اليوم الساعة 19.15: مباراة ودّية بين المنتخب التركي والمنتخب الوطني: اختبار حاسم لتحديد قائمة الـ 23...

اقل من 13يوما تفصل العالم عن اكبر تظاهرة رياضية تشدّ الانظار وتحظى بالاهتمام وهي النسخة الحادية والعشرين من كأس

العالم التي ستحتضنها روسيا في الفترة الممتدة بين 14 جوان و15 جويلية ولذلك ارتفعت وتيرة استعدادات المنتخبات المشاركة لوضع اللمسات الأخيرة قبل بداية الرسميات أملا في كتابة تاريخ مشاركة متميزة.

بالنسبة الى المنتخب الوطني، فالدورة القادمة لها طعم خاص ذلك أن نسور قرطاج يسجلون عودتهم الى المسابقة العالمية بعد غياب 12 سنة وتحديدا منذ دورة 2006 وبعدها اكتفينا بمتابعة نسختي 2010 و2014 بكثير من الخيبة والحسرة. ويستعد منتخبنا لمشاركة عالمية خامسة يأمل ان تكون مغايرة لسابقاتها من حيث النتائج ولا يكتفي خلالها بتسجيل الحضور وحزم حقائب العودة الى الديار مع نهاية منافسات الدور الاول، في هذه النسخة يملك المدرب الوطني نبيل معلول مجموعة طيبة حصدت افضل النتائج بما جعلها تتبوأ المرتبة 14 عالميا والاولي افريقيا وعربيا لذلك فالامال معلقة عليها لتحقيق المفاجأة في النهائيات الروسية. ولكن قبل ذلك على معلول ربان السفينة الحمراء والبيضاء ان يحسن اعدادها للمونديال وبعد التعادل المثير الذي حققته في براغا امام المنتخب البرتغالي، تخوض المجموعة اليوم مباراة ودية جديدة امام المنتخب التركي بسويسرا بداية من الساعة السابعة والربع مساء وهي الاختبار الودي قبل الاخير بما أنّ، منتخبنا يواجه نظيره الاسباني في روسيا يوم 9 جوان اي قبل 9 ايام من مباراته الرسمية الاولى في النهائيات العالمية امام المنتخب الانقليزي ضمن منافسات المجموعة السابعة.

إصلاح الاخطاء الدفاعية
من حسن الحظ انه مع اقتراب المواعيد الرسمية يعيش نسور قرطاج فترة استقرار بسبب النتائج الايجابية مما يجعلهم يكملون بقية المرحلة الحاسمة من التحضيرات في افضل الظروف وحتى النقائص التي لاحت في الود الاخير مع البرتغال سيكون المجال مناسبا لتجاوزها عندما يلتقي منتخبنا اليوم نظيره التركي في لقاء يطمح فيه الى مزيد تحقيق الانسجام و التكامل في المجموعة وكذلك مواصلة الحصاد الايجابي بعد التعادل يوم الاثنين الماضي مع المنتخب البرتغالي في براغا بهدفين لمثلهما في مباراة كان فيها منتخبنا منهزما بهدفين ولكنه قلب تأخره في النتيجة الى تعادل مثير في «ريمونتادا»...

ولكن لابد من الإشارة أن المباريات السابقة كشفت عديد النقائص على المستوى الدفاعي ادت الى اهتزاز شباك المنتخب في ظرف وجيز ومن حسن الحظ ان الوقت لا يزال يسمح باصلاحها ولذلك ركز الاطار الفني في التمارين على تحسين التمركز الدفاعي والهجومي مع اجراء مباراة تطبيقية لبلورة بعض تصوراته الفنية.

تجدر الاشارة الى ان منافس المنتخب في مباراة اليوم لم يتمكن من التأهل إلى كأس العالم بعد أن انهى التصفيات في المركز الرابع من المجموعة التاسعة وبفارق 5 نقاط عن كرواتيا صاحب المركز الثاني وأقرب المتأهلين للمونديال.

مباراة الحسم في قائمة الـ23

رغم كونها مباراة ودية إعدادية، فإن لقاء اليوم امام المنتخب التركي يحتل اهمية كبرى خاصة انه سيحدد القائمة النهائية لـ23 لاعبا التي سيعول عليها المدرب نبيل معلول في نهائيات روسيا بما ان الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» حدد موعد 4 جوان كآخر اجل لارسال القائمات النهائية وحسب تصريحات الناخب الوطني فإن اللاعبين الـ23 الذين سيكونون على ورقة المباراة اليوم هم نفسهم سيشكلون نواة القائمة النهائية حيث بدأ حديث الشارع الرياضي عنها منذ مدة بتزكية بعض الاسماء واقصاء اخرى بدافع الانتماءات بصفة كبيرة والحال ان القرار الاخير يبقى اليوم للمدرب نبيل معلول.

عناية خاصة بالخزري
انضم متوسط ميدان ستاد رين وهبي الخزري الى المجموعة ولكنه اكتفى بتمارين فردية بالكرة وبالعدو حول المضمار باشراف المعد البدني، علما انه لن يكون ضمن الحسابات في مباراة اليوم مع تركيا حيث خير الاطار الفني منحة قسطا من الراحة لاستعادة «الفورمة» بعد الاصابة التي تعرض لها مع فريقه في الفترة الماضية.

تحد خاص لمعلول
رغم المعارضة الشديدة التي صاحبت اختيار نبيل معلول لتدريب المنتخب الوطني في شهر افريل الماضي خلفا للفرنسي البولوني هنري كاسبرجاك، فإن هذا المدرب بدأ يكسب رضاء الشارع الرياضي وان لم يكن راضيا على اختياراته الفنية احيانا ولكن النتائج ابلغ دليل على أنّه في المسار الصحيح رغم بعض النقائص لكن شتان بين اداء المنتخب سابقا وما يوفره من فرجة وروح قتالية في هذه الفترة التي اثمرت تأهله الى المونديال والامل ان تتواصل المفاجآت السارة.

اشرف نبيل معلول على حظوظ المنتخب الوطني منذ افريل الماضي وقاد منذ ذلك الحين نسور قرطاج في 8 مباريات لم يعرف خلالها طعم الهزيمة حيث انتصر في 5 مباريات وتعادل في 3.

اول مباريات معلول مع المنتخب كانت في جوان 2017 ضمن تصفيات كاس افريقيا 2019 امام المنتخب المصري وحسمها منتخبنا بهدف لصفر.في تصفيات كأس العالم، خاض نسور قرطاج باشراف نبيل معلول 4 مباريات حقق فيها انتصارين على كل من منتخب جمهورية الكونغو (2 - 1) المنتخب الغيني (1 - 3) وتعادلين امام كل من جمهورية الكونغو (2 - 2) والمنتخب الليبي (0-0).

اما على مستوى الوديات، فقد أشرف معلول على حظوظ المنتخب الى حدود كتابة هذه الاسطر في 3 مباريات فاز نسور قرطاج في الاولى على المنتخب الايراني (1 - 0) وبالنتجية ذاتها انتصر على كوستاريكا قبل ان يفرض منتخبنا التعادل على المنتخب البرتغالي (2-2).

ويخوض اليوم نبيل معلول اختبارا جديدا يامل من خلالها تأكيد الحصيلة الايجابية ومواصلة الابتعاد عن شبح الهزيمة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499