الكرة الطائرة: جمعية المدينة الجديدة تستعيد الأمل في المراهنة على الصعود والجامعة تقرّر حلّ منتخب أقل من 23 سنة!!

تداركت جمعية المدينة الجديدة أمرها وعادت من بعيد في السباق نحو المراهنة على التواجد الموسم المقبل بين فرق النخبة بعد أن تمكنت من

حسم حوار إياب «الباراج» لصالحها بنتيجة ثلاثة أشواط لشوطين أمام منافسها مستقبل حمام الشط وأجبرته على خوض مباراة ثالثة وفاصلة ستكون مفتوحة على كل الإحتمالات، جمعية المدينة استطاعت التدارك بعد أن قلبت تأخرها في النتيجة بشوطين دون رد خلال هذا اللقاء إلى فوز أكثر من هام قد يكون أفضل نتيجة ستخرج بها خلال هذا الموسم.

إستعادت جمعية المدينة الجديدة الأمل في المراهنة على الصعود واللحاق بالنادي الإفريقي في الوطني «أ» والفرصة ستكون مواتية أمامها لكسب هذا الرهان في اللقاء الفاصل الذي ستخوضه على ميدانها وأمام جمهورها، لقاء سيكون فرصة أخيرة لهذا الفريق الشاب إذا أراد تتويج المجهود الطيب الذي قدمه إلى حد الان كما يجب وتفادي موسم اخر في الوطني «ب» قد يعجز خلاله عن تكرار ما حققه هذا العام من نتائج كانت ستكون أفضل لو كان الفريق يضم لاعبات ذات خبرة. ستكون الحظوظ متساوية في المباراة الفاصلة بين جمعية المدينة الجديدة ومستقبل حمام الشط الذي فرط في فرصة حسم أمر بقائه في الوطني «أ» ووجد نفسه في مهمة صعبة سيكون عنوانها الوحيد الفوز إذا أراد تفادي الأسوأ وشبح النزول في موسم عاش خلاله عدة صعوبات وأزمة نتائج أوصلته الى هذه المرحلة الحرجة.

تحضيرات دون انقطاع للأصاغر والصغريات
يواصل منتخبا الأصاغر والصغريات تحضيراتهما استعدادا للألعاب الإفريقية التي ستستضيف الجزائر منافساتها بين 19 و18 جويلية القادم وسيتنافس على تاجها ثمانية منتخبات في مقدمتها المنظم والمنتخب المصري المنافس الأبرز لعناصرنا الوطنية، التربص الثاني للمنتخبين سيكون في الفترة المتراوحة بين 4 و13 من الشهر القادم وتدريبات الأصاغر ستتواصل في مدينة صفاقس والصغريات مبدئيا في العاصمة وستكون دون انقطاع إلى حين التحول إلى الجزائر للمراهنة على هذا اللقب الذي يبقى أكثر من هام لشبان المنتخب وللكرة الطائرة التونسية على حد السواء في هذه المرحلة بالذات بما أنه لا مستقبل لأية رياضة ما دام شبانها الذين هم الأساس عاجزين على ان يكونوا في الصف الأول.

ستكون هذه الالعاب الإفريقية محطة اولى إعدادية لمنتخبي الأصاغر والصغريات لـ«كان» نيجيريا ومدغشقر المنتظرتين والتألق فيها سيكون امرا ضروريا حتى يؤكدا الأسبقية مبكرا خاصة بالنسبة لمنتخب الأصاغر الذي سيكون مجبرا على الحفاظ على اللقب حتى لا يفتكه منه المنتخب المصري.

الأواسط وأقل من 23 سنة بداية من 25 جوان
دخل منتخبا الأصاعر والصغريات مبكرا في التحضيرات بينما سيشرع منتخبا الأواسط وأقل من 23 سنة في الفتيات بداية من 25 جوان المقبل في تحضيراتهما لنهائيات أمم إفريقيا التي ستقام في ناميبيا وبلادنا تباعا بما أن الأمر لم يكن ممكنا سواء خلال ماي الماضي أو الأسابيع القادمة باعتبار أن بطولة فرق أقل من 23 سنة لم تنته بعد وبما ان أكثر من لاعب ولاعبة سيجتازون امتحان الباكالوريا.

