الكرة الطائرة: راحة بأربعة أيام لمنتخب الأكابر و1 جوان انطلاق تربّص اليونان

يختتم المنتخب الوطني للأكابر اليوم تربصه الإعدادي الأول الذي دخل فيه منذ 14 ماي

الجاري في سوسة استعدادا لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستستضيفها إسبانيا بداية من 22 جوان المقبل ومن بعدها لبطولة العالم التي ستقام مشاركة بين ايطاليا وبلغاريا من 9 إلى 30 سبتمبر من العام الحالي، تربص أول خصص للإعداد البدني وعرف عودة المدرب المساعد نور الدين حفيظ ضمن الإطار الفني الذي يقوده الإيطالي «أنطونيو جاكوب».
سيركن المنتخب الوطني إلى راحة بأربعة أيام يستأنف بعدها التحضيرات من خلال الدخول في تربص ثان سيخوضه في سوسة أيضا من 27 إلى 31 ماي الجاري وسيخصص مثله مثل التربص الأول للإعداد البدني، عناصرنا الوطنية ستكون بداية من 1 جوان المقبل على موعد مع أولى الجديات من خلال التربص الذي ستخوضه في اليونان وسيتواصل حتى 5 من الشهر ذاته وهذا التربص ينتظر ان تجري خلاله ثلاث مباريات ودية ضد منتخب المكان.

سيكون ود اليونان أول اختبار للمنتخب ولمدى جاهزيته لخوض الألعاب المتوسطية بما أنه ركن إلى راحة مطولة تواصلت منذ اكتوبر الماضي موعد حصوله على اللقب القاري وحتى 13 ماي الجاري نظرا لأنه لم يكن هناك مجال لإجراء أي تربص بسبب النسق الماراطوني للبطولة ومشاركة الترجي الرياضي والنجم الساحلي في النسخة الأخيرة من البطولة العربية للأندية البطلة التي دارت في فيفري المنقضي في بلادنا.

فرنسا ثاني محطة إعدادية خارجية
سيعود المنتخب الوطني من تربص اليونان وسيركن بعده إلى راحة بيومين ثم يستأنف التدريبات من خلال تربص ثالث ومحطة إعدادية خارجية ثانية ستكون في فرنسا من 8 إلى 14 جوان المقبل، هذا التربص ستخوض خلاله عناصرنا الوطنية أربع مباريات ودية ستلاقي خلالها المنتخب الفرنسي الثاني وبذلك تكون قد أجرت سبع وديات من المنتظر أن تكون كافية لها للإعداد للألعاب المتوسطية التي ستلاقي في دورها الأول منتخبي ألبانيا وتركيا.

وسيكون لعناصرنا الوطنية تربص رابع وأخير ستجريه في العاصمة بداية من 17 من الشهر المقبل ستخصصه لوضع اللمسات الأخيرة قبل شد الرحال باتجاه الألعاب المتوسطية بداية من 20 من الشهر ذاته من أجل تحقيق نتائج طيبة ولم لا إعادة سيناريو مشاركتي 2001 و2013 اللتين بلغت خلالهما تونس النهائي وأنهت في مركز الوصافة.

14 لاعبا فقط في اليونان
شارك في التربص الأول للعناصر الوطنية أربعة وعشرون لاعبا وهم الثلاثي المحترف وسيم بن طارة لاعب «شومون» الفرنسي وهيثم الجويني وإسماعيل معلى من الأهلي والزمالك المصريين تباعا إلى جانب مروان المرابط وياسين عبد الهادي وعلي بونغي وعمر العقربي وخليل العوينيلي وأنور الطاورغي من النادي الصفاقسي إضافة إلى أحمد القاضي وحمزة نقة ومحمد عياش ومروان مرابط وفادي بن حميدة من النجم الساحلي ومحمد علي بن عثمان ونبيل الميلادي وخالد بن سليمان وأمين بوقرة من الترجي الرياضي إلى جانب غيث حميد ونضال ومحمد ريدان من الأولمبي القليبي وياسين العبيدي من سعيدية سيدي بوسعيد وأحمد حواص من النجم الرادسي، هذه المجموعة ستكون حاضرة أيضا في تربص سوسة غير أنه سيتم الإختيار على 14 لاعبا فقط منها في تربص اليونان بما ان إمكانات الجامعة لا تسمح لجميعهم بالتحول إلى هناك وباعتبار أن «أنطونيو جاكوب» يريد أن يحدد اختياراته مبكرا حتى تكون المهمة اكثر سهولة قبل التحول إلى اسبانيا ولكن السؤال الذي يطرح هنا هل سيعول الناخب الوطني على عناصر الخبرة ام أنه سيعطي فرصة للشبان طبقا لسياسة التشبيب التي تريد الجامعة مواصلة السير فيها؟

