كرة اليد: نهائي كأس الأكابر النجم يريد «الدوبلي» والترجي لإنقاذ الموسم

هل يضيف الترجي الرياضي الكأس 26 في تاريخه أم يحافظ النجم الساحلي

على اللقب ويرفع الأميرة الـ8 ويتوج موسمه بثنائية؟ هذا ما سنتعرف عليه اليوم خلال نهائي الكأس الذي سيجمع بينهما بداية من العاشرة والنصف ليلا وسيكون منقولا على شاشة القناة الوطنية الثانية التي سبق وأن تم منعها في سوسة وكما الحال في قاعة الزواوي من بث الكلاسيكو ذهاب وإياب مرحلة التتويج من سباق البطولة دون أي رد فعل من الجامعة.
تتجدد المواجهة اليوم بين النجم الساحلي والترجي الرياضي بعد حوار أخير جمع بينهما الأسبوع الماضي لحساب الجولة الختامية من مرحلة التتويج حسمه فريق جوهرة الساحل لفائدته على فارق هدف وتوج باللقب، الفريقان سبق ان التقيا أيضا في نهائي الكأس وآخر مواجهة بينهما تعود إلى موسم (2013 – 2014) الذي فاز خلاله النجم أيضا بالكأس بعد تغلبه على منافس اليوم الترجي بنتيجة (33 – 30).

سيخوض النجم هذا الكلاسيكو بمعنويات مرتفعة ومنتشيا بلقب البطولة ومن المؤكد أنه سيسعى إلى تتويج هذا الموسم الطيب الذي قدمه على كل المستويات بـ«الدوبلي»، فريق جوهرة الساحل سيكون بإمكانه كسب الرهان وتحقيق المهم في هذا النهائي إذا واصل بالعزيمة ذاتها وامن بقدراته وإمكانات مجموعته الشابة التي حققت المطلوب إلى حد الان وأكدت أنها تستحق أن تتوج جهودها بثنائية بما أنها كانت الأفضل من بين بقية منافسيها منذ أول مباراة في الموسم.

حتى لا تكون الحصيلة ثقيلة
كسب النجم الساحلي خطوة أولى بما انه فاز بتاج البطولة بينما مازال الترجي الرياضي يبحث عن فرصة انقاذ هذا الموسم الذي فرط فيه وإلى حد الان في لقبين تاج بطولة إفريقيا للأندية البطلة والبطولة الوطنية والكأس ستكون الفرصة الوحيدة المتبقية أمامه للتدارك وتفادي الخروج بيد فارغة وأخرى لا شيء فيها في هذا الموسم الذي عاش خلاله عدة مشاكل وتغييرات طالت رئاسة الفرع والإطار الفني وعرف فيه الإستغناء عن خدمات أكثر من لاعب بما أن الهيئة السابقة لم توفق في اختياراتها على مستوى الإنتدابات.
فرط فريق باب سويقة في تاج البطولة ولكنه سيكون بإمكانه اليوم إضافة «الأميرة» السادسة والعشرين إلى رصيده فهو سبق وأن كسب مواجهتين أمام منافس اليوم النجم الساحلي وأجبره على خسارة في المرحلة الأولى من البطولة وثانية في مرحلة التتويج، الترجي الرياضي سيخوض هذا اللقاء منقوصا من الثنائي أيمن حماد المصاب وأنيس المحمودي المعاقب ولكن حظوظه في الفوز تبقى أكثر من وافرة بما أنه يوجد في صفوفه مجموعة لها امكانات فنية وبدنية عالية وقادرة على إحداث الفارق في أي لحظة يبقى في مقدمتها الياس حشيشة وأسامة البوغانمي وعبد الحق بن صالح وبلال العبدلي الذي سيكون له شأن في قادم الايام سواء مع فريق باب سويقة أو المنتخب إضافة إلى الحارس إدريس الإدريسي الذي سبق أن كان حاسما في أكثر من لقاء سواء في الكلاسيكو أو الدربي.

هل تكون العودة مع «بن ثاير»؟
لم يتمكن النجم الساحلي من العودة إلى الألقاب المحلية إلا بعودة سامي السعيدي الذي فاز معه إلى حد الان بكأس العام الماضي وبطولة هذا الموسم والترجي الرياضي بدوره لم يتمكن من استعادة «الأميرة» في المواسم الأخيرة رغم التغييرات التي طالت إطاره الفني وآخر كأس توج بها تعود إلى موسم (2012 – 2013) الذي خرج خلاله بـ«الدوبلي»، تلك الكأس توج بها فريق باب سويقة على حساب النجم الساحلي بفارق هدف (27 – 26) فهل سيقدر على إعادة ذاك السيناريو وتكون العودة الليلة مع نجيب بن ثاير أم يتأجل الأمر لموسم اخر؟

البرنامج:
• القاعة الأولمبية برادس س 22:30:
الترجي الرياضي – النجم الساحلي (الخياري وبوغرارة)

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499