«مزاح» يؤكد صعوبة الوضع في «الهمهاما» فهل يتمّ إنقاذ الفريق قبل فوات الأوان؟

عاد نادي حمام الأنف هذا الموسم إلى الوطني «أ» واستعاد مكانه بين فرق النخبة ولكن لا شيء

تغير والوضع الصعب الذي عاشه الفريق في المواسم الأخيرة والتي ادت به إلى التدحرج إلى الوطني «ب» وخسارة مكانته يبدو أنه سيظل ملازما له حتى في الموسم المقبل بما أن المؤشرات الأولية لا تبشر بخير وفقا لما اكده معز مزاح رئيس الفرع خلال حديثه لـ«المغرب».

وبين معز مزاح أيضا أن «الهمهاما» أنهت الموسم كما يجب ولكن الفريق لن يكون بإمكانه الذهاب بعيدا في الموسم القادم في حال تواصل الوضع على حاله وفي حال لم يتم إيجاد حل جذري للمشاكل المادية للفرع الذي ابتعد عن دعمه الكل بما في ذلك الهيئة المديرة على قوله.

وأضاف أيضا معز مزاح أن فرع الكرة الطائرة لم يتحصل سوى على مبلغ 15 ألف دينار من الهيئة المديرة تم توزيعه بين مختلف الأصناف والحال أن مصاريف الموسم الحالي الذي تم خلاله التعويل على خدمات تسعة لاعبين من فريق الأواسط تجاوزت الـ25 ألف دينار على حد قوله، رئيس فرع «الهمهاما» أوضح أيضا أن الفريق أصبح اشكالا في حد ذاته في ظل الوضع الأكثر من صعب الذي يعيشه مبينا أن ذلك لن يمكنه من القيام بأية خطوة سواء بالنسبة للإطار الفني أو للانتدابات التي تبقى أكثر من هامة إذا أراد المحيطين بالفريق بقاء نادي حمام الانف بين فرق النخبة في الموسم القادم وتفادي سيناريو ما حصل منذ عامين ماضيين.

لاعبون دون أجور
وواصل معز مزاح كلامه بالتأكيد على أن اللاعبين لم يتحصلوا على مستحقاهم المالية وعلى المنح أيضا بما في ذلك منحة الصعود شأنهم شأن مدربي مختلف الأصناف إلى حد اليوم مبينا ان هذه الوضعية لن تخدم مصلحة الفريق الذي يرغب في الحفاظ على المجموعة الشابة وعلى دعمها بأكثر من عنصر خبرة بما أن الوضع سيكون مختلفا أمام فرق الوطني «أ».

إمكانية الإنسحاب واردة

الحلول مفقودة ووضع يطرح أكثر من نقطة استفهام والغموض يحوم حول مستقبل فريق في عراقة نادي حمام الأنف هذا ما أكده معز مزاح الذي بين أيضا في ختام حديثه لـ»المغرب» أن إمكانية انسحابه من مهامه تبقى واردة جدا ما لم تقدم الهيئة المديرة الدعم الكافي لفرع «الطائرة» وتوليه الأهمية التي يستحقها مثل فرع كرة القدم وما لم يتم ايجاد مخرج للوضع الصعب الذي يعيشه الفريق خاصة من الناحية المادية التي باتت معضلة يصعب حلها على حد قوله.

ستكون الإلتفافة حول الفريق مطلوبة من كل المحيطين به من جمهور وأحباء ورجال أعمال في الضاحية الجنوبية حتى يكون بإمكانه تقديم وجه طيب في الموسم المقبل وتكون عودته موفقة وحتى يحافظ على مكانه بين فرق النخبة فنادي حمام الأنف له تاريخه ويضم عناصر اكثر من طيبة تستحق أن تدعم جهودها نحو تحقيق الأفضل.

أبطال الصعود
كانت وراء عودة نادي حمام الأنف إلى الوطني «أ» مجموعة شابة من اللاعبين ضمت كل من سيف الدين صمودة وسالم الجلاصي وعثمان البكوشي والشاذلي شقرون ووليد الطويل ومحجوب الحاج يحيى ومهدي الجنحاني وياسين مزاح ومحمد عزيز بالحاج وعبد الكريم بوقديدة وفرات البوزيدي ومعتز سعيد وصفوان بن حميدة ووائل الحطابي وعمر المهذبي وأرسلان الزبيدي ويوسف الورتاني.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499