كرة اليد: الصراع يشتد بين النجم والترجي نحو اللقب وعودة من بعيد للحمامات وبني خيار

ستكون نهاية الأسبوع الجاري حاسمة بما أنه سيتم خلالها التعرف على الفريق الذي سيتوج

بطلا لهذا الموسم من بين الثنائي الترجي الرياضي والنجم الساحلي بعد ان خرج كلاهما بفوز في الجولة الخامسة التي أقيمت منافساتها في ساعة متأخرة من مساء أمس بتغلب الأول على المكارم بفارق ثلاثة أهداف وخروج الثاني بنتيجة الكلاسيكو بأسبقية أربعة أهداف.. غدا ينتظر أن يتم التعرف أيضا على الفريقين اللذين سيغادران إلى الوطني «ب» بينما حسم الأمر في سباق كأس الرابطة لصالح نسر طبلبة.

حقق الترجي الرياضي المطلوب خلال منافسات الجولة قبل الأخيرة من مجموعة التتويج وتدارك هزيمة لقاء الذهاب أمام المكارم التي عجزت في المقابل عن تأكيد أدائها السابق، الترجي ثبت أقدامه مجددا في السباق نحو اللقب وأبقى على حظوظه كاملة قبل اللقاء الحاسم الذي سيجمعه في الكلاسيكو خلال الجولة الختامية بمضيفه النجم الساحلي وتفادى أية عثرة كان سيخسر بعدها الرهان في هذا الموسم الذي عاش خلاله تقلبات وصعوبات على مستوى النتائج خاصة في المرحلة الأولى مع الفرنسي «دنيس لاتو» وعرف خلاله عدة تغييرات منها على مستوى الإطار الفني ورئاسة الفرع وخسر أيضا خدمات أكثر من لاعب بسبب القرارات اللا مدروسة من الهيئة المديرة السابقة بخصوص الإنتدابات قبل ضربة البداية وبسبب الإصابة التي حرمته في هذه المرحلة من خدمات أيمن حماد الذي أصيب على مستوى الأربطة المتقاطعة إلى جانب غياب أنيس المحمودي بسبب العقوبة التي سلطت عليه لإثنتي عشرة مباراة بعد اعتدائه في الدربي على لاعب الإفريقي.

النجم أيضا
بدوره النجم الساحلي واصل سيره بثبات نحو اللقب بعد الفوز المستحق الذي خرج به في الكلاسيكو على حساب النادي الإفريقي الذي اكتفى بشرف المحاولة في هذا الموسم الصعب الذي عاشه على كل المستويات ولم يعرف خلاله في سابقة طعم الفوز أمام فريق جوهرة الساحل واكتفى بانتصار وحيد في دربي ذهاب المرحلة الأولى، النجم سائر بثبات إلى حد الان بعد ان حقق المطلوب وفاز في المواجهات التي كان ينبغي ان يفوز خلالها ومن المؤكد أن حظوظه ستكون أكثر من وافرة في اللقاء الأخير للفوز باللقب والعودة إلى منصة التتويج التي ابتعد عنها منذ موسم (2010 – 2011) خاصة وأنه سيخوض المواجهة المنتظرة مع حامل اللقب الترجي على ميدانه وأمام جمهوره الذي ينتظر أن يحضر بأعداد غفيرة لمتابعة مباراة الموسم.

موسم إستثنائي للمكارم
لم تتمكن مكارم المهدية من أن تكون منافسا جديا على اللقب ولكن يبقى بلوغها لمرحلة التتويج وما حققته من نتائج خلالها تتويجا في حد ذاته فالفريق خرج بفوز وتعادل أمام فريق في حجم النادي الإفريقي وتغلب على الترجي الرياضي وكاد ان يضع النجم خارج السباق نحو اللقب لولا قلة خبرة مجموعته الشابة التي كانت في المقابل مثالا يحتذى في الإنضباط وحب العطاء وهذا لم يأت من عدم وإنما كان نتاج العمل الكبير للمدرب الشاب وابن الفريق حاتم بوصفارة الذي عرف كيف يعود بالمكارم من بعيد رغم البداية المتعثرة ويضعها بين الكبار وأيضا بفضل ما وفرته الهيئة المديرة من ظروف مريحة للعمل خاصة مع عودة رضا كريم وأنيس شاكة.
يبقى المهم المجموعة الشابة التي كسبتها مكارم المهدية والتي سيكون بإمكانها تحقيق الأفضل بداية من الموسم المقبل في حال تم الحفاظ عليها من قبل الهيئة المديرة فالإستمرارية مطلوبة وعنوان نجاح كل فريق يريد الأفضل.