برمجة في انتظار الموافقة
مازال لم يعرف إلى حد الان إن كانت مختلف المنتخبات الوطنية للشبان ستخوض تربصات خارجية إستعدادا لـ»الكان» بما أن هذا الأمر يبقى رهين موافقة الجامعة وما تسمح به ميزانيتها التي لم تتحرر بعد من الديون التي ظلت تلازمها منذ انتخاب المكتب الجامعي الحالي، الأخبار الموثوقة التي توفرت لـ«المغرب» تفيد أن الإدارة الفنية أعدت قائمة من 12 بلدا تريد إجراء مباريات ودية معها في مختلف أصناف المنتخبات الوطنية ولكن يبدو أن ذلك لن يكون ممكنا بما أن التنقل إلى الخارج سيكون مكلفا والأمر ذاته في حال تمت دعوة بعض المنتخبات وباعتبار أن الأولوية أعطيت مبدئيا لمنتخب الأكابر للإعداد كما يجب للألعاب المتوسطية وما بعدها المونديال.

منتخب أقل من 23 سنة فتيان في مهب الريح
لن يكون هناك منتخبا لأقل من 23 سنة في الفتيان ولن تكون هناك مشاركة في بطولة إفريقيا للأمم المنتظرة بعد أن قررت الجامعة حل هذا المنتخب ودمج عناصره مع منتخب الأواسط الذي سيكون الممول للمنتخب الأول، الجامعة بهذا القرار تكون قد حرمت الكرة الطائرة التونسية من المراهنة للمرة الثانية على التوالي على التاج القاري وبطاقة المونديال بعد أن تخلف المنتخب عن نهائيات الجزائر الماضية بسبب خطإ إداري.

يبقى منتخب أقل من 23 سنة للفتيان المزود الأول لمنتخب الأكابر والدليل على ذلك أن الجيل الذي رفع لقب النسخة الأولى من «الكان» هو ذاته الذي عاد في أكتوبر الماضي من مصر بالتاج القاري والأكيد أن الجامعة ستتحمل تبعات قراراها هذا وأيضا قرار التخلي عن منتخب الوسطيات والإبقاء فقط على منتخب أقل من 23 سنة الذي ستكون نهائيات أمم إفريقيا القادمة أول اختبار له.

منتخب الكبريات خارج الاهتمام
ستكون في انتظار مختلف المنتخبات الوطنية تحضيرات وتربصات بينما سيكون منتخب الكبريات الإستثناء بتعلة أنه لا توجد لديه أية التزامات والحال أنه كان يجدر بالجامعة أن تتحمل مسؤوليتها تجاهه وأن تضع على ذمته بين الفترة والأخرى جملة من التربصات تمكنه من تحسين أدائه حتى يكون جاهزا كما يجب لـ«الكان» القادمة مبكرا وحتى لا يتكرر ما حصل في نهائيات الكامرون فهذا المنتخب يستحق الأفضل والألقاب لا تأتي صدفة.

مدربو مختلف منتخبات الشبان ومساعديهم
حسمت الجامعة في ملف مدربي منتخبات الشبان بعد أن قررت تعيين أنيس مالك مدربا لمنتخب الأصاغر بمساعدة عبد الباقي السياري ولسعد مبارك لمنتخب الصغريات بمساعدة رشيد الترخاني، الجامعة عينت أيضا مروان الفهري مدربا لمنتخب الأواسط وسيساعده في مهامه لسعد بن فضلة بينما اوكلت مهمة تدريب منتخب أقل من 23 سنة للفتيات إلى بسام الفوراتي صحبة حبيب الحاج عمر.

مدير فني للشبان فقط فماذا عن البقية؟
مازالت سلطة الإشراف إلى حد الان ورغم مضي أكثر من ثلاثة أشهر على قرار الجامعة تعيين وليد المشحوط مديرا فنيا لها لم تجب ولم تعط وجهة نظرها في الموضوع ولكن الغريب في الأمر أن الجامعة قررت أيضا ان تقتصر مهام «المشحوط» على الشبان فقط، قرار يطرح في الحقيقة أكثر من سؤال فمنتخبا الأكابر والكبريات هما أيضا من مشمولات المدير الفني ولكن يبدو أن الأمر سيكون مختلفا فقط في جامعة الكرة الطائرة بما أن رئيسها يريد أن يضع المنتخبين السالف ذكرهما تحت وصايته حتى تظل الكلمة الأولى والأخيرة من نصيبه وحتى لا تكون هناك رقابة من أي طرف اخر لما يحصل داخلهما.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499