مجموعة متكاملة
سننتظر لنتعرف على اختيارات الناخب الوطني وعلى المجموعة التي سيبقي عليها خلال تربص اليونان المنتظر بداية من 1 جوان المقبل ولكن يبقى المهم في ذلك أنه ومهما تكن تلك الاختيارات فإن العناصر التي سيختارها ستكون في الموعد وستدافع عن ألوان المنتخب بما ان جلها يملك امكانيات فنية وبدنية عالية ولطالما قدمت المطلوب في المنافسات الماضية التي خاضتها سيما وأنها ينتظر أن تكون مدعومة بخدمات ثنائي النجم الساحلي أمان الله الهميسي ومروان القارصي الذي يبقى قيمة ثابتة وأكثر في الهجوم صحبة حمزة نقة الذي ترك فراغا كبيرا في المنتخب في منافسات بطولة إفريقيا للأمم باعتبار أن «نقة» كان يعاني من بعض الاوجاع وهشام الكعبي لم توجه له الدعوة على الرغم من انه كان في أوج العطاء.

الألعاب المتوسطية اختبار جدي قبل المونديال
ظل المنتخب الوطني منذ 2003 دون لقب قاري وانتظر حتى العام الماضي ليعود إلى منصة التتويج وذاك التتويج يبقى إنجازا في حد ذاته بما انه جاء على حساب المنتخب المصري وفي عقر داره، خطوة ايجابية باركها الكل ولكنها تبقى غير كافية للكرة الطائرة التونسية بما انها في حاجة إلى خطوة أخرى تؤكد بها الأولى وتتطلع بعدها إلى الأفضل الذي يستحقه الجيل الذي يضمه المنتخب حاليا.. أولى تلك الخطوات ستكون ألعاب اسبانيا المنتظرة التي سيجبر خلالها منتخبنا على تحقيق نتائج طيبة تمكنه من مواصلة التحضير للمونديال بمعنويات مرتفعة.
وفرت الجامعة مبدئيا كل الظروف التي تساعد على تحقيق نتائج طيبة ولن تكون هناك أية اعذار لـ«جاكوب» في حال لم يقد المنتخب إلى الأفضل ولم يظهر بوجه طيب وأيضا في حال لم يقنع بأدائه بما أن الألعاب المتوسطية ستكون المرآة العاكسة لمدى جاهزية عناصرنا الوطنية في الدفاع عن حظوظها من عدمه في المونديال المنتظر.

بنسق ماراطوني
سيخوض المنتخب الوطني الألعاب المتوسطية ثم سيدخل بعدها مباشرة في سلسلة من التربصات استعدادا لمونديال ايطاليا وبلغاريا المقبل وأول التحضيرات سيجريها في ايطاليا وستتبع بأخرى في تركيا وستتخللهما جملة من المباريات الودية وهذا سيكون خلال شهر جويلية المقبل، بقية التحضيرات ستوزع بين روسيا من 16 إلى 20 أوت المقبل وتشيكيا من 28 اوت إلى 2 سبتمبر من العام الحالي ويكون الموعد من 4 إلى 8 سبتمبر القادم مع اخر تربص سيكون في العاصمة قبل التحول لخوض المونديال الذي ستلاقي عناصرنا الوطنية في دوره الأول منتخبات كل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وصربيا وأستراليا والكامرون وهذه النهائيات ستكون خلالها حظوظ المجموعة الوطنية قائمة في المرور إلى الدور الثاني سيما وأن برنامجها الإعدادي مكتمل ويضم برمجة ودية ثرية مع منتخبات لها امكانيات طيبة على غرار المنتخبين التركي والروسي اللذين ستكون الإفادة حاصلة أمامهما لعناصرنا الوطنية التي ما انفك أداؤها يتطور من منافسة إلى أخرى.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499