المنتخب الوطني: «ريمونتادا» وقوّة الشخصية رغم الأخطاء الدفاعية

اظهر المنتخب الوطني في مواجهته الودية مع نظيره البرتغالي مساء الاثنين قوة شخصية قوية تمكن خلالها من

قلب تأخره في النتيجة بهدفين لصفر إلى تعادل(2-2) ورغم ان البعض يصر على «تقزيم» النتيجة التي حققها نسور قرطاج في المباراة المذكورة، فوجب القول إن التعادل مع بطل اوروبا ليس نتيجة متاحة دائما ولها فوائدها المعنوية على التحضيرات قبل 18 يوما تقريبا من بداية الرسميات حيث يخوض منتخبنا مباراته الاولى في نهائيات كاس العالم بروسيا أمام المنتخب الانقليزي ضمن منافسات المجموعة السابعة.

المواجهة مع «برازيل» اوروبا كشفت دون شك بعض النقائص على المستوى الدفاعي خاصة والتي كانت وراء قبول هدفين لكن اصلاحها في ظل معنويات مرتفعة بفضل النتائج الايجابية افضل من معالجتها والفريق يرزح تحت سلسلة النتائج السلبية،وفي كل الحالات فالوضع يتطلب في هذه المرحلة ان نشجع المنتخب ونلتف وراءه بعيدة عن رايات الانتماءات الضيقة.

قوة شخصية
ليس من السهل ان تكون متأخرا في النتيجة بهدفين لصفر امام بطل اوروبا وتذلل الفارق في مرحلة اولى قبل ان تحقق التعادل في مرحلة ثانية ...الأمر يؤكد عزيمة قوية وكوتشينغ من الاطار الفني وقوة شخصية تحدث عنها المدرب البرتغالي امبرتو كويلهو الذي سبق له تدريب منتخبنا في 2008 حيث أشار إلى ان نسور قرطاج قدموا مباراة جيدة مما يجعلهم قادرين على فرض كلمتهم في المونديال.

وقال كويلهو في تصريح للقناة الوطنية: «أعجبت بالروح الجماعية لمنتخب تونس، الذي أعتبره فريقا قويا يتمتع بديناميكية كل العناصر...ليس من السهل أن يكون منتخب منهزما بهدفين أمام البرتغال ويعود ويعدل النتيجة، وهذا إن دل على شيء فهو يدل على أن نسور قرطاج لديهم شخصية قوية ستساعدهم في كأس العالم».

انطلاقة طيبة عكرتها الهفوات الدفاعية
رغم ان المنتخب البرتغالي انهى الفترة الاولى من اللقاء متقدما بهدفين لهدف فإن نسور قرطاج نسجوا بعض المحاولات في بداية اللقاء لكن التسرع وغياب التركيز خاصة من المهاجم سيف الدين الخاوي حرمه من مباغتة البرتغاليين بصفة مبكرة.في المقابل،وبعد فترة جس نبض مر المنتخب البرتغالي الى تهديد مرمى معز حسن مستغلا بعض المساحات في الحصون الدفاعية وتمكن اندريه سيلفا في الدقيقة 22 من الافلات من رقابة حمدي النقاز وتحقيق الهدف الاول قبل ان يستغل جواو ماريو كرة لم يحسن الياس السخيري ابعادها من الدفاع لمضاعفة النتيجة في الدقيقة 34 وربما من حسن الحظ ان منتخبنا توصل الى التهديف قبل 6 دقائق من نهاية الوقت الاصلي للشوط الاول ليسهل مهمة التعادل في الفترة الثانية. الثابت ان بعض العناصر في حاجة الى تحسين ادائها في الخط الخلفي خاصة يوهان بن علوان وحمدي النقاز الذي لا ينكر احد صعوده للهجوم ومساهمته في الهدف الاول لمنتخبنا لكن اداءه الدفاعي في حاجة الى المراجعة وامام نبيل معلول اختباران وديان آخرين لاصلاح الاخطاء وذلك امام تركيا يوم غرة جوان في سويسرا ويوم 9 جوان امام المنتخب الاسباني في روسيا.

معلول والبدري ...نجمان تألقا في سماء براغا
قدمت جل عناصر المنتخب الوطني اداء متميزا لكن الامتياز يبقى للثنائي علي معلول وانيس البدري. ومنذ دخوله، اضفى الظهير الايسر للاهلي المصري حركية على الجهة اليسرى لهجوم نسور قرطاج توجها بالمساهمة في عملية الهدف الثاني بعد كرة من ذهب الى زميله فخر الدين بن يوسف. يذكر ان معلول غاب في الفترة الماضية عن مباريات فريقه الاهلي المصري وخاصة مباراة الجولة الافتتاحية من دور مجموعات رابطة الابطال الافريقية امام الترجي قبل ان يعزز صفوف المنتخب مما جعل إدارة الاهلي تقرر فتح تحقيق في اصابته وتتهمه بالتمارض للحفاظ على جاهزيته للمونديال الذي سيفتح له ابواب الاحتراف. وقدّم معلول ليلة الاثنين اداء متميزا من المؤكد انه سيدفع ادارة الاهلي الى طرح عديد نقاط الاستفهام عن جاهزيته وسيجعله يحظى باهتمام المزيد من الاندية الأوروبية حيث ينوي طرق باب تجربة خارجية بعد المونديال.

في نفس الاطار، واصل أنيس البدري التألق الذي عرفه في الفترة الاخيرة مع فريقه وكان صاحب الهدف الاول لمنتخبنا في شباك زملاء كريستيانو رونالدو المتغيب عن اللقاء بسبب التزاماته مع فريقه.ويؤكد البدري في كل مرة علو كعبه وامكانياته العريضة التي جعلت العروض تتهاطل عليه لكن هيئة الترجي رفعت ‘الفيتو’ امام خروجه في الميركاتو الصيفي.

بن يوسف يضرب عصفورين بحجر
لم يكن مستقبل المهاجم فخر الدين بن يوسف واضحا مع نادي الاتفاق خاصة انه اكتفى بالمشاركة في 8 مباريات في الدوري السعودي للمحترفين وسجل 4 اهداف لكن الهدف الذي سجله في شباك المنتخب البرتغالي كان وزنه ذهبا حيث اشاد به موقع الاتفاق السعودي على تويتر حيث كتب: «مهاجم الاتفاق، التونسي فخر الدين بن يوسف يسجل هدف التعادل لمنتخب بلاده، في المباراة الودية ضد منتخب البرتغال والتي انتهت بنتيجة (2-2)». واعلن الفريق السعودي رسميا عن تجديد عقد المهاجم الذي انتقل اليه في فترة الانتقالات الشتوية بعد فسخ عقده مع الترجي، لمدة موسمين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499