأخيرين كيف تؤكد الثنائية التي رفعتها في موسم (2014 - 2015) بعد أن تاهت بطولة وكأسا بسبب مغادرة أكثر من لاعبة للفريق وإصابة بعض العناصر في مقدمتها صانعة الألعاب سندس حشانة واليوم ستجدد الموعد مع نهائي «الأميرة» من أجل ثاني لقب في تاريخها، النسائية بطبلبة قدمت موسما طيبا وبلغت هذا الدور باستحقاق واليوم ستسعى جاهدة للدفاع عن حظوظها أمام منافس تملك عنه فكرة أكثر من كافية.. النسائية بطبلبة لن تكون في طريق مفتوحة ولكن حظوظها تبقى وافرة في الفوز إذا عرفت كيف تتعامل مع مجريات المباراة وتستغل أخطاء النسائية بصفاقس التي تبقى في المقابل منافسا صعب المراس عرف كيف يحقق المطلوب إلى حد الان ولن يرضيه سواء كأس ثالثة في تاريخه ثلاثية تاريخية إن حصلت ستكون أكثر من مستحقة.

البرنامج:
• القاعة الأولمبية برادس س 20:30:
النسائية بصفاقس – النسائية بطبلبة (شمروخي وعباسي)

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499