عودة في الوقت المناسب
استعادت جمعية الحمامات الأمل في المراهنة على البقاء بفضل الفوز الذي خرجت به في الجولة قبل الأخيرة من مرحلة تفادي النزول على حساب الجار اتحاد منزل تميم الذي لم يعرف في المقابل كيف يواصل سيره بثبات في سكة الإنقاذ ويضيف فوزا اخر الى رصيده كان سيضعه في مأمن، جمعية الحمامات عرفت كيف تعود في الوقت المناسب وتحقق المطلوب رغم مردودها المتذبذب في هذا المنعرج الحاسم من الموسم الذي كادت بسببه ولولا التغيير الذي طال الإطار الفني أن تكون اول الفرق المغادرة.
حقق بدوره بعث بن خيار المطلوب وعاد إلى سكة الانتصارات واستعاد الامل في البقاء الذي سيكون رهين الحوار المباشر الذي سيجمعه في اللقاء الأخير بجمعية الحمامات والذي سيكون خلاله الطرفان معنيين بالتعادل كادنى نتيجة إذا أرادا التواجد الموسم المقبل بين فرق النخبة باعتبار الملاحقة المشددة من اتحاد منزل تميم.

نسر طبلبة مثال يحتذى
أنهى نسر طبلبة الموسم كما يجب واختتمه برفع لقب كأس الجامعة بعد خمسة انتصارات عن جدارة واستحقاق، نسر طبلبة الذي قدم موسما استثنائيا بكل المقاييس لم يتمكن من بلوغ مرحلة التتويج ولكنه اكد في المقابل انه منافس له شأن وأن الموسم المقبل سيكون أفضل إذا ما عرفت الهيئة المديرة كيف تحافظ على المجموعة التي يضمها فريقها من لاعبين وإطار فني الذي قاده منير حسن وعرف كيف يصل بـ»النسر» إلى الأفضل ويحقق معه المطلوب.

حقق نسر طبلبة المهم مثله مثل مكارم المهدية وكلاهما قدم الإستثناء وبات مثالا يحتذى، مثال تحتاجه فعلا كرة اليد التونسية بما أن تطورها مرتبط بتطور أداء فرقها ونجاحها كذلك فالفرق هي الأساس والنواة الأولى لمنتخبات الشبان وما لم تكن هي قادرة على التكوين لن تكون هناك مواهب ولن يكون بالإمكان السير إلى الأفضل.
سيسدل الستار نهاية الأسبوع الجاري على بطولة هذا الموسم والأكيد أن أكثر من فريق سيشرع في الإعداد للموسم الجديد مبكرا حتى تكون النتائج أفضل في مقدمتها يبقى النادي الإفريقي الذي سيكون مجبرا على إعداد العدة كما يجب إذا أراد العودة إلى مكانه الطبيعي ومنصة التتويج، فريق باب الجديد يملك مجموعة شابة لها إمكانات فنية وبدنية ممتازة ودعمها ببعض عناصر الخبرة يبقى مطلوبا حتى يكون بإمكانها تجاوز النجم والترجي والبداية ستكون مؤكدا من حراسة المرمى خاصة بعد مغادرة مكرم الميساوي الذي ترك فراغا كبيرا في الفريق الذي خسر بنهاية هذا الموسم الأكثر من صعب كل الركائز ومجموعة كان سيصعب على اي فريق مقارعتها لو ظلت مجتمعة.

نتيجتا الجولة 5 لمجموعة التتويج:
الترجي الرياضي – مكارم المهدية (30 - 27)
النجم الساحلي – النادي الإفريقي (31 - 26)

الترتيب:
1 – النجم الساحلي 16
2 – الترجي الرياضي 14
3 – مكارم المهدية 9
4 – النادي الإفريقي 7
نتيجتا الجولة 5 لمجموعة كأس الجامعة:
ساقية الزيت – سبورتينغ المكنين (40 - 24)
نسر طبلبة – نادي جمال (31 - 24)

الترتيب:
1 – نسر طبلبة 18
2 – ساقية الزيت 14
3 – سبورتينغ المكنين 7
4 – نادي جمال 7
نتيجتا الجولة 5 لمجموعة تفادي النزول:
جمعية الحمامات – اتحاد منزل تميم (30 - 28)
بعث بني خيار – نادي هيبون (29 - 28)

الترتيب:
1 – بعث بني خيار 13
2 – جمعية الحمامات 12
3 – اتحاد منزل تميم 11
4 – نادي هيبون 10

